السبت 27 فيفري 2021 م, الموافق لـ 15 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

جامعة بمديرين!

في جامعة بئيسة بشرق البلاد، يشاع أن المدير الحالي تم فرض اسمه من طرف مدير سابق لنفس الجامعة وهو أيضا برلماني سابق، أين ظفر المحسوبون على النائب المذكور بامتيازات خيالية، سواء من خلال إعادتهم إلى مناصب أثبتوا فشلهم فيها سابقا، أو عدم تنحية من ثبت فشله منهم، بل حتى الذين اقترفوا أخطاء مهنية جسيمة تم غض الطرف عنهم.
وكنتيجة لذلك تردت أوضاع الجامعة إلى مستويات غير مسبوقة، اذ لم يتمكن الطاقم الإداري المحظوظ من تنصيب الميزانية التكميلية، ولا إنهاء المداولات، بل وصل الأمر إلى إجراء امتحانات على الفيسبوك؟ هذا الوضع دفع البرلماني السابق إلى الخروج بشكل علني لممارسة سلطته الفعلية بالمؤسسة، أين ترأس أول اجتماع عمل بإدارة الجامعة يوم 16 ديسمبر الماضي على الساعة 15:00، مع بعض رؤساء المصالح وعمداء الكليات، حيث قام بتوبيخهم بشدة!
طويلو الألسن علقوا على الواقعة الغربية بالقول: إنه يتعين تكليف المعني برئاسة الجامعة مباشرة او محاسبة الجميع على هذا الانحراف الإداري الخطير، في انتظار ان تحقق الوزارة في القضية!

مجلس حقوق الإنسان يدعو إلى إحياء قيمة التضامن

س. ع
دعا المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أمس الأحد، في بيان له بمناسبة إحياء اليوم العالمي للتضامن الإنساني، المجتمع الجزائري بكل أطيافه إلى إحياء قيمة التضامن وجعلها آلية عمل يوميا لمساعدة الفئات الهشة في كل الظروف.
في ظروف إحياء هذا اليوم العالمي المصادف لـ20 ديسمبر، دعا المجلس الوطني لحقوق الإنسان فواعل المجتمع المدني إلى “إحياء قيمة التضامن مرة أخرى وجعلها آلية نعمل بها يوميا لمساعدة الفئات الضعيفة والهشة وخاصة للقضاء على الفقر”، حاثا الشباب إلى “التفكير لإيجاد سبل جديدة وفعالة لتنمية التضامن وغرسه في صفوف المواطنين والعمل به خاصة خلال الأزمات والكوارث مهما كان نوعها”.
وأشار في السياق إلى أن جائحة كورونا أبرزت بشكل واضح أن التضامن والتآزر من الوسائل المهمة لمواجهة الوباء خاصة إزاء الفئات الهشة في المجتمع، مبرزا أن التضامن الإنساني له مكانة كبيرة في تقاليد الشعب الجزائري وفي رصيده الحضاري وجزء أصيل من ثقافته.
وبالمناسبة، ذكر المجلس بتضامن الشعب الجزائري ودولته مع الشعوب المقهورة التي تعاني من ويلات الاستعمار على غرار الشعبين الفلسطيني والصحراوي داعيا المجموعة الدولية إلى المزيد من التضامن مع تلك الشعوب لتتمكن من تحقيق ما تصبو إليه من استقلال وتقرير مصير.
كما طالب المجلس أيضا المجموعة الدولية بضرورة التضامن الإنساني في مواجهة الكوفيد وهذا من أجل توفير اللقاحات الفعالة بشكل منصف لتمكين الدول المتوسطة والضعيفة الدخل من الاستفادة منها لتجسد بذلك معنى التضامن الإنساني.

طوابير بلا مبرر !

تحولت بعض الأسواق الموازية للخضر والفواكه على حافة الطرقات، إلى كابوس حقيقي لحركة المرور، ومن بين هذه الأسواق الفوضوية، سوق “السواشات” بين رويبة وبن زرقة بالعاصمة..
المشكلة أن أصحاب سيارات “هاربين” أصبحوا يتنافسون على من يعرقل حركة المرور أكثر من غيره، من خلال طريقة عرض البضاعة التي أصبحت في وسط الطريق وليس على حافته، الأمر الذي عرقل حركة المرور، وتسبب في تشكل طوابير طويلة في منطقة كان يفترض أن تكون فيها الحركة سلسة.

“أحد أسود” بطرقات العاصمة بسبب الازدحام

شهدت مختلف طرقات ومداخل العاصمة، الأحد، حالة من الاكتظاظ المروري في مشاهد أعادت إلى الأذهان حركة الاختناقات التي تنشأ بسبب الاحتجاجات أو توقف القطار عن الخدمة، حيث تفاجأ مستغلو الطريق بمداخل العاصمة سواء منها بالجهة الغربية أو الشرقية وحتى الجنوبية بتوقف طوابير من السيارات بمختلف الأروقة لفترة من الزمن قبل أن تستعيد حركتها من جديد، والملفت للانتباه أن العديد من أصحاب المركبات والذين اجتازوا الجهة الشرقية أكدوا أن المسافة التي كانت تقطع في ظرف ربع ساعة، سلكت الأحد، في مدة تجاوزت الساعة والنصف من الزمن بالاتجاهين، الأمر الذي أثار حفيظة المواطنين الذين لم يتأقلموا بعد مع عودة الزحمة المروية التي كسرها وباء كورونا لأشهر، وقد ارجع البعض هذا الانغلاق في الطرقات إلى الإجراءات الأمنية بسبب ما تداول الأحد عن تسجيل العديد من الاحتجاجات. الإشكال نفسه شهدته الجهة الغربية للعاصمة حيث وجد أصحاب المركبات أنفسهم يفرون من وجهة لأخرى ومن طريق لآخر علّهم يصلون إلى وجهتهم في الموعد بعد ما شهد الطريق السريع من مدخل مزفران إلى غاية بوشاوي حركة سير بطيئة، تحسنت بعد مرور الشراقة.

