-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد ارتفاع أسعار الدجاج إلى مستويات قياسية وندرة الزيت

جزائريون يواجهون ارتفاع الأسعار بالسخرية والمقاطعة

نادية سليماني
  • 11122
  • 9
جزائريون يواجهون ارتفاع الأسعار بالسخرية والمقاطعة
أرشيف

بعد السّخرية من أسعار السّردين، هاهم المواطنون يدشنون حملات تنكيت ومقاطعة بسبب غلاء أسعار الدجاج والزيت. إلى درجة لا تخلو أي صفحة على منصات التواصل الاجتماعي، من دعوات للمقاطعة، ومن فيديوهات مفبركة وصور طريفة لهاذين المنتجين، بعدما وصلت أسعارهما مستويات “جنونية”.

أضحت السّخرية والتهكم من الواقع المعيش، أسلوب تعبيري يلجأ إليه الجزائريون مؤخرا، بهدف التسلية والإضحاك في معناه الظاهر، فيما هم يخفون جزءا كبيرا من التذمر والسخط على واقعهم المرير. وهو ما لاحظناه من خلال السّخرية الكبيرة على أسعار الدّجاج والزيت مؤخرا.

وتزامنت موجة السخرية، مع دعوات لتدشين حملات مقاطعة شراء الدجاج وحتى الزيت عبر كافة القطر الوطني، لمدة ثلاثة أيام متواصلة، تحت شعار “3 أيام ما نشريش خليه يربي الريش”.

وتوحد المواطنون في سابقة هي الأولى من نوعها، داعين لمقاطعة شراء الدجاج لمدة ثلاثة أيام، ابتداء من يوم أمس. فالمتصفح لمنصات التواصل الاجتماعي، يشاهد الكم الكبير من دعوات المقاطعة. والجديد في الموضوع، أن دعوات المقاطعة توجه لكل حيّ.

فحسب المناشير التي اطلعنا عليها بـ “فايسبوك”، فمثلا أبناء حي المدنية بالجزائر العاصمة، مدعوون للتضامن ومقاطعة شراء الدجاج، حتى تنخفض أسعاره. ومثلهم باقي أحياء الوطن. ومن نتائج الحملة، حسب ما استقته “الشروق” من بعض محلاّت بيع الدّجاج، أن عملية شراء الدجاج عرفت انخفاضا طفيفا خلال اليومين المنصرمين، في حين بقيت الأسعار مرتفعة جدا.

ومن جهة أخرى، أضحت السخرية المتنفس الوحيد للمواطنين، لإخراج مكبوتاتهم الدفينة. ونال منتج الزيت نصيبا واسعا من السّخرية والتنكيت، بعد النّدرة المسجلة فيه… ومن الصور المضحكة، أنْ جعل البعض من صفيحة الزيت 5 لترات، شرطا أساسيّا في “مهيبة” العروسة، حيث نشروا صورا كثيرة لقارورات الزيت، وهي موضوعة بين الأغراض التي يحضرها الشاب لعروسه يوم عقد القران. فنافست بذلك صفيحة الزيت، خاتم الخطوبة.

وفي فيديو طريف، اتهم رجل من طرف عائلته بأنه “ناقص رجولة”، فخرج مسرعا وعاد بصفيحة زيت 5 لترات، وبمجرد دخوله المنزل، حمل الصفيحة عاليا، لتنطلق الزغاريد وتتعالى أصوات الموسيقى، والجميع يهلل له ويقولون: “دك برك وليت راجل…!!”.

وحتى طبق البطاطا المقلية، صار من الأطباق الفاخرة، فإذا سألنا أحدا ماذا أكلنا، فسنجيب بكل فخر واعتزاز: “بطاطا مقلية”.

كما نال الدجاج نصيبا وافرا من السخرية، لدرجة قال البعض إن طائر الدجاج سينقرض قريبا من الجزائر، ووضعوا صورا لدجاجة وجهها مغطى، موجهين سؤالا: “من يعرف هذا الحيوان المنقرض؟؟”. ووضع آخرون صورا لدجاجة بقرون، كناية عن قرب وصول سعرها لمستوى الكباش.

وفي صورة أخرى، تم وضع ملصقة طبية على دجاجة وأمامها وصفة طبية، يقول كاتبها: “عليكم بتناولها 3 مرات شهريا”. دون الحديث عن فيديوهات لدجاج وهو يرقص ويغني ويعزف فرحا بغلاء أسعاره.

السردين والدجاج والزيت باتت من الممنوعات !!

إلى ذلك، تأسف المختص في علم النفس التربوي والتنمية البشرية، أحمد قوراية، لما اعتبره “حالة مزرية” يعيشها المواطن. فمن ندرة وغلاء أكياس الحليب، إلى وصول السردين لأسعار جنونية، ليلتحق الدجاج والزيت بركب المنتجات التي زادت أسعارها مؤخرا، التي تحولت عند الكثير من المواطنين من الممنوعات.

