السبت 19 جانفي 2019 م, الموافق لـ 13 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 22:27
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • البنك المركزي يتحرّك لمواجهة طبع النقود ووقف التضخم وانهيار القدرة الشرائية

تشهد الوكالات البنكية طلبا حادا على المنحة السياحية عشية احتفالات ليلة رأس السنة، وهي المناسبة التي يكثر فيها عادة تهافت الجزائريين على الخارج، في الوقت الذي تسجل العديد من البنوك، لاسيما في الجزائر العاصمة والولايات الكبرى نقصا حادا في العملة الصعبة، وسط شكاوى المواطنين من تدهور قيمة هذه المنحة التي باتت لا تتجاوز اليوم الـ110 أورو.

ويأتي هذا الانخفاض في ظل ارتفاع نسبة التضخم وتآكل قيمة الدينار الجزائري أمام الأورو والدولار، في وقت كانت قيمة المنحة السياحية تزيد عن 130 أورو، وهو الأمر الذي أثار استياء المواطنين المسافرين للخارج، وتذمرهم على مستوى الوكالات، والذين انتقدوا تضاؤل قيمة المنحة التي اعتبروا أنها لا تغطي أزيد من تكلفة “طاكسي” بأوروبا.

وارتفع سعر صرف الأورو قبل أسبوع على مستوى السوق الموازية للعملة الصعبة بساحة بور سعيد بالعاصمة إلى 21 ألف و450 دينار لكل 100 أورو للشراء و21 ألف و400 دينار للبيع، في الوقت الذي تشهد العملة الصعبة طلبا واسعا من قبل المتجهين لتمضية عطلة نهاية السنة في الخارج، وكذلك مع بداية السنة الجديدة، وانتعاش سياسة الاستيراد عبر التهريب أو “الطراباندو”، في ظل استمرار سريان قائمة المواد الممنوعة من الاستيراد والتي تضم أزيد من 871 مادة.

ويؤكد صرافو سوق العملة الصعبة بـ”السكوار” أن سعر الأورو شهد ارتفاعا حادا بلغ 21 ألف و450 دينار بعد ما عادل في وقت سابق 21 ألفا، وأرجع متعاملو السوق هذا الارتفاع إلى الطلب المتزايد على الأورو مع العلم أن الارتفاع لم يمس فقط الأورو وإنما شمل 7 عملات أجنبية أخرى مع بداية شهر ديسمبر.

وتضاعف سعر الأورو والدولار والدينار التونسي والليرة التركية والدرهم الإماراتي، نتيجة زيادة الطلب عليها مع اقتراب ليلة رأس السنة، وكثرة توجه الجزائريين إلى الدول التي تتعامل بهذه العملات لتمضية ليلة رأس السنة 2019، في وقت يتوقع الصرافون استمرار هذا الارتفاع إلى غاية نهاية جانفي المقبل.

ويبلغ سعر صرف الدولار الأمريكي 187 دينار للبيع و185 دينار للشراء، وبالمقابل تجاوز الجنيه الإسترليني 238 دينار للبيع و236 دينار للشراء، وأيضا الدولار الكندي 140 دينار للبيع و139 دينار للشراء والدينار التونسي الذي يعد أحد أهم العملات التي تشهد إقبالا واسعا من طرف الجزائريين بسبب كثرة التنقل إلى تونس، بلغ 64 دينارا للشراء و62 دينارا للبيع، وتجاوزت الليرة التركية 35 دينارا للشراء و33 دينارا للبيع في الوقت الذي يعادل الدرهم الإماراتي 50 دينارا للشراء و48 دينارا للبيع.

https://goo.gl/FWthVP
احتفالات رأس السنة الدينار الجزائري المنحة السياحية

مقالات ذات صلة

13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • samir

    ساكتين على حقكم. الله يزيد عليكم

  • ابو انصاف

    ايوا العباسي صرفت الدوفيز و لا ما زال. بحرا نتهناو من كلامك الفارغ شوية. قال ليك دولة عظمى و حتى الزوالي ما يقدرش يصرف كثر من 1000 درهم اي 100 يورو . حكرة هذي اللي يعيشها الشعب الجزائري. ما كاينة حتى في شي بلاد

