الخميس 21 فيفري 2019 م, الموافق لـ 16 جمادى الآخرة 1440 هـ آخر تحديث 19:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • طائرات "الدرون".. إطلاق للنار وتصوير أهداف محددة وإلقاء مواد سامة بأقل تكلفة

حذر القائد الجوي للناحية العسكرية الأولى العميد صالح شقلال  من خطر غزو الطائرات بدون طيار للفضاء الجوي الجزائري وإمكانية استعمالها للجوسسة على الجزائر أو كسلاح فتاك في يد الإرهاب، وقال إنها تعتبر من التهديدات الحديثة، خاصة بعد أن تم بيع قرابة 400 ألف طائرة منها.

وأكد العميد شقلال خلال محاضرة بعنوان “تحضير القوات الجوية لمواجهة التحديات الجديدة بالمدرسة العليا الحربية”، أنه فيما يخص الطائرات بدون طيار للفضاء الجوي عبر العالم والمستعملة لأغراض مدنية وعسكرية والتي تعتبر من التهديدات الحديثة، حيث بيع منها سنة 2017 قرابة 400 ألف طائرة، فيمكن استعمالها “كسلاح فتاك في يد الإرهاب وذلك بسبب سهولة التحكم بها”.

وعن استراتيجية الدفاع الجوي لمواجهة الخطر الجديد، قال القائد الجوي للناحية العسكرية الأولى، إن “الجيش الوطني يعمل على تنظيم وتطوير وتجهيز قواتنا الجوية للمساهمة بفعالية في حماية الفضاء الجوي الجزائري من مختلف التهديدات”.

واستطرد قائلا “كما أن قواتنا الجوية تمكنت من التكيف بشكل يتلاءم مع مختلف التغيرات الجيوسياسية والإستراتيجية الاقتصادية المسطرة من طرف القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي”.

وفي السياق، حذرت منظمة الشرطة الدولية “الإنتربول” الدول الأعضاء فيها من استخدام الجماعات الإرهابية للطائرات بدون طيار في أعمال عدائية، وقال “إن الاستخدام المحتمل للطائرات بدون طيار في أعمال إرهابية أو هجمات ضد مواقع حساسة وأهداف سهلة هو مصدر قلق متزايد لمصالح الأمن، في ظل توفر هذه التكنولوجيا وانخفاض تكلفتها وتزايد تطبيقاتها المحتملة، وهو ما يترتب عليه ارتفاع مستوى التهديد للدول، مشيرا إلى أن الأمثلة الحديثة في هذا الصدد تشمل استخدام الطائرات بدون طيار في أنشطة المراقبة، توصيل المواد الكيميائية، البيولوجية، الإشعاعية والنووية وكذلك المواد المتفجرة في مناطق النزاع”.

وتشير الإحصائيات الرسمية لشركة “دى. إف. إس” الألمانية لإدارة مراقبة الحركة الجوية إلى أن سوق إنتاج هذه الطائرات عرف نموا سريعا، حيث أنه من المتوقع نمو عائدات السوق العالمية إلى أكثر من 11.2 مليار دولار بحلول عام 2020، وفقا لبحوث “جارتنر”.

وتقدر “دى. إف. إس” عدد الطائرات بدون طيار التي استخدمت عام 2017 للأغراض الخاصة والتجارية، بنحو 600 ألف طائرة، وتتوقع الشركة تضاعف العدد بحلول عام 2020، مع انخفاض الأسعار وإتاحة التكنولوجيا على نطاق أوسع، ويعني الازدهار ازدياد احتمالات سوء الاستخدام، وحتى التهديدات الخطيرة.

https://goo.gl/FvCkTP
الجزائر صالح شقلال منظمة الشرطة الدولية

مقالات ذات صلة

  • تخفّض فاتورة الاستيراد وتنمّي الصناعة المحلية

    أدوية لعلاج 15 مرضا سرطانيا ستنتج في الجزائر مع نهاية السنة

    شقّت الصناعة الدوائية في الجزائر طريقا جديدا لها باقتحامها مجال إنتاج الأدوية المضادة للسرطان، حيث برزت في المدة الأخيرة بعض المؤسسات والشركات التي رفعت التحدي…

    • 407
    • 0
  • حاولوا إظهار الجريمة على أنها حادث

    لصوص مواش يقتلون راعيا في أم البواقي

    تمكن عناصر فرقة الشرطة القضائية بالأمن الحضري الرابع بأمن دائرة عين البيضاء بولاية أم البواقي، من فك لغز جريمة قتل، كان يعتقد الجميع أنها مجرد…

    • 373
    • 0
9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • تحيا الرايب

    هههههههههه قتلنى بالضحك،،،،،،،ههههههههههههه

  • سراب

    في بعض الدول تستعمل الطائرة بدون طيران لبيع البيتزا

  • المتخلف

    هههههه مضحك جدا مبيعات الدرون بالمليير معنتها انه شيئ عادي في كل العالم غير المتخلف…الباقي كين اسلحة وتجهيزات لمواجة الدرون اشروها مثلما شريتو درون من عربان دبي وكتبتو فيه الجزائر بخط بشع

  • Algérien

    Rak amlih ou wa3i bi wach rak atgoul ?.

  • مجبر على التعليق - بدون عاطفة

    كل طرق الدفاع متاحة لجيشنا الشعبي للذود عن العرض و الوطن
    فقط فقط تشديد العقاب على المواطنين المتورطين في مثل هذه الاعمال الاجرامية خاصة مساعدة الارهابيين

  • ahmed

    la fabrication de l ennemi

  • عبد الله المهاجر

    بسم الله
    – ألهمني الله تعالى اياها حينما أراني سبحانه عز وجل – صقرا جارح – ينقض بمخالبه على – حمامة – وهي تطير في الجو ففهمتها أسرع من لمح البصر ومخالب الصقر والريش يتطاير ,,,
    فرسمت خطتها ,صغتها بقضل الله العظيم لعباده الصادقين ,, فملكتها – الدولة الاسلامية – وكانوا أولى الناس بها ,ثم سمع صداها في – قطاع غزة المحاصر – ,,وجنوب لبنان ,,,
    وأصبح – أوباما – يستقل طائرته والطائرات الحربية حول طائرته تحرص ,و تحولت زيارات مسؤوليهم الى أفغانستان أو العراق الى – زيارات مفاجئة – فقد علم الأعداء أن الأمر عسير وخطير ,, واستيقنوه جيدا لما
    رأوه واقعا في – فنزويلا – قبل ثم – اليمن – ,,

  • روطار

    وما الفايدة إذا. من. صنع. وبيع. هذه. الطائرات ؟
    الدول المصنعة لتلك الطائرات تستفيد من ملايين. الدولارات. ببنما الدول. المتخلفة لا. تستفيد. شيءا الا الاقتتال والتناحر. والخوف و الرعب فيما. بينها. بتلك. الأسلحة.

  • سمير

    حماية الجزاءر من خطر 400الف طاءرة درون كقدرتها على تنظيم 2كؤوس العالم.خرطي.

close
close