الأحد 20 ماي 2018 م, الموافق لـ 04 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 11:11
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف
  • كريمة مسعودي: بعض الحميات تتسبب في العقم والشلل والنوم

تحوّل البحث عن القدّ الممشوق الرشيق إلى هوس لدى نساء الجزائر، اللواتي يبذلن الغالي والنفيس من أجل فقدان وزنهن، بعد أشهر من إطلاق العنان لشهواتهن وملء بطونهن، وفجأة تستفيق هؤلاء النسوة على الكارثة، ليقررن التخلص من الكيلوغرامات الزائدة في ظرف قياسي، فيكون الحل طبعا هو طرق أبواب المختصين في التغذية لتطبيق “ريجيمات” قاسية تكلفهن الملايين، أو الإبحار في عالم الإنترنت للحصول على وصفات مجانية غريبة، كثيرا ما حذّر منها المختصون والأطباء.

وتعرب كثير من بنات حواء عن كونهن يضجرن من قوامهن الحالي، الذي فاق الحدود أمام عجزهن عن “قمع” شهيتهن المفرطة، حتى إنهن بتن يكرهن النظر إلى أنفسهن في المرآة.

اعترفت “فتحية. ح” بأنها صرفت ما مقداره 10 ملايين سنتيم في ظرف شهر من أجل التخلص من 10 كلغ بمساعدة مختص في التغذية، ما يعني أن كل كلغ كلفها مليون سنتيم، فبالإضافة إلى القائمة الأسبوعية التي التزمت بها، اشترت منتجات إضافية لا يقل ثمنها عن 8000 دج لتثبيت الريجيم وقطع الشهية. 

وتقول فتحية إنها التزمت بحمية قاسية جدا، حققت لها أمنيتها في ارتداء فستان جميل لزفاف شقيقتها، طالما حلمت به، فضلا عن المجاملات التي باتت تحظى بها أينما حلّت خصوصا من قبل زوجها.

من جهتها، “أم مريم”، أفادت في تصريحها إلى “الشروق”: “لطالما كان وزني زائدا، وقد أخذت العديد من الوصفات من المواقع والمنتديات لكن دون جدوى.. لما أنجبت ابنتي الأولى كان لزاما عليّ أن أخضع لحمية، أوّلا لأني عانيت من السكري أثناء الحمل، وثانيا، لأن بطني بقيت بارزة جدا، وهو ما أحرجني وحرمني من ارتداء بعض الملابس التي كان زوجي يراها مميزة.. بدأت بالصوم وحرمت نفسي من مأكولات كثيرة كنت أحبها وأشتهيها، لكن خلال شهر بأكمله لم أفقد سوى كيلوغرام واحد، ما دفعني إلى زيارة أخصائية في التغذية كي أضع نفسي أمام الأمر الواقع.. صحيح أن “الريجيم” الذي اتبعته مكلف، بالإضافة إلى ثمن الفحص والمتابعة، لكن وصلت إلى الوزن المثالي الذي كنت أحلم به في غضون شهر ونصف.. اتبعت ريجيم البروتين وكان علي أن أواظب على أكل الحوت واللحوم يوميا وبكميات معتبرة، وهو ما خصصت له ميزانية، لكن الحمد لله نلت مبتغاي.. ماديا استنزفت نحو 50.000 دج، والنتيجة المذهلة أني فقدت 12 كيلوغراما ونزلت من وزن 79 كلغ إلى وزن 67 كلغ”.

استشارية التغذية، كريمة سعودي، قالت إن عبارة الحمية أو الريجيم موضة قديمة ولى عليها الزمن، والأفضل أن يسعى الشخص إلى الالتزام بالغذاء الصحي، وذلك بعد النتائج الدرامية والكارثية التي خلّفتها مختلف أنواع الحميات.

وعدّدت المختصة الأسماء المتداولة في أصناف الريجيم، على غرار “دراقون”، “مايون”، “ديوكون”، حمية “الماء والتمر”، غير أنها كلّها خطيرة، بحسبها، على الصحة العامة للإنسان، وقد تسبب في العديد من الأمراض، فبعضها يسحب المعادن، وبعضها الآخر يسحب الفيتامينات من الجسم الذي يفقد مناعته الذاتية فيصبح مهددا في أي وقت بالأمراض الفتاكة وحتى بعض أنواع السرطانات.

وتستطرد المتحدثة قائلة: “صحيح.. قد تفقد هذه الحميات وزنا عجيبا وسحريا في البداية، 25 كلغ في فترة قصيرة جدا، لكن بمجرد التوقف عن الريجيم، تعاود الرجوع إلى الحالة السابقة وأكثر من ذلك أحيانا”.

وحسب سعودي، فإن الهدف الذي يعمل لأجله استشاريو التغذية، يتعلق بتصحيح غذائي لكافة العائلة التي تنشئ أطفالها على النظام الصحيح.

وأكدت المختصة أنّ هذا الأمر من شأنه القضاء على 70 إلى 80 بالمائة من الأمراض والتعقيدات التي يصاب بها الجزائريون، بما فيها السمنة الزائدة.

