الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 20:43
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

رغم أن ظاهرة المساكنة مرفوضة جملة وتفصيلا في المجتمع الجزائري المحافظ، إلا أنها موجودة وتفرض علينا علامات استفهام، كيف يمكن أن تكون ملامح هذه الحياة التي يعيشها شاب وفتاة تحت سقف واحد من دون أن يربط بينهما الزواج؟ هل يحقق هذا النوع من الارتباط متطلبات كل منهما؟ ما السبب الرئيس الذي يدفع الشبان والشابات إلى مثل هذا النوع من الارتباط؟ هل هو الجنس، أم الرغبة في كسر الموروث والثورة على الدين؟ وهل تنتهي المساكنة عندما يفقد الجنس بريقه ويبدأ كل منهما في البحث عن شريك جديد؟

حب على ضفاف الحرام

في أحد احياء العاصمة الراقية يعيش عادل 35 سنة مع صديقته الفرنسية “لوسيل دافان” في بيت واحد منذ 3 سنوات، حتى وإن كانا يقطنان في أكبر المدن الجزائرية إلا أن وضعيتهما صعبة حسب تصريحاتهما بسبب الجيران والمحيط، يقول عادل “لوسيل ترفض الزواج الآن وتقول أنها غير مستعدة له وأنا أنتظر الوقت المناسب لمفاتحة أهلي في الموضوع”، ويضيف “أهلي لا يعرفون أنني أسكن مع لوسيل”… بالنسبة لابنة مدينة تولون الفرنسية “فضلت العيش مع عادل، لأني مغرمة به وتركت كل شيء ورائي وتبعته”.

ويبدو أن هناك نوعا من التواطؤ من المجتمع فيما يخص الرجال الذين يساكنون أجنبيات مغرمات، فحكيم صحفي في جريدة  فرانكوفونية يقطن مع صديقته الانجليزية التي تكبره سنا بـ5 سنوات وتدعى ميرديث.. هذا الأخير أكد أنه لا يواجه أي مشكل مع عائلته التي يقول أنها متفتحة، غير أنه وجد مشكلة في ايجاد شقة للإيجار واضطر للبحث في الأحياء “الشيك”، أين ثمن الإيجار مرتفع ولا يطالب فيها بإثبات الزواج.

ليلة القبض على العاشقة

هناك  الكثير من  القصص تنتهي تفاصيلها في أروقة المحاكم، ففي مرات عدة يتم القبض على شباب مع صديقاتهم تحت سقف واحد دون عقد زواج شرعي أو حتى إداري، وتتم ملاحقتهم بتهمة الدعارة، إلا أن هذا الرادع القانوني لا يخيف البعض مثل لامية 25 سنة وحبيبها السابق رياض 33 سنة اللذان جربا العيش سويا في مدينة وهران، بعيدا طبعا عن أهلهما، فلامية أفهمت أمها الأرملة أنها تعيش مع زميلتها في العمل. تقول لامية: “لقد ندمت أشد الندم على تجربة الكونكيبناج، كنا نقطن في الطابق الأخير من عمارة في حي شعبي ولا يمض يوم إلا وتنعتني احدى الجارات بالعاهرة كلما التقتني…كنت أظن أن لا شيء  قد يحدث لي مادمت مع من أحب”، وينقطع نفسها كمن تغرق في دموعها “اكتشفت مع الوقت أن رياض يخونني مع أخرى لديها شقة، وعندما واجهته صرخ في وجهي “لست زوجتي…”، فقلت له: “أنت من يرفض الزواج”؟، فرد باستهزاء: “أنا عندما أتزوج اختار بنت فاميليا ماشي…”، لم ينه الجملة ولكن قصة الحب المزعومة انتهت بعودة لامية إلى بيت أمها تحمل كفن شرفها في يديها الملطختين.

الكونكوبينة… أو الزوجة الثانية

لا توجد إحصائيات ولا أرقام حول المساكنة، لكنها موجودة تحت تسميات أخرى، فهناك من الفتيات من يعشن في شقق يكتريها أثرياء متزوجون، يحسبون الشباب يعود يوما رغم كثرة المشيب، ورغم أنهم لا يقضون مع بعض سوى بعض الليالي، إلا أن هذه الحالة تعد كونكوبيناج مؤقت. هناك ايضا من المتزوجين من يرفض الزواج بثانية بسبب زوجته الأولى أو بسبب ما يترتب عن العرس من مصاريف كثيرة، لكنهم لا يتوانون في المعاشرة الحرام باكتراء شقق يزورنها كل سنة مرة.

