-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
لمساعدة العائلات التي مستها جائحة كورونا بالبويرة

جمعيات تستنجد بالفلاحين والتجار للمساهمة في قفة رمضان

فاطمة عكوش
  • 155
  • 0
جمعيات تستنجد بالفلاحين والتجار للمساهمة في قفة رمضان
أرشيف

تمكنت خلال اليومين الأخيرين عدة جمعيات خيرية فاعلة بولاية البويرة، من جمع كميات هامة من الخضروات خاصة البطاطا، البسباس، الجزر، البصل، والذي تبرع به أصحاب البساتين في عدة قرى، كما تبرع العديد من الجزارين بكميات هامة من اللحوم والدجاج والتي يتم توزيعها خلال الساعات المقبلة على العائلات المعوزة والتي تضررت من جانحة كورونا.

رغم الارتفاع المقلق لأسعار المواد الغذائية خلال الأسابيع الأخيرة، إلا أن مظاهر التكفل بالمعوزين لا يمكن أن يغيب أبدا في شهر رمضان لدى الأسر البويرية والجمعيات الخيرية والتي تكثر من الصدقات والأعمال الخيرية في الشهر الفضيل والذي لا تفصلنا عنه سوى أيام معدودة، حيث تستمر الجمعيات في السباق مع الوقت ووضع الترتيبات الأخيرة لجمع التبرعات من أهل الخير، خاصة وان أصحاب البساتين ببلديات البويرة قرروا المساهمة بتوفير مختلف أنواع الخضر التي توزع على العائلات المعوزة، كما لم يبخل كالعادة الجزارون المعروفون بكرمهم في توفير اللحوم الحمراء والبيضاء وحتى البيض، وعلمنا أن جمعية “أقوى ذاقفوس”، الناشطة ببلدية العجيبة خصصت كمية هامة من المواد الغذائية والخضر لتوزيعها على العائلات هذه الأيام، كما تمكنت جمعية أصدقاء المريض بسور الغزلان من وضع الروتوشات الأخيرة لتوزيع قفة رمضان خلال نهاية الأسبوع وهذا بعد جمع التبرعات من جمعيات معروفة وطنيا والتي تنشط بالعاصمة.

ولتخفيف الضغط على المواطنين، خاصة ذوي الدخل الضعيف قدمت عدة متاجر كبرى أسعارا جد مغرية للسلع كالشربة المطلوبة بكثرة في رمضان، الفلان، التونة، الزبيب، الطماطم المصبرة وغيرها من السلع التي يكثر عليها الطلب في شهر رمضان الكريم، وهذا في انتظار انخفاض أسعار مختلف أنواع الخضر والفواكه التي ارتفع كعبها منذ عدة أيام.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!