هل يعلم وزير الداخلية؟

شرعت مصالح وزارة الداخلية منذ فترة في منح تصاريح استثنائية لمغادرة التراب الوطني، وذلك للمرضى الراغبين في متابعة العلاج بالخارج، وكذا لأصحاب “تكاليف بمهمة”، لكن الغريب أن مصالح الوزارة تعمل بطريقة مبهمة في منح هذه التصاريح مع غياب تام للتواصل مع أصحاب الملفات. وكانت الشروق قد قدمت ملفا كاملا لاستصدار عدد من التراخيص يوم 25 نوفمبر الماضي، ولم تتلق أي رد على طلبها، وعند الاستفسار ترمي كل مصلحة في الوزارة بالمسؤولية على المصالح الأخرى..
هذه الوضعية الغريبة عطلت مصالح المؤسسات والمواطنين، الذين ينتظرون تكفلا عاجلا من مصالح الوزارة، فهل يتدخل الوزير بلجود؟

الإطاحة بعصابة للمتاجرة بالمخدرات بالعاصمة

فككت مصالح أمن ولاية الجزائر جمعية أشرار تحت غطاء عصابات الأحياء تنشط في مجال المتاجرة والترويج للمخدّرات، وحيازة أسلحة بيضاء، وتبييض الأموال من عائدات المتاجرة بالمخدّرات والمؤثّرات العقلية، حيث تمّ توقيف 6 أشخاص مشتبه فيهم.
وحسب بيان أمن ولاية الجزائر ففصيلة المساس بالأشخاص بالفرقة الجنائية للمقاطعة الوسطى للشرطة القضائية فككت الشبكة بقطاع الاختصاص على خلفية تكوين جمعية أشرار تحت غطاء عصابات الأحياء لغرض المتاجرة والترويج للمخدّرات، مع حيازة أسلحة بيضاء وتبييض الأموال من عائدات المتاجرة في المخدّرات والمؤثّرات العقلية، حيث تمكّنت عناصر الفرقة من حجز ثلاثة أسلحة بيضاء محظورة “عصي خشبية”، سيارة سياحية، “636500” دينار جزائري، 160 أورو، 100 دولار أمريكي، خمسة هواتف نقالة وقطعة من المخدّرات وزنها 4 غرام.

الجيش يواصل الكشف عن كورونا في المناطق النائية

نوارة. ب
واصلت قوات الجيش الوطني الشعبي عمليات الكشف عن فيروس كورونا كوفيد-19 باستعمال اختبارات التشخيص السريع، لفائدة المواطنين القاطنين بالمناطق النائية.
وجاء في بيان وزارة الدفاع الوطني “مواصلة لتنفيذ برنامج حملات التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية، والكشف عن فيروس كورونا كوفيد-19 باستعمال اختبارات التشخيص السريع، المقرر من طرف قيادة الجيش، لفائدة القاطنين بالمناطق النائية بإقليم الناحية العسكرية الثالثة ومختلف النواحي العسكرية، توجهت الأسبوع المنصرم عدة قوافل طبية إلى مناطق الرصفة، الطيبة، الواد لخضر، بوطبيقة، تبلبالة ببشار، ومنطقة غار جبيلات بتندوف، مناطق بودة وتسابيت بأدرار، مجهزة بمختلف الوسائل المادية من سيارات إسعاف وأجهزة الكشف عن فيروس كورونا كوفيد-19، بالإضافة إلى اللقاحات ضد الأنفلونزا الموسمية”.
وتحت إشراف طاقم طبي متكون من أطباء وممرضين عسكريين ومدنيين، وأطقم من الحماية المدنية، يضيف البيان “تم تلقيح مواطني هذه المناطق ضد مرض الأنفلونزا الموسمية، الذي يعرف انتشارا واسعا خلال فصلي الخريف والشتاء نتيجة الانخفاض في درجة حرارة الجو، وإجراء اختبارات الكشف السريع عن فيروس كوفيد-19، مع توزيع حصة من كمامات الوقاية على جميع ساكنة هذه القرى والمناطق النائية، وحصة أخرى من مختلف الأدوية، وتوجيه بعض المرضى إلى أطباء مختصين بالمؤسسات الاستشفائية لفحصهم والاطمئنان على صحتهم”.

العثور على شاب مقتولا بالرصاص في خنشلة

م. ط
عثر، مساء السبت، على شاب مقتولا رميا بالرصاص، في منطقة غابية ببلدية تاوزيانت بولاية خنشلة. ويبلغ الضحية من العمر 29 سنة، وهو من سكان البلدية المذكورة. وقد افتقدته عائلته منذ يوم الجمعة، وكان محل بحث من طرفها. وفتحت قوات الدرك تحقيقا في الواقعة.

العصابة استغلت فتاة للإيقاع به في تلمسان
اختطاف شاب بعد استدراجه عبر مواقع التواصل

سميح. ب
تمكنت قوات الشرطة بالأمن الحضري باب الزيارة، ببلدية الرّمشي، من إنقاذ شاب في العقد الثاني من عمره من مختطفيه الذين كانوا يهددون بتصفيته.
الشاب كان فيما سبق قد تخاصم مع أحد أفراد هذه الشبكة، ليقوم الأخير باستغلال فتاة تبلغ من العمر 23 سنة، سلّمها عنوان الضحية على موقع للتواصل الاجتماعي، وطالبها بالتقرب منه والعمل على استدراجه، وهي الخطة التي نجحت فيها الفتاة، حيث ضربت موعدا مع الشاب بشاطئ رشقون بولاية عين تموشنت، وحين تنقل الشاب إلى مكان اللقاء، تفاجأ بعصابة مدججة بالأسلحة البيضاء، قامت بتكبيله ونقله بواسطة سيارة إلى بلدية الرّمشي، أين قامت باحتجازه.
وفي غفلة من أفراد العصابة، قام الشاب في حدود الساعة الرابعة صباحا بالهروب من مختطفيه، ليتوجه تحت جنح الظلام نحو مقر أمن باب الزيارة، ليبلغ عن تعرضه للخطف. وعلى الفور باشرت عناصر الشرطة تحرياتها، ورغم هروب الجناة من موقع الجريمة، غير أن تعرف الضحية على ملامح المختطفين، ساعد المحققين على تحديد هويتهم، إضافة إلى الفتاة التي كانت على تواصل مع المتهم، ليتم توقيفهم تباعا، حيث قدر عددهم بستة أشخاص، تتراوح أعمارهم بين 20 و27 سنة، مع حجز المركبة المستعملة في عملية اختطاف الضحية، ووجهت لهم تهم تكوين جمعية أشرار والاختطاف والاحتجاز تحت طائلة التهديد . ليقدموا أمام محكمة الرّمشي أين أمر قاضي التحقيق بإيداعهم الحبس المؤقت.

