الجمعة 16 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 08 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:01
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

أكدت مساعدة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة معصومة ابتكار، أن 30% من المناصب الإدارية الحكومية في البلاد سوف تتولاها السيدات بحلول العام 2021.

وقالت السيدة ابتكار خلال اجتماع المجلس الإداري بمحافظة أردبيل شمال غرب إيران، إن “دور النساء بارز في الاقتصاد المقاوم والعمل والإنتاج”، وبناء على ذلك فقد وضعت الحكومة مسألة دعم إمكانياتهن في جدول أعمالها.

وأضافت، أن مكانة الشريحة النسوية قد ارتفعت في فترة الحكومتين الأخيرتين، وأن هناك مشاريع مهمة قيد التنفيذ حاليا في جميع المحافظات، مثل المشروع الوطني للحوار الأسري.

وذكرت أنه يجري الآن إعداد وثيقة خاصة بتحسين أوضاع المرأة والأسرة، على أن تنفذ بنودها في جميع المحافظات بعد الانتهاء من صياغتها.

وكالات

https://goo.gl/iHyyeD
إيران الحكومة الإيرانية المراة والأسرة

مقالات ذات صلة

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عادل ابو العدالة

    ليس هناك مسؤول ايران واحد لا يكذب , 80% من الشعب الايراني الان لا يؤيد حكومته , و معصومة أبتكار واحدة منهم , ليس هناك دولة تهين المراة أكثر من أيران و السعودية و طالبان افغانستان دول ولدت من رحم القرون الوسطى .

  • Souha

    في ايران 30°/° من المناصب ســــــــــتتولاها النساء.
    عندنا 90°/° قد تولتها النساء منذ زمان!!!؟؟؟ وبقيّ 10°/° للرجال.
    ببشهادة …بهمسة….بلمسة .أكرم الله الجميع وحاشى البعض…كان المنصب لكِ,
    أنا امرأة وولله أن إخوتي الرجال محقورين عندنا لأنّ بعض المعسولين مرضى.
    ياتي زمان تصبح المرأة في العمل والرجل عاطل يغسل (لمواعين).

  • محمد

    المؤسسة الخداماتية التي كل عمالها نساء لا وجود لها أصلا!!
    فالتي لا تحتوي على رجل واحد على الاقل هي مؤسسة ميتة
    رجل واحد يحل مشاكل العمل التقنية لمائمة امرأة
    ثم ان دول البطرول الكبرى لم يكن ابدا هم شركاتها الربح
    شركات عالة على الدولة سواء كانت المراة ذات شهادة أم لا
    في أوروبا الحمل والانجاب يعني الطرد النهائي من العمل اما عندنا فمكانها يبقى
    امد الزمن ولو ولدت 10 أطفال وتأخرت بسببهم عن العمل
    مدير الشركة يوظف ويطرد حتى يجد العامل المناسب اما احنا
    كاين الرجال الحلابة في العمل الذين يساعدون مشاكل المراة التقنية
    ولولاهم ما استمر عملها يوم

  • إلى رقم 2 Souha

    أولا مناصب النساء في الجزائر مسيسة بدليل هجرة أكثر من مليون رجل منذ الــ20 سنوات الأخيرة
    وهم الآن اطارات وموظفون بدول أوروبا وكندا -تخيل فقط لو بقوا في بلدهم كان سيتم تفضيل
    نساء عليهن. أما عمل الجزائرية فهو لا يثير الانبهار فهن تبحثن عن الأعمال السهلة كالتعليم والادارة
    والقانون مع رداءة في العمل خاصة المراكز المتأخرة التي تعرفها بلدنا في الادارة والتعليم
    __ الجزائرية لم تثبت نفسها في الفلاحة مثلا كنساء مصر والمغرب وتونس والصين
    في البناء الاشغال العمرانية النقل الأمن والجيش الصناعات الثقيلة

close
close