  • جمال حسان

    100 أورو ماشي 110 أورو

  • قاعد

    شعب همهم ….قاعد غير يشكي و إحشر دراهم ههه

  • ابو ياسر

    الحق يوجد بعض الناس فالجزاير والله مفيهمش ريحة الإسلام ولاى الغيرة على أصلهم الفساد وجميع المنكرات ووو
    كي تخلا عليه يحوس على راقي
    ياو خافو ربي أنتم أحرار أعزة رايحين للعبودية وترخسو في نفوسكم

  • سس

    100 أورو والناس تتزاحم.. ماهذه الإهانة…اين عزة النفس.من هذا العاقل الذي يسمح بنفسه أن يدهس من أجل هذه النقود التي لا تسمن ولا تغني من جوع.

  • BOUMEDIENNE

    رغم الحضور الكبير للمسافرين عبر المعابر الحدودية مع تونس، الا ان رجال امن الحدود ورجال الجمارك رفعوا التحدي، وقدموا خدماتهم للمسافرين علئ احسن وجه. شكرا علئ هذا الاداء الرائع. دمتم في خدمة الجزائر وشعبها العظيم. كل التقدير والاحترام لكل ابنائنا البررة جيش درك امنيين جمارك وغيرهم، المرابطين في اماكن عملهم علئ حدودنا 6500كلم وداخل الوطن. عام2019 سعيد وكل عام والجزائر بخير.

  • Mohamed

    سلام و عليكم سوف أتكلم بإختصار غير مخل
    نحن ليس عندنا بنوك و إنما بنوك الجزائرية هي سكوار و ازقة التي تبع عملة صعبة
    لماذا تسمونها سوق موازية بل هي بنوك جزائرين اذهب إليهم و أشتري ما يحلو لك

  • aYad

    رد إلى الأخ ابو انصاف رقم 2

    ألتهى ببلادك خويا و خلينا حنا في ما بيننا رجاءا و شكرا

  • Mohamed

    ان أعيش في إيطاليا. منذ اكثر من 20سنة من يريد أورو سوف أبيع له و بسعر لبأس به

  • ليلي

    السلام عليكم
    و الله عندي كل شيئ ..حتي الاورو …لكن و الله ما نخرج للخارج باش نعكب الريفيو …حرام ..باش نطيح قيمة الدينار تعنا …عيب عليكم و الله …خصكم غير الرفيون ..اتفو عليكم ..انتم لي رخستووو بلادكم..

  • kassi aziz

    يجب الاعتراف بواقع السوق الجزائرية البنوك الحقيقية هي الشارع يمكنك ان تشترى او تبيع العملة الصعبة كما تريد لذا نطلب من الدولة حماية المواطن في هته الشوارع من السراق. ليس عيب في ذلك الدولة عاجزة عن توفير العملة الصعبة للمواطن. شكرا لكم

  • وناس فرنسا

    أولا المبلغ الذي يسمح بصرفه في البنوك الجزائرية للمواطن هو 100 أورو فقط وليس 110 كما ورد
    ثانيا هذه ليست منحة بل بيع وشراء البنك يبيع والمواطن يشتري
    ثالثا أسباب أرتفاع أسعار الأورو ليست عطلة نهاية السنة أو العمرة بل السبب الحقيقي هو
    أنخفاض قيمة الدينار أمام العملات الأخرى وإن واصل أويحي طبع الدينار سيستمر أرتفاع
    سعر الأورو والدليل لماذا سعر الأورو لم يرتفع في الدول المجاورة بقى كما وعندهم
    المسافرين للخارج ربما أكثر من الجزائر يا كاتب المقال أبحث عن أسباب أخرى مقنعة

close
close