عبد السلام شدادي يعيد قراءته ضمن السياق العربي
ابن خلدون.. الإنسان ومنظَر الحضارة

س. ع
يعتبر ابن خلدون شخصية تحتل موقعاً خاصاً في الثقافة العربية والإسلامية، وربما في ثقافة ما قبل الحداثة غير الغربية كلها.
وبعد إعادة اكتشاف ابن خلدون، قبل ما يقارب قرنين من الزمن، تميزت العقود الأربعة الأخيرة بأعمال هامة استطاعت بالتدريج أن تعيد تشكيل صورة أقل مثالية وأقل ابتساراً عنه وعن مؤلفه وأكثر قرباً من الواقع التاريخي. وفي الوقت ذاته، تم تحديد وتقدير مدى مساهمته في مجال الأنتروبولوجيا بشكل أفضل.
هذا ما استهل به الكاتب عبد السلام شدادي كتابه “ابن خلدون الإنسان ومنظَر الحضارة”، الذي صدر بالفرنسية وقامت بتعريبه حنان قصاب حسن، لتنشره دار المكتبة الشرقية، بلبنان.
وبحسب الكاتب، فإنه ومنذ العقدين الأخيرين من القرن التاسع عشر، وعلى الأخص اعتباراً من بداية القرن العشرين، نشهد انزياحاً تدريجياً في استخدام مؤلفات ابن خلدون، فقد تم الانتقال من الملامح التاريخية في مؤلفاته إلى الملامح السوسيولوجية والاقتصادية والجغرافية والأنتروبولوجية. ولقد تفوقت المقدمة بشكل نهائي على بقية كتاب العبر، ووصف مؤلفها بأنه عقلاني وحداثي.
ذلك أنه منذ إعادة اكتشاف ابن خلدون (1332- 1406) في بداية القرن التاسع عشر، لم تتوقف شهرته عن الاتساع، وهو معروف اليوم كواحد من أهم المفكّرين في مجال المجتمع والتاريخ، ولقد تُرجمت السيرة الذاتية والمقدمة، وهي أجزاء من مؤلَّفِهِ الأساسي كتاب العبر إلى عدة لغات عالمية.
في كتابه “ابن خلدون… الإنسان ومنظر الحضارة”، الذي يتوفر في الجزائر بفروع مكتبة ناجي ميغا بوكستور، استطاع الباحث عبد السلام شدّادي بحكم ألفته الفريدة مع ابن خلدون أن يعيد توضيعه في هذا الكتاب، ضمن السياق الثقافي والسياسي المغاربي أولاً، ثم المصريّ، وبشكل أوسع ضمن تاريخ الثقافة العربية الإسلامية.
في الوقت ذاته نجده يقوم بعرض وتحليل نظرية الحضارة التي اقترحها المؤرخ ابن خلدون، وكانت بلا شك المحاولة الأولى لإجراء مقاربة علمية وشديدة الدقة للمجتمع البشري؛ كما أنه يعلّق عليها منطلقاً في ذلك من منطقها العميق ومن مفصلاتها، ومن الأصداء التي كانت لها بين معاصريه.
عبر هذه الدراسة التي ستصير بلا شك من الكلاسيكيات، يسمح عبد السلام شدّادي للقارئ أن يعرف بشكل أكبر شخصية وعمل مفكِّر عربيّ استثنائي، كما أنه ينطلق من منظور جديد ليعيد طرح مسألة مكانة الثقافة والمجتمعات العربية الإسلامية ضمن التاريخ الكوني لانبثاق العالم الحديث.

إحباط محاولة للهجرة السرية بالشلف

م. قورين
تمكنت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالمرسى بالشلف، الأحد، من إحباط محاولة هجرة غير شرعية لأربعة أشخاص بعرض شاطئ القطار، تتراوح أعمارهم بين 25 و29 سنة، عملية التوقيف حسب قائد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالمرسى، الرقيب الأول عاطف، تمت على إثر ورود معلومات مفادها إبحار مجموعة من الشباب من شاطئ القطار، أين تعطل محركهم على بعد قرابة مائتي متر، وعند مبادرتهم بالعودة لإصلاح العطب، تمكن أزيد من عشرة حراقة من الفرار والإفلات من قبضة مصالح الدرك، وتم إثر ذلك حجز قارب مطاطي ومحرك وقرابة 160 لتر من البنزين، وسترات نجاة وهواتف نقالة، وبعد التحقيق معهم تم تحويلهم لأروقة العدالة.