وخرج قوراية عن صمته، مؤكدا أن المواطنين يعانون، لدرجة صار مبلغ 5 ملايين سنتيم، لا يكفي لشراء جميع الاحتياجات الرئيسية للعائلة.

وقال المتحدث: “بتنا نتأسف لما يعانيه أرباب الأسر، داخل الأسواق، فنراهم يشترون القليل فقط من احتياجاتهم اليومية، لعدم كفاية أموالهم. والبعض لا يجد ما يأكله، في ظل أزمة كورونا، بسبب الغلق والغلاء الذي أحرق جيوبهم.. ثم نمنحهم مع اقتراب رمضان قفة العار، التي تنتهي في يومين”.

وأضاف: “نحن نعيش في بلد الخيرات، لدينا أراض خصبة وثروة حيوانية ومياه جوفية، ومناخ متنوع، وثروة شبابية، فلماذا هذا الغلاء والندرة؟؟”. ودعا قوراية، السلطة ومن خلفها وزير التجارة، لإيجاد حلول مستعجلة لهذا الغلاء الفاحش.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
9
  • أنا

    القفة عالم حقيقي و ليس افتراضي كالفايس بوك ؟

  • ensane

    ترخس السلع بقانون واضح..الوفرة..انتاج ..تثمين العمل و تقديسه...والقضاء على كل عائق..يحول دون اخراج هذه البلاد المنكوبة بمن حكموها ردحا...كل االنعم..حباها الله لهذه البلاد وهمها..في من يحكمها بين..فيلسوف..ومدعي.بربك هل رايت..مفسدون..يقوموون بوظيفة الاصلاح الا عندنا.....بربك..هذه الانهار تجري..من تتحتنا متى تستغل..وهذه الارض المعطاء..لمن..اتعلم لما يعطلونها..لانه..كلما.اصلح.هكتار..هنا..بار..واغلق.هكتار..هناك.بفرنسا..واوكرانيا..لان البواخر..القادمة..تجفف.العملةعندنا..ومن اين يقتات اللصوص..والله لو للم تكن...هذه البلاد..غنية وبحق..لكنا اليوم..نتسول..من.كثرةنهب...العصابة..ودمارها...الا فسحقا

  • الهادي

    السخرية من اللحوم الحمراء ثم من السردين ثم من الدجاج، يعني لم يبق سوى الخبز
    أخشى أن نسخر من أنفسنا ؟

  • Farida

    الفلوس اليوم سعرو ١٠٠دج واكلو تضاعف سعرو شهرين تعس اوتصرف عليهاومبعد التاجر يدي البوشي يدي يوصلك 350دج وتقولو خليه ايفوح خليه اربي الريش عندكم الحق واصلو ضغط على الفلاح اوكولو لحشيش اوماتشكيوش

  • محمد محمد

    عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ: غَلَا السِّعْرُ فِي المَدِينَةِ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم، فَقَالَ النَّاسُ: يَا رَسُولَ اللهِ غَلَا السِّعْرُ، فَسَعِّرْ لَنَا، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم: «إِنَّ اللهَ هُوَ المُسَعِّرُ القَابِضُ البَاسِطُ الرَّازِقُ، وَإِنِّي لَأَرْجُو أَنْ أَلْقَى اللهَ وَلَيْسَ أَحَدٌ مِنْكُمْ يَطْلُبُنِي بِمَظْلَمَةٍ فِي دَمٍ وَلَا مَالٍ»، رواه الخمسة إلَّا النسائي وصحَّحه ابن حبَّان

  • Zinou_Ninou

    هم يعلمون ما يقولون بل متأكدين من دلك. بدورو يشريوه بألف يشريوه ب 200 دج يشريوه بألف دينار يشريوه سي طروطار جرى الزيت فالدقيق والفوا والولف صعيب رباو الكبدة ما يقدروش يتراجعوا لازم يشريوه وهل هو من يتصرف ? لازم يشري الدجاج وما يهموش

  • مواطن

    لأننا لا نموت اذا لم نتاولها فلنتسلح بالوعي والتضامن الجماعي معلنين الحرب على السراق المجرمين بالمقاطعة والتشهير وعلى المسؤولين تحمل مسؤليتهم.

  • توهامي كتاب

    بداية بناء الجزائر الجديدة بندرة في بعض المواد الاستهلاكية الأساسية و غلاء فاحش في ما وجد منها ..

  • سلامه

    امر يدعو للبكاء و ليس الضحك عندما تهبط آدميه الانسان الى قرعه زيت او كيلو دجاج. على المسؤولين الخجل من الشعب على هذا الاداء المخزي