وفي تعليق لها على التكاليف الباهظة التي يدفعها الجزائريون في الحمية، قالت المختصة إنه لا داعي لكل هذه المصاريف التي تستنزف جيب المواطن، ودائما تضيف، وهناك حلول وأغذية تعادل تلك الوصفات المكلفة، يكفي فقط أن ندرج ثقافة استهلاك الحبوب اليابسة والخضروات في بعض الحميات بمقادير محددة، فالتغذية العلاجية تجعل الشخص يفقد الوزن بطريقة سلسة، والأصح والأفضل بالنسبة إلى الجسم كيلا يتأثر، هو أن يفقد الجسم نصف كلغ أسبوعيا.

 

الأدوية والديدان والنوم والماء.. كل شيء مباح في سبيل التخلص من الوزن

وتعج مواقع الإنترنت وبعض المنتديات وكذا الصفحات الفايسبوكية بوصفات “قاتلة” لحميات غريبة تقطع شهية صاحبها، لا تعتمد أساسا على الغذاء، حيث حذّر مختصون في التغذية وأطباء في قسم الاستعجالات من عواقبها الخطيرة.. وحسب ما تتناقله مواقع الإنترنت، فإن الأمر يتعلق بحمية كويرات القطن، التي ترتكز على تناول خمس قطعٍ من القطن بعد غمسها في العصير، لكي يكون طعمها مستساغا، وكذا حمية أنبوب التغذية، وتقوم على إدخال الطعام الذي يحتاجه الجسم عبر أنبوب يصل إلى المعدة، وكذا حمية مضغ الطعام ثم لفظه دون بلعه، حيث يعتبر متبنو هذه الحمية أنّ المضغ وحده يكفي لكي يحصل الجسم على ما يحتاجه من عناصر غذائية.

والأدهى، أنّ البعض يتناول أدوية مساعدة على الهضم بشكل مكثف للتخلص من الأطعمة بدلاً من تخزينها بالجسم، وهو ما يعرف بحمية ملينات الهضم، التي تضاف إلى حمية النوم بتناول أدوية منومة تجعلهم ينامون لأيام متتالية، فيتجنبون الأكل بشكل إجباري.

أمّا الأفظع، فيتعلق بحمية قتل الدهون بواسطة الديدان، وتقوم هذه الحمية على ابتلاع الدودة الشريطية، التي تتناول ما يأكله هؤلاء، فيكبر حجمها بشدة. ولا ننسى حميات الديتوكس لتنظيف الجسم وتطهيره، وحمية الماء الدافئ والليمون وغيرها من الحميات..

 

احذروا.. هذه الحميات تسبب الشلل والعقم وفقدان الطمث وحتى السرطان

حذّر الأطباء ومختصو التغذية من العواقب الوخيمة التي تسببها هذه الأنواع من الحميات غير المؤسسة التي انتشرت بشكل واسع وسط الجزائريين وتمتد أضرارها إلى إصابتهم بأمراض خطيرة تهدد حياتهم.

وردّت الاستشارية في التغذية، كريمة سعودي، في تعليقها على الحميات المتناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالقول: “جميع المختصين والاستشاريين في التغذية يحذّرون منها لأنها اجتهادات لأناس لا علاقة لهم بالتغذية بل أكثر من هذا قد تتسبب في أمراض خطيرة لهم.”

وكشفت المتحدثة عن أمراض خطيرة تتسبب فيها تلك الحميات من خلال حالات قصدت عيادتها ومن أهمها الإصابة بالشلل وفقدان الطمث عند النساء والعقم وحتى بعض حالات السرطان وهي حقيقة مجسدة على أرض الواقع تضيف سعودي نتيجة تأثر جسم الإنسان واختلال توازنه بسبب نقص المعادن والفيتامينات التي يحتاجها.

وأكدت سعودي، خلال حديثها، على التوازن الغذائي الذي يمنح الجسم نصيبه من السكريات والدهون والفيتامينات والمعادن، كما نصحت بضرورة أن يشرب نصيبه من الماء، حيث يحتاج كل كيلوغرام في الجسم إلى 30 ملل من الماء.

واستطردت سعودي قائلة بأن الله حبانا بجسم ذكي يدرك جيدا كيف ينقي ويطهر نفسه وهي وظيفة الكبد بالأساس من خلال ما يتناوله الإنسان من فاكهة وخضروات تسهم في إنتاج الأنزيمات، لذا علينا فقط بالتوازن الغذائي وبعد ذلك لا خوف عليه.

مقالات ذات صلة

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Dd

    احبسو الخبز ولمقرون وكولوا واش حبيتو ا. شهر واحد تشوفو résultat.

  • Karim

    أول بدعة ظهرت في الإسلام هي السمنة
    ألم يقل الله ” كلوا و اشربوا و لا تسرفوا”
    فمالي أرى الذين يدعون اتباع السنة بطونهم ضخمة!!!

  • 0

    المشي المشي و الحركة و التخلي عن السيارة في المشاوير القصيرة, عدم النوم في الضهيرة عدم الاكل بين الوجبات انقاص السكر.
    *نحن قوم لاناكل حتى نجوع و اذا اكلنا لا نشبع* في الحديث كل شيئ.

  • علي

    كاين لي ياكل نصف كبش مشوي كل يوم بدراهم الريح