بهدف بعث النشاط الفلاحي
23,5 مليون دينار لتعويض المتضررين من الحرائق الأخيرة بتيبازة

ب. بوجمعة
استفادت المناطق التي مستها حرائق نوفمبر الماضي بولاية تيبازة، من دعم مالي معتبر موجه لإعادة بعث النشاط الفلاحي بعد الخسائر المعتبرة التي سببتها الحرائق في شعب الأشجار المثمرة وتربية الدواجن والمواشي والنحل وغيرها.
وقد خصصت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية بولاية تيبازة نسبة قدرت بـ 74% من القيمة الإجمالية الموجهة لتعويض الولايات المتضررة من حرائق الغابات شهر نوفمبر الماضي والتي التزم الوزير الأول بتعويض الضحايا في غضون شهر ديسمبر الجاري.
التعويضات الموجهة للنشاطات الفلاحية المتضررة من الحرائق بولاية تيبازة والمقدرة بـ 23,5 مليون دينار، مسّت تربية النحل بمبلغ 10 ملايين دينار استفاد منها 501 مرب أغلبهم من بلدية قوراية، وكانت هذه الفئة من الفلاحين المزاولين لنشاط تربية النحل المصنفة ضمن النشاط الفلاحي الريفي، من أكثر الفئات تضررا من الحرائق التي التهمت صناديق النحل.
واستفاد مربو الدواجن الذين تكبدوا خسائر كبيرة، من تعويض بمبلغ 6.5 مليون دينار وخصص أيضا مبلغ 4,1 مليون دينار لإعادة تأهيل 35 خم دجاج أتت عليهم الحرائق، وقد وجهت أكبر نسبة من التعويضات للمتضررين ببلدية قوراية، فيما تم تعويض مربي الماشية من أبقار وغنم ومعز من تعويض مالي بـ 2,7 مليون دينار.
وكانت مصالح ولاية تيبازة، قد باشرت عملية إحصاء المتضررين والخسائر من خلال لجنة مختصة شكلتها الوالية عقب إطفاء الحرائق، الأمر الذي سهل من تحديد المستفيدين من التعويضات التي وقعها وزير الفلاحة والتنمية الريفية الأسبوع الماضي.

حسب وزيرة البيئة
تهيئة مشتلة المسيلة تنتظر إصدار النصوص القانونية الجديدة

أحمد قرطي
أرجعت وزيرة البيئة، التأخر المسجل في عملية تهيئة المشتلة الواقعة بمدينة المسيلة، إلى إجراء تعديلات في حسابات التخصيص للصندوق الوطني للبيئة والساحل، دون إصدار نصوص قانونية جديدة خاصة بذلك، حسب الرد الذي تحوز “الشروق اليومي” نسخة منه بناءً على سؤال كتابي للنائب عن الدائرة الانتخابية بالمسيلة محمد هلالي.
وأوضحت الوزيرة، بأن مشروع الحديقة العمومية بمشتلة المسيلة، يعد من أهم المشاريع على مستوى الولاية، بسبب قربه من التجمّعات السكانية، باعتبارها مقصدا للتنزه وتخفيف الضغط على المواطنين، كما أن المشروع يندرج في إطار تطبيق القانون رقم 07-06 المؤرخ في 13 ماي 2007 المتعلق بتسيير المساحات الخضراء وحمايتها وتنميتها، وكذا في سياق حرص الوصاية على تحسين الإطار المعيشي.
وأكدت نصيرة بن حراث، بأن المشروع تم النظر فيه سابقاً من خلال إمكانية تنزيله عن طريق الصندوق الوطني للبيئة والساحل، في حال توفرت الدراسات والاعتمادات المالية لذلك، رغم قيام سلطات الولاية ومصالح مديرية البيئة باتخاذ الإجراءات المتعلقة بالمشروع، من خلال توفير القطعة الأرضية التي تم اقتطاعها من المساحة الكلية للمشتلة والمقدرة بـ15 هكتارا من أصل 50 هكتارا، وذلك بعد الحصول على موافقة المصالح الفلاحية كونها تخضع لأحكام تعليمة الوزير الأول سنة 2018 المعدلة والمتمّمة للتعليمتين رقم 1 و2 المتعلقتين باقتطاع الأراضي الفلاحية لتلبية الاحتياجات المتعلقة بإنجاز المشاريع العمومية للتنمية.
كما تم حسب مضمون الرد تلقي جميع المراسلات الصادرة عن والي المسيلة التي طلب خلالها تمويل المشروع مرفقة بالبطاقة التقنية والمالية.
وفي انتظار تعديل حسابات التخصيص للصندوق الوطني للبيئة والساحل، للتكفل من الناحية المالية بالمشروع، فإن الجهات المختصة محليا وفق الوزيرة، بادرت بعدة عمليات لتحسين وضعية المشتلة تمثلت في توفير نظام الفرز الانتقائي والقيام بعمليات التشجير والنظافة وكذا حملات تحسيسية وتوعوية بهدف نشر الثقافة البيئية وتنمية الوعي.

رفع التجميد عن مشاريع قطاع البيئة ببجاية

ن. أوهاب
عمد، الوزير الأول “عبد العزيز جراد” إلى رفع التجميد عن المشاريع الخاصة بقطاع البيئة على مستوى ولاية بجاية حسب بيان خلية الإعلام والاتصال لولاية بجاية.
ذات المصدر أضاف، أن قرار رفع التجميد عن المشاريع المسجلة بقطاع البيئة بولاية بجاية، جاء بعد التقرير الذي تقدّم به والي بجاية للحكومة، بخصوص الوضع البيئي المتردي جدا الذي تشهده المنطقة. حيث وفي سياق متصل، يتوقف الزائر إلى ولاية بجاية على واحدة، من أكبر النقاط السوداء بها وهي الانتشار المريع للنفايات والمفارغ العشوائية، التي تنمو كالفطريات، واحتلت حتى أماكن جد إستراتيجية على غرار مفرغة “بوليماط ” المتواجدة بالحظيرة الوطنية لقورايا، قبل أن يتقرر غلقها، ناهيك عن مفرغة سيدي عيش المتواجدة بمنطقة الشط، على الطريق الوطني رقم 26، وكذا مفرغة أوقاس المتواجد بالشاطئ، وما زاد من تردي الوضع البيئي بالولاية هو التأخر الكبير في إطلاق مشاريع إنجاز مراكز الردم التقني المسجلة لفائدة الولاية، لأسباب متعددة، قبل أن تشملها عملية التجميد، باستثناء مركز الردم التقني بوادي غير، الذي شهد بدوره عديد المشاكل، بسبب احتجاج السكان المحاذين للمركز على عصارة النفايات.
وأشار البيان إلى أنه شرع في تنظيم خرجات ميدانية، من قبل المسؤول الأول للولاية، رفقة المديرين التنفيذيين وكذا رؤساء البلديات، لاختيار الأوعية العقارية الخاصة بتشييد مراكز ردم تقني ما بين البلديات، حيث تم الوقوف بداية الزيارة، عند عدد من البلديات، على أن تستكمل العملية خلال الأيام المقبلة، لتشمل باقي البلديات.
رفع التجميد عن هذا النوع من المشاريع بالولاية وحسب متتبعين للشأن المحلي، يعد مكسبا للولاية، ويمكنها من القضاء على المفارغ العشوائية، ويعيد لها بريقها المدفون بين النفايات، آملين تكاتف جهود الجميع، لتجسيد هذه الأخيرة في الميدان في أقرب الآجال.

