-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
لأول مرة في تاريخ الكالشيو

جزائريان في مقدمة ووصافة الدوري الإيطالي

ب. ع
  • 1291
  • 0
جزائريان في مقدمة ووصافة الدوري الإيطالي

ربع ساعة إضافية من اللعب، لآدم وناس في مباراة سهرة الأحد، أمام كاغلياري، وفوز آخر كبير لفريق نابولي، الذي لعب ست مباريات منذ بداية الموسم وفاز بها جميعا، في انتظار منح وناس مزيدا من وقت اللعب، أو على الأقل استغلال هذا القليل في تقديم الكثير، بالتسجيل أو التمرير، حيث قدم الإثنين تمريرتين رائعتين ولكن زملاؤه لم يستغلوها..

وإذا كان مدرب نابولي سباليتي يمنح الدقائق القليلة لوناس، فإنه يقوم عادة بإدخال المكسيكي لوزونا ومعه التركي ألماس قبل أن يقحم وناس، بالرغم من أن الدولي الجزائري، يمنح الإضافة أكثر منهما بل وحتى أحسن من الأساسيين.

وإذا ضيّع نابولي فرصته هذا الموسم في التتويج بلقب الكالشيو الذي يبحث عنه منذ زمن الراحل مارادونا، فلن يجد فرصة أحسن منها، لأن الفارق حاليا بينه وبين جوفنتوس قد بلغ عشر نقاط كاملة، بعد لعب ست مباريات فقط، كما أن تجاوز فريقي ميلانو ليس مستحيلا، وسيكون رائعا أن يفوز نابولي باللقب وهو بنكهة جزائرية بآدم وناس الذي بالتأكيد سينال فرصته الكاملة، وربما حتى مع فوزي غلام الذي من المفروض أن يعود قريبا لينافس البرتغالي ماريو روي، الذي كان احتياطيا لغلام، قبل أن يشغل مكانه كمدافع أيسر منذ إصابة فوزي الشهيرة.

ويحتل حاليا الميلان المركز الثاني لوحده بفارق نقطتين، أضاعهما في طورينو أمام جوفنتوس، وهو إلى الآن المنافس الأكبر لنابولي على اللقب، وإذا قلب عليه الطاولة فإن ذلك سيكون بنكهة جزائرية أيضا مع اسماعيل بن ناصر، الذي تنتظره مباراة مثيرة أمام أتليتيكو مدريد في رابطة أبطال أوربا، بينما يلعب نابولي على أرضه يوم الخميس أمام سبارتاك موسكو في منافسة أوربا ليغ.

لعب وناس منذ بداية الموسم 95 دقيقة فقط في ست جولات، ولعب زميله في الخضر بن ناصر 206 دقيقة، وهما يسيران ليلعبا أكثر ولينافسا مع فريقيهما على لقب الكالشيو الذي لم يسبق لأي لاعب جزائري وأن فاز به ضمن واحدة من إنجازات الكرة الجزائرية الكبرى على الصعيد الأوروبي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!