الثلاثاء 21 أوت 2018 م, الموافق لـ 10 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 21:49
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف

احتد الصراع اللفظي ببيت المكتب الوطني للاتحادية الوطنية لمدارس تعليم السياقة، مباشرة بعد انتخاب الرئيس الجديد لعريبي البشير على رأس المكتب عقب مؤتمر 20 فيفري المنصرم.

 هذا الأخير الذي رفض جملة وتفصيلا تدخل أي عضو من الأعضاء والإدلاء بأي تصريح للصحافة، إلا بعد أخذ رأيه على خلفية التصريحات الأخيرة التي أدلى بها أحمد الزين اودية الرئيس السابق للصحافة، معتبرا نفسه الناطق الرسمي للاتحادية، متهما في الوقت نفسه الرئيس السابق بتجاوز صلاحياته عندما صرح للصحافة باسم رئيس الاتحادية، مؤكدا أن هذا الأخير لم يسلم الختم ولم يقدم أي تقرير مالي أو أدبي للمجلس الوطني وهو ما يتنافى مع القوانين.

وفي رده على هذه الاتهامات أكد من جهته، زين الدين أودية، أنه من حقه كعضو بالمكتب الوطني للاتحادية ومدير مدرسة تعليم السياقة، الإدلاء بتصريحات للصحافة ومن حقه الإجابة عن أي أسئلة، موضحا أن له دراية كافية في المجال منذ الثمانينات أين كان والده من الأوائل الذين ولجوا الميدان أما بخصوص الختم، فأكد المتحدث أنه لن يسلمه للرئيس الجديد إلا بعد استلامه المستحقات المطلوبة.

مقالات ذات صلة

  • المشروع "القديم الجديد" أعيد تنقيحه وتصحيحه:

    بكالوريا الإصلاحات في جوان المقبل وهذه التفاصيل

    ستشرع وزارة التربية الوطنية، بدءا من دورة جوان 2019، في التطبيق التدريجي لمشروع إعادة هيكلة امتحان شهادة البكالوريا بصفة رسمية، حيث سيتم اختبار المترشحين في…

    • 8458
    • 16
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!