انهيار “دويرة” بالقصبة دون تسجيل ضحايا

راضية. م
تتواصل حوادث انهيار البنايات القديمة بمختلف أحياء وشوارع القصبة تباعا خاصة مع الظروف المناخية الشتوية الحالية، حيث سجل الأحد، انهيار دويرة بـ10 شارع عبد الحميد روان دون أن يخلف الحادث الثاني من نوعه في ظرف أسبوعين، ضحايا فيما عاش سكان البناية ذعرا حقيقيا بسبب التصدعات والانهيارات الجزئية من جهة الواجهة الخارجية والداخلية للدويرة المصنفة في الخانة الحمراء.
حادث انهيار أجزاء من البناية والذي سجل صبيحة الأحد، لم يخلف أي خسائر بشرية تذكر غير أنه ترك الكثير من الذعر وسط العائلات القاطنة بها خوفا على حياتها ومصير أبنائها بعد الحادثة التي زادت من توتر سكان المنطقة خاصة أن الانهيارات تتوالى من حي إلى آخر، آخرها حادثة بناية شارع نفيسة التي حولت 3 عائلات إلى منكوبة بتاريخ الخامس من الشهر الجاري في وقت يعيش سكان المنطقة على أعصابهم من تكرار السيناريو خاصة كلما حلت فترات التساقط التي تزيد من إمكانية تعرض البنايات القديمة للانهيارات بسبب تشبع الجدران بالمياه.

يطالبون بصبها للجميع من دون استثناء
منح شهادات التخصيص لمكتتبي “عدل 2” المتبقين من دفعة 18 ألف بسيدي عبد الله

حورية. ب
افتتح، ليلة السبت، موقع الوكالة الوطنية لتطوير السكن وتحسينه “عدل” ليومين متتاليين، حيث منحت شهادات التخصيص لنحو 500 مكتتب المتبقين من دفعة 18 ألف إلى أحياء 23 و29 بسيدي بنور القريبة من موقعي بابا حسن والدويرة وحي 19 ببلدية الرحمانية وحي 1137 مسكن “كوسيدار” القريبة من وسط مدينة سيدي عبد الله والجميع تابعون لإقليم مقاطعة سيدي عبد الله.
وعبر بعض المستفيدين من شهادة التخصيص عن ارتياحهم وفرحتهم الكبيرة بعد مسيرة طويلة من الاحتجاجات على أمل الحصول على شققهم في أقرب الآجال، منوهين بالخطوة الإيجابية التي قامت بها وكالة “عدل” ووفاء المدير العام لهذه الأخيرة بالوعود التي قطعها لهم خلال آخر وقفة احتجاجية قام بها المكتتبون المتبقون من دفعة 18 ألف والذي يصل عددهم إلى 2000.
من جهة أخرى، استاء بعض المكتتبين من إرسالهم إلى موقع سيدي عبد الله الذي اعتبروه بعيدا عن مقرات عملهم، خاصة عندما رأوا وجود سكنات شاغرة كثيرة بموقعي الدويرة وبابا حسن والحراش.
وفي هذا الإطار، صرح قاسي فاتح أحد ممثلي 2000 مكتتب متبقي من دفعة 18000 للشروق أنه تعرّف زهاء 500 مكتتب عن رقم العمارة والشقة والطابق الذي استفاد منه وبعد قرابة الشهر يتم دفع الشطر الثالث، وفي حال سرعة وتيرة الأشغال يتم دفع الشطر الرابع ومنحهم مفاتيح شققهم، مشيرا إلى أن حي 23 الظاهر أنه قريبا تنتهي أشغال إنجازه، كما أنه في الأسبوع المنصرم استدعت الوكالة الوطنية لتطوير السكن وتحسينه “عدل” مكتتبين من دفعة 18 ألف و40 ألف ومن “عدل 1” موزعين على حي 23 سيدي بنور بموقع سيدي عبدالله لاستلام مفاتيح شققهم.
وعليه كشف الممثل قاسي عن تنظيم وقفة احتجاجية اليوم أمام مقر وكالة “عدل”، مطالبين بصب شهادات التخصيص لبقية كوطة 2000 المتبقين من 18 ألف من دون استثناء وقبل 31 ديسمبر تنفيذا لوعود المدير العام لهم.

شيخ ينتحر بطريقة غريبة بتبسة

إسلام / دريد
أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة بئر العاتر، بولاية تبسة، الأحد، بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات حادثة العثور على شيخ قارب الثمانين من العمر، متوفى بمنزله الواقع بمنطقة بئر العطش ببلدية العقلة المالحة بولاية تبسة.
وحسب مصدر “الشروق”، فإن الشيخ، س.س، وجد جثة هامدة، ممددة على الأرض بغرفته، حيث أكد أهله أثناء تحويله، إلى مصلحة حفظ الجثث ببئر العاتر، أنه وجد معلقا بباب الغرفة، مشنوقا بقطعة قماش، ملفوفة حول رقبته، وقد تم استدعاء أفراد من أسرته، من طرف عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني، للتحقيق معهم للوصول إلى معرفة سبب الوفاة، التي ربطها البعض بالانتحار بسبب معاناة الشيخ من أزمات نفسية بين الحين والآخر، كما لفظ، شاب، يبلغ من العمر 34 سنة، ليلة أمس الأول، في حدود الساعة السادسة وثلاثين دقيقة، أنفاسه الأخيرة، وذلك بمصلحة الإنعاش بمستشفى عبد الرزاق بوحارة بسكيكدة، جراء سقوطه من الطابق السادس لعمارة تقع بحي مرج الديب بعاصمة الولاية سكيكدة، حيث أصيب بكسور خطيرة في أنحاء متفرقة من جسمه، نتيجة ارتطامه العنيف بالأرض، كما تعرض إلى صعوبة في التنفس، ليتم نقله إلى ذات المستشفى أين لفظ أنفاسه الأخيرة، من جهتها المصالح الأمنية باشرت تحقيقاتها لكشف ملابسات هذه الحادثة الأليمة.