بروباغندا الحلال

جل الذين سألناهم عن رأيهم حول المساكنة، عارضوا بشدة الفكرة، منطلقين من خلفية دينية وبروبغاندا ضد أي علاقة حرام… نفت إيمان 28 سنة أن تكون هذه الفكرة قد مرت في ذهنها ولو مرة “هذا مخالف للشرع والقانون وأي مستقبل وأي استقرار لبيت دون زواج”، أما نسيمة 32 سنة موظفة فتقول “الزواج أمان، فأي أمان سينعم به شخصان منبوذان من المجتمع، وهناك أيضا مشكل الإنجاب والنسب والمشكلات العائلية، خاصة من جانب المرأة” .

حمود، تقني سامي في الإعلام الآلي، يدق مسمارا في نعش المساكنة قائلا “الحب هو اكتشاف الآخر بحقيقته وتفاصيل حياته، وتعهد من الرجل للمرأة ان يحميها ويؤازرها وهذا ما يجلبه الزواج، ومن يقول ان الزواج نهاية اقول له بل هو بداية كل خير”.

مساكنة… أو تمرد

يؤكد اخصائي علم الاجتماع سيد علي سيلمي أنه من بين الأسباب التي تشجع على المساكنة التحرر المادي للمرأة، التي أصبحت تعتمد على نفسها ولا تحتاج لأهلها لتحقيق الذات، بالإضافة إلى انتشار الفلسفة الوجودية في مجتمعنا، إذ اصبح الفرد يعيش لنفسه، واختفى مفهوم التعايش والتضحية، وحل محله مفهوم البحث عن الملذات، وما يحدث في حدائقنا دليل على حجم الكبت الموجود داخل الشباب، زد على ذلك موجة تقليد الغرب في كل شيء.

الجزائر المجتمع المساكنة
21 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • امينة

    ماهذه التفاهة التي تدفع بك الى الغثيان

  • الاسم

    ليس بتفاهة للاسف هي حقيقة مرة نعيشها في هذا المجتمع.

  • انيس

    المسلم بعيد كل البعد عن هؤلاء الجيفة ابناء الشارع الحرامي

  • الفزري الجريح

    أنسيت أنك مسلم

  • جزائري

    كل علاقة خارج الزواج نهايتها ندم وحرام وضياع

  • omar

    هدا اشهار للعلاقات المحرمة على انها شئ عادي في المجتمع
    اتلهاونا بالحليب يا شروق وخلونا من الحالات الشادة والنادرة

  • الاسم

    حالة او اثنين لاتعتبر ضاهرة
    ماهذا الموضوع يا كانب الموضوع انت في مجتمع عربي مسلم انت في الجزائر لست في مزبلة اوروبا التي تقلدونها

  • الاسم

    هذا كله بفضل برنامج فخامته

  • dila

    و الله عيب عليكم تغليط الرائ العام سموا الاشياء بمسمياتها الكنكيبيناج معناها ليس المساكنة بل هو التسري و هو الان الزنا وفقط مصطلح خبيث مثل الام العازبة و هي في الحقيقة زانية الا من اغتصبت هل هدا ما جادث به قريحتكم هناك مواضيع اهم حسبنا الله و نعم الوكيل اتقوا الله فليد الدي تكتوبون بها عليكم شهيد و شكرا

  • ana

    الاخلاق شيئا فشيئا تتغرب …….احذروا العصرنة وارجعوا الى التربية السليمة التي تربى عليها اباءنا …….خاصة الفتاة ستندمين عاجلا ام اجلا

  • lyes

    بسم الله الرحمن الرحيم: {إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم أنتم بذلك تحببون أن تسود الفاحشة و إشاعة الفاحشة في الذين آمنوا ليس من صفات المؤمنين و أنتم تضهرون أن الأمر عادي جدا و تميعون الأمور و تبسطنها للشباب إلي درجة أنه من لم يعرف يصبح يعرف فليتكم لا تخذوا في هذه المواضيع وقدموا أشيائا للتوعية و التهذيب