وفاة شاب دهسته شاحنة بقالمة

نادية طلحي
شهد صباح الأحد، الطريق الوطني رقم 21 الرابط بين ولايتي قالمة وعنابة، وتحديدا عند مدخل بلدية قلعة بوصبع، حادث مرور مميت أودى بحياة شاب يبلغ من العمر 40 سنة.
الحادث وقع في حدود الساعة الثامنة وخمسين دقيقة، عندما دهست شاحنة تجرّ مقطورة الضحية “ب.غ”، فأردته قتيلا في عين المكان.
وقد تدخل عناصر الوحدة الثانوية للحماية المدنية بقلعة بوصبع، لنقل جثّة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الاستشفائية الحكيم عقبي، فيما باشرت المصالح الأمنية المختصّة تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات وقوع هذا الحادث الأليم.

شدد على أهمية تعزيز الجانب القانوني وحماية الملكية الفكرية
مؤتمر الناشرين العرب يدعو إلى دعم النشر الإلكتروني لمواجهة تداعيات كورونا

زهية. م
انتهي مؤتمر الناشرين العرب الخامس، الذي عقد عن بعد، تحت عنوان “صناعة المحتوى والتحديات”، إلى جملة من التوصيات، تتعلق بمعالجة آثار جائحة كورونا على قطاع النشر والكتاب، حيث أوصى المؤتمر بالتركيز على البدائل التي يمكنها تعويض المعارض والبيع المباشر التي تأثرت جراء الإغلاق المفروض، ومن ضمنها اللجوء إلى الاستثمار في الفضاءات والمنصات الافتراضية، حيث اعتبر المجتمعون أن السوق الافتراضية مبشرة بوجود أكثر من180 مليون عربي، يستخدمون الأجهزة الوسيطة للوصول إلى مثل هذه المنصات. وأكد المدير التجاري لـ(كتاب صوتي) ومدير النشر في (ستوريتيل) المنطقة العربية، حسام القماطيش، أن زيادة الإقبال على المحتوى الصوتي في الفترة الأخيرة يتجاوز 6 % عن السابق، معتبرًا أن هذه نسبة عالية.
وأفاد البيان الختامي لاتحاد الناشرين بأن الطلب على المحتوى الصوتي صار متزايدا في السوق العربية، مؤكدا أن “منتجي النشر الصوتي يسعون لإقناع الناشرين بهذه التجربة، عبر التعاقد مع شركات معنية وإيجاد القارئ المناسب استعدادًا للتغيير، بخاصة وأن عام 2020 شكل أكبر دليل على ضرورة التغيير و”الأرقام في تزايد، ولا بد من التركيز عليها على المدى الطويل، والإبلاغ عن قنوات القرصنة عبر الناشرين”.”
وأضاف البيان أن مؤتمر الناشرين الذي عقد في ظروف استثنائية تطرق أيضا إلى محور “أثر القرصنة على اقتصاديات صناعة المحتوى”، حيث تم التطرق إلى خسائر الناشرين العرب جراء القرصنة التي تعود في المقام الأول إلى “عدم فرض قيود على الكتب المستوردة، وانتشار التكنولوجيا، وضعف التشريعات، والفشل باتخاذ الإجراءات”.
وفي نفس السياق، استعرض الناشرون العرب بعض التجارب العربية في قطاع النشر خاصة في زمن الأزمات، وتطرقت المداخلات إلى الصعوبات المتعلقة بـ “عدم مواكبة التطور الهائل في المرحلة الحالية، وارتفاع تكاليف الإنتاج والضرائب”.
وأوصى المؤتمر بضرورة انفتاح الناشر العربي على المنصات الإلكترونية والتقنيات الحديثة في تسويق الكتاب، وهذا بالتعاون مع الجهات الرسمية، خاصة في ما تعلق بالحد من القرصنة وتشجيع المحتوى العربي عن طريق حماية قوانين الملكية الفكرية ومحاربة القرصنة.
كما طالب اتحاد الناشرين العرب الحكومات العربية بالتوقيع على الاتفاقيات الدولية التي تسمح للدول العربية بحجب المواقع المقرصنة التي تعرض الكتب بصيغة “بي دي أف”، ومواصلة حملة التوعية لدى الجهات الرسمية العربية لدعم الناشرين المتأثرين بتداعيات الإغلاق التي فرضتها كورونا.
من جهة أخرى دعت توصيات مؤتمر الناشرين العرب إلى تعزيز دور هذه الهيئة لدى المؤسسات العربية التي تعنى بالنشر وصناعة الكتاب وخاصة في مجال إطلاق شركات التوزيع.