  • الدكتور مسكين بشير

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم *** بشر الزاني بالفقر – وفي رواية بخراب بيته – و لو بعد حين *** نسال الله العافية … اللهم اغننا بحلالك عن حرامك و بطاعتك عن معصيتك و بفضلك عن من سواك اميييييييييييييييييين

  • الاسم

    لا تغيروا المصطلحات في مجتمع مسلم اسمها الزنا

  • جعفر

    السلام عليكم نعم هدا اخر الزمن حتى انتم ياصحافين لمادا لا تقولون السكن الزنا هدا اقرب للفهم ادا كنتم تحبون الإصلاح ولكن على العكس تولطيفون المسميات حتى لا تاثر على الناس الدى يفعل والتي تفعل هدا يسمى زنا وليس أبناء اصل وكل واحد حر في تصرفه شرط ان لا يخرج على ثقافة ودين المجتمع والله اعلم وكل واحد في بيته هو سلطان ولكن نحن لا ندعو الى هدا بل العكس

  • إبن الصحراء

    قال تعالى : مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ [المائدة: 5].
    وقوله: مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ [النساء:25].
    كان الأولى بهذا الصفحي أن يذكر الناس أن هذا النوع من العلاقات كانت في زمن الجاهلية، و تسمى المخادنة، و جاء الاسلام ليطهر الناس منها. أظن أن المقال أقرب إلى الاشهار المجاني منه إلى النصح و النهي عن المنكر بتصوير العلاقة كنوع من الحرية الشخصية، أو لضعف مستوى كاتب المقال، و الله أعلم.

  • benachour

    إذا لم تستحي فأفعل ما شئت ينطبق عليك هذا القول بصيغة فأكتب ما شئت يا سي فاروق٠ك ألم تجد موضوع آخر ؟ غير هذا الموضوع الزفت و أمثاله؟ كأني بك تريد أن تشجع على هذه الممارسات اللاخلاقية والبعيدة عن العرف الجزائري بغض النظر عن الجانب الديني

  • الاسم

    ………..اعود بالله من غضب الله……………

  • djilboc

    هذا اشهار للافعال المشينة التي لايقبلها لا الدين ولا العرف و لا العقل البشري السليم .نرجو ان لا تخوضوا في مثل هذه المواضيع الغريبة عن مجتمعنا .

  • amal

    مع الاسف ابتعد الناس على الدين العائلة اصبحت لا تلعب دورها كما يجب و اصبح الشباب يعيشون في تقليد اعمى للغرب و للاسف نعيش حاليا في انحلال خلقي كبير و كلما كلمت احد من الاولاد قال لك بحرف الواحد انا كبير و اعرف صلحي .؟؟؟

  • benyoub

    المرأة في أغلب الأحيان تُساهم في ظهور مثل هذه التعقيدات و البكاء على الحقوق المهضومة و إن عُرض عليها الزواج فإنها تشترط سن الرجل و عدم ارتباطه بزوجة أخرى و الخروج بحرية مزعومة مغلوطة مؤقتة إلى الساحات و الطرقات و الحدائق مع من زعمت أنه حبيب لها و لها أن تلبس ما شاءت مع سماع الكلمات الخادشة من المحسوبين على الرجال و ما هم كذلك برجال فاتقوا الله و اعلموا أننا محاسبون فال الله تعالى “وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَن لَّمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّنَ النَّهَارِ يَتَعَارَفُونَ بَيْنَهُمْ ۚ قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِ وَمَا

  • الاسم

    يقول تعالى {اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم والمحصنات من المومنات والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب اذا آتيتموهن أجورهن محصنين غير مسافحين ولا متخذي أخدان } يعني أنه لا يجوز للمسلم المحصن أن يتزوج من ذالك الصنف ولا الكتابية المحصنة أن تتزوج من ذالك الصنف ولو كان مسلما أصلا { فمن يكفر بالايمان فقد حبط عمله وهو في الاخرة من الخاسرين

close
close