جسّد الفناء في وجه المرأة الريفية الجزائرية
الجزائري زهر الدين يفوز بالجائزة الأولى لأحسن صورة للمبدعين العرب

سمير مخربش
فاز الشاب زهر الدين قرنيش من بلدية عين الروى بولاية سطيف بالمرتبة الأولى في المسابقة الدولية للمبدعين العرب لأحسن صورة فوتوغرافية التي شارك فيها مصوّرون محترفون من مختلف الدول.
ابن بلدية عين الروى اختار صورة عجوز جزائرية من ولاية سطيف وهي تحمل صورتها القديمة في مشهد رمزي يجسد النهاية والفناء الحتمي للجمال والصحة والمال وكل شيء.
وهي صورة التقطها زهر الدين لجدة زوجته التي تقطن ببلدية بوقاعة بولاية سطيف، وشارك بها في المسابقة الدولية للمبدعين العرب التي تنظمها كل سنة منظمة المبدعين العرب في بلدان العالم والتي تهتم بمختلف الأعمال الإبداعية كالرسم والتصوير. وقد شارك ابن مدينة عين الروى بهذه الصورة الفوتوغرافية الملهمة والتي دخل بها المنافسة أمام مصورين محترفين من مختلف البلدان. وتمكن من تخطي كل الأدوار التصفوية إلى أن بلغ الدور النهائي وسط منافسة شديدة جعلت اللجنة تتريث لاختيار الفائز لتأتي النتيجة النهائية لصالح ممثل الجزائر الوحيد زهر الدين قرينش الذي فاز بالمرتبة الأولى بكل جدارة مع إجماع لأعضاء لجنة التحكيم المشكلة من مختصين من مختلف البلدان الأوروبية. وتم الإعلان عن النتيجة، السبت، في احتفالية نظمت بالعاصمة البريطانية لندن. وقد تعذر على ممثل الجزائر السفر لاستلام الجائزة وناب عنه صديقه وابن ومدينته عين الروى المقيم ببريطانيا وتم عرض صورة زهر الدين في احتفالية خاصة.
وفي تصريح للشروق اليومي يقول زهر الدين الذي التقيناه بمنزله بعين الروى فإن الجائزة تشكل منعرجا كبيرا في حياته الفنية وهي ثمرة اهتمامه بالفن التشكيلي الذي وظفه مع الصورة الفوتوغرافية. وإلى جانب الجائزة التي تحصل عليها بلندن اختيرت نفس الصورة في مسابقة أخرى في روسيا كواحدة من أحسن 50 صورة في العالم ليكون بذلك زهر الدين قد أدخل بلدية عين الروى إلى العالمية بفضل صورة للمرأة الجزائرية في أصدق تعبير.

ندوة التراث الثقافي أبرزت أهمية التصنيف
9 قصور عريقة و14 موقعا جيولوجيا مهددة بالزوال في البيض

محمد الأمين
أكد المشاركون في فعاليات الندوة الوطنية التي جرت بتقنية التواصل عن بعد، الخاصة بالتراث الثقافي التي احتضنتها ولاية البيض نهاية الأسبوع الفارط، على أهمية تصنيف التراث الثقافي في الحفاظ على الهوية الوطنية.
حيث أبرز السيد معازيز عضو بالمركز الوطني للدراسات التاريخية والأنثروبولوجيا، أهمية عملية تصنيف المواقع الأثرية في الحفاظ على الموروث الثقافي، وإعطائها الصفة القانونية.
وتحويلها إلى المتاحف الجزائرية، كآلية لتثمين التراث الثقافي، فعدد كبير من المواقع الأثرية غير مصنفة، نظرا لعدم وجود معلومات كافية حول هذه المعالم. على اعتبار أن التصنيف هو طريقة أولية للحفاظ على الموروث الثقافي، وإعطاء الصفة القانونية لهذه المواقع.
وأبرز ذات المتحدث، أن المتاحف تساهم بشكل كبير في الحفاظ على الهوية الثقافية للمجتمع، معتبرا أن للمتحف دورا هاما في التوعية والتعليم والتثقيف، من خلال غرس ثقافة زيارة المتاحف لدى المواطنين، وجعلها وسيلة ترويج وتوعية ثقافية. كون المتاحف تعتبر في الوقت الحالي قطبا هاما في الترويج الثقافي والسياحي والتعريف به، خاصة التراث الثقافي المنقول منه.
أما في الجانب الاقتصادي فإن المتاحف تساهم في تحصيل مداخيل من خلال الزيارات التي يقوم بها الزوار لها، من جهتها أكدت السيدة “ليلى . ر” خلال مداخلتها “حماية التراث الثقافي المطمور في الجزائر، قراءة في قانون حماية التراث” أن المشرع الجزائري سعى إلى حماية التراث من خلال جملة من الآليات، على غرار التصنيف الذي يعد ذا أهمية بالغة، بالنسبة لهذه المواقع المصنفة، بخاصة ما تعلق بالحماية وكذا الاستفادة من مختلف مشاريع الترميم وغيرها.
وكمثال على ذلك، فإنه يوجد بولاية البيض معالم أثرية “مهمة جدا” على غرار “القصور” التي تقع على طور حظيرة الأطلس الصحراوي، حيث تعمل مصالح مديرية الثقافة حاليا على جرد هذه الصور، والبالغ عددها 9 قصور، من أجل تصنيفها وضمها للتراث الثقافي للولاية، حتى يتم تسطير برامج من أجل تهيئتها وترميها.
كما تتوفر الولاية على نقوش حجرية تعود لفترة ما قبل التاريخ، والتي قدر عددها بـ14 موقعا جيولوجيا. من جانبها ركّزت “حسينة. ت” رئيس مصلحة التراث بمديرية الثقافة خلال مداخلتها حول “علاقة التراث الثقافي بالترويج السياحي”، على أهمية التنسيق والتعاون والتكامل، والعمل المشترك بين قطاعي الثقافة والسياحة، قصد الترويج لمختلف المواقع والآثار الموجودة عبر القطر الوطني، من خلال ترميم المعالم في إطار المحافظة على الموروث الثقافي، وكذا لإعطاء صورة جميلة وجذابة للسياح.

طالبت بإيفاد لجنة تحقيق وزارية
نقابة “أسنتيو” تنتفض ضد حجم خروقات التسيير في قطاع التربية بغرداية

توفيق كريمي
أصدرت، مؤخرا، الأمانة الولائية بغرداية للنقابة الوطنية لعمال التربية بيانا تطالب فيه الوزارة الوصية بإيفاد لجان تحقيق قصد الوقوف على حجم خروقات التسيير التي ينتهجها مسؤولو القطاع في الولاية ما تسبب في تراكمات كبيرة رغم الظرف الاستثنائي.
تساءل المكتب الولائي للنقابة الوطنية لعمال التربية عن سبب تجاهل مديرية القطاع في استغلال القوائم الاحتياطية لرتبة مدير الابتدائي والمتوسط، رغم وجود عديد المناصب الشاغرة ولجوء الإدارة الوصية إلى إصدار تكاليف وتسخيرات ووضعها تحت تصرف مشبوه ومفروض أحيانا لعدم القدرة على السيطرة من بعض الجهات حسب النقابة، مع تعيينات الأساتذة متعاقدين في بعض المواد التي لم يستنفذ احتياطها خاصة في الطور الثانوي.
كما استنكرت النقابة لجوء مسؤولي القطاع إلى تسيير أغلب مكاتب ومصالح مديرية التربية عن طريق تكليفات رغم وجود من تتوفر لديهم المؤهلات وكذا الشروط القانونية لشغلها، كما أدانت عدم الرد على الطعن الخاص بعدم شرعية انتخابات تجديد اللجان المتساوية الأعضاء التي أجريت يومي 26 و29 ماي من سنة 2019، وعدم التكفل بالأساتذة الوافدين من داخل وخارج الولاية ببلدية بريان رغم أن هناك داخلية كانت تحتضنهم لعقود من الزمن.
كما شجبت النقابة وبشدة عدم تدارك الحركة التنقلية للمشرفين التربويين لسنة 2019/2018 وحرمان 40 مشرفا من المشاركة فيها مطالبة بإيفاد لجنة تحقيق وزارية للفصل فيها، كما كشفت في ذات السياق عن حجم التلاعبات المفضوحة في عملية منح السكنات الوظيفية المخصصة لأساتذة الجنوب لبعض الفئات وعدم ورود أسمائهم في القوائم النهائية للتوزيع إضافة إلى عدم أحقيتهم في الاستفادة منها، فضلا عن تعمّد ترك السكنات الوظيفية الشاغرة للتخريب والإهمال ببعض البلديات على غرار القرارة، وسبسب وزلفانة دون استغلالها.
وعدّدت النقابة الولائية جملة من التراكمات تخص جانب التسيير والتأطير التي تتخبط فيها مديرية التربية بدل لجوء إدارة القطاع إلى حلول فعلية تراعي متطلباتها بعديد المؤسسات التابعة لها خاصة ما تعلق منها بالمورد البشري، حيث اقتصرت جلها على إصدار تعيينات وتكليفات تتنافى مع الأبواب المالية للموظفين أثناء الحركة التنقلية، وفي هذا السياق طالبت النقابة بالتحقيق في كل التعيينات التي تمت بعد الحركة التنقلية وتغاظي المديرية إجراء الحركة لبعض الرتب، بالإضافة إلى فتح تحقيق معمّق في طريقة نجاح مفتشي البيداغوجيا.
كما طالبت النقابة بتفعيل مديرية المقاطعة الإدارية للمنيعة وفتح مصلحة للمستخدمين ومصلحة التمدرس والامتحانات، وكذا تكوين كل الرتب في المعهد الوطني لتكوين مستخدمي التربية وتحسين مستواهم بمعهد ورقلة، مع إلغاء كل الملاحق الأخرى الخاصة بتكوين هؤلاء بعاصمة الولاية غرداية.
ورفضت النقابة بسط بعض الجهات، ومنها المتقاعدون، سيطرتها ونفوذها على القطاع واستنكرت في بيانها عدم رد المديرية إلى جانب التستر على شكاوى موظفين ومديرين ورفض التحقيق في محتواها لتطالب في هذا السياق إيفاد لجنة تحقيق وزارية للفصل فيها، كما أعابت على عجز مديرية التربية حل النزاعات والعدل لفك الخصومات ولجوئها إلى العدالة لبعض القضايا التي تخص الموظفين.
واختتمت النقابة بيانها بضرورة الإسراع في إدماج موظفي القطاع والذين استوفوا الشروط القانونية، مع الإسراع في صب مخلفات المتعاقدين والمستخلفين وأصحاب التوظيف الجديد.

النيابة التمست إدانته بـ10 سنوات حبسا نافذا
10 سنوات سجنا لتاجر بمهلوسات مقتناة بوصفة طبيبة لأخيه المختل

التمس ممثل النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بمجلس قضاء تيزي وزو إنزال عقوبة 10 سنوات حبسا نافذة وغرامة مالية نافذة قدرها مليون سنتيم مع مصادرة المحجوزات في حق المدعو “ل س” المتابع بجنحة حيازة مؤثرات عقلية قصد البيع.
تفاصيل القضية حسب ما جاء في جلسة المحاكمة تتمثل في تحقيق فتحته مصالح الأمن حول ترويج مؤثرات عقلية وسط الشباب، توصلت لـورود اسم الجاني في قائمة المتورطين، حيث تمت مداهمة المنزل العائلي والعثور على كرتونة ممتلئة بأدوية مصنفة في قائمة الأدوية المؤثرة عقليا، في المنزل العائلي للمتهم.
الجاني أنكر خلال مراحل التحقيق ما نسب إليه من تهم، مؤكدا أن الدواء ملك لشقيقه المختل عقليا، وتملك العائلة الوصفات الطبية للأدوية المهلوسة التي تم حجزها، حيث أكد دفاعه أن هذه الأدوية يتم اقتناء كمية 3 أشهر دفعة واحدة بواسطة بطاقة الشفاء وهو ما قامت به عائلة المريض مستبعدة تورط موكلها في ترويج المهلوسات واستغلال الوصفات الطبية الخاصة بشقيقه لاقتنائها وبيعها.

أخبار الجزائر الاختطاف تبسة

مقالات ذات صلة

  • تسلموا مهامهم وانطلقوا في العمل

    الوزراء الجُدد. .عزم على دفع جديد للأداء الحكومي

    تسلّم الوزراء الجدد في حكومة عبد العزيز جراد، مهامهم، الإثنين، مؤكدين سعيهم لإعطاء دفع جديد للأداء الحكومي، عبر القطاعات الوزارية التي شملها التغيير. وشكر الوافدون…

    • 2209
    • 1
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close