الإثنين 19 أوت 2019 م, الموافق لـ 18 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 09:25
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

عرفت العمليات التضامنية مع الفقراء بولاية سطيف نوعا من الفوضى والتباهي في أيام العيد الذي وزعت فيه الأضاحي بطريقة تبدو بعيدة عن مرضاة الله.

الجمعيات الخيرية بولاية سطيف تحركت في كل الاتجاهات ومع تعددها وكثرتها كانت العمليات التضامنية على أوسع نطاق، فصالت الشاحنات المعبأة بالأضاحي في كل اتجاه سواء داخل المدن الكبرى أو في المناطق النائية، لكن العملية لم تنج من الفوضى المنظمة التي عكرت الأجواء الإيمانية في هذه المناسبة المباركة. وتجلت هذه الفوضى في استفادة بعض العائلات من أكثر من خروف فهناك بيت في سطيف استفاد من ثلاث أضاحي في وقت واحد، وهي الظاهرة التي تكررت أكثر من مرة، فعندما يدخل خروف العيد منزل الفقير ثم يليه خروف آخر فذاك يعني أن هناك خللا كبيرا في العملية التضامنية تتحمله الجمعيات الخيرية التي لا تعترف بالتنسيق ولا تضبط قوائم موحدة لتفادي مثل هذه الأخطاء التي تنامت مع تحايل بعض المعوزين الذي يخفون استفادتهم من أجل الحصول على المزيد.

وقد تميزت العملية بنوع من العشوائية فيكتفي القائمون عليها بتحضير قوائم للعائلات الفقيرة لتنطلق بعدها عملية التوزيع دون تحقيق ولا تنسيق. وكل جمعية تحاول الاستحواذ على أكبر عدد من الأضاحي وأطول قائمة للتباهي بها أمام الجمعيات الأخرى. ورغم تكرار نفس أخطاء السنوات الماضية إلا أن الفوضى لازالت تحكم العمل الخيري وتمتد إلى كل المناسبات سواء تعلق الأمر بقفة رمضان أو كسوة العيد أو الأضحية أو الدخول المدرسي، فتتعدد الصدقات في بيت واحد وتحرم عائلات أخرى لا تسأل الناس إلحافا. وهي الكارثة التي تفطن لها بعض الناشطين في الميدان فبادروا مؤخرا بإنشاء رابطة للجمعيات الخيرية لتنظيم العمليات التضامنية في مختلف المناسبات، وبما أن العملية انطلقت مؤخرا فقط والهيكل لازال جديدا فإن الأمور لم تضبط بعد لكن الأمل يبقى قائما في هذا التنظيم لإصلاح الأمر ووضع حد للفوضى والعشوائية.

من جهة أخرى، فإن الصدقات الجارية الآن تبعها المن والأذى بتعمد بعض الناشطين تصوير العائلات المعوزة عند استلامها للأضحية، فيتنقل موكب الجمعية إلى الحي في مشهد استعراضي وينزل المصور أولا لالتقاط صور لرئيس الجمعية وهو يتكرم بتسليم الخروف لرب عائلة فقيرة، هذا المشهد الذي استهجنه الناس وتساءلوا عن النية المرافقة لهذا العمل الخيري والذي لم يعد في الحقيقة إلا وسيلة للمنّ والتباهي. كما يشتكي بعض الفقراء الذين قصدوا مقرات بعض الجمعيات الخيرية من الحقرة وسوء المعاملة فلم يجدوا في مكاتب العمل الخيري إلا وجها عبوسا من رئيس الجمعية الذي يسيء معاملتهم ولا يتردد في إهانتهم فتحول بعض القائمين على الجمعيات إلى أباطرة يذلون الفقراء ويستمتعون بمشهد ذلك الفقير وتلك الأرملة التي تقضي يوما كاملا أو أياما تنتظر عند باب الجمعية. هي ممارسات لطخت العمل الخيري الذي يبقى بحاجة إلى مراجعة وتصحيح العديد من المفاهيم.

التضامن سطيف عيد الأضحى المبارك
600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • متفوق

    اللهم اني أعوذ بك من النفاق و الرياء

  • عبد الرحيم

    عيدكم مبارك، في كل نحضر كنت نحضر سياسة.. جمعيات …فقراء، ربي يبقي الستر عندما يغيب الايمان لا شيء يكفي و يكثر الفقر و الاحتيال، حتى ان هنالك فقراء لا يفكر ون
    في اخيه الفقير الاخر هذه لاحظتها بان عيني ياخذ من اكثر من مكان، فإذا كان الفقراء لا يرحمون بعضاهم بعضا فكيف ينتضرون ان يرحمهم المسؤولون و السياسين و هم من طبقة اخرى….الحل يمكن في الوحيد اللجان، مثال يكلف الهلال الاحمر او لجنة الخدمات الإجتماعية على كل ولاية ثم دايرة و بلدية و تدعمها باقي الجمعيات بالعنصر البشري و المادي و ان يتوفر كل حي على لجنة للتدقيق في قوايم المستفيدين، بدون هذه العملية لن تنجح اي مبادرة توزيع الاضاحي اواللحوم.

  • hayar

    ناس تعبد ربي و ناس تعبد فايس بوك اي كومباني مبروك مبروك …

  • جزاري احمد

    الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِـــــــــــــــــــــــــــــرًّا وَعَلاَنِيَـــــــــــــــــــــــــــــــةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ

  • عبد الله المهاجر

    بسم الله
    – لا يجوز اهنة أي انسان سواءا مسلما أو كافرا محتاجا ,
    على المسلم المقبل على الله تعالى ادا أنفق أو تصدق أن يراعي الشروط في دلك وبلا فخر بالنفس
    أ – لا تعطي شيء الا وابتسامة من قلبك تعلو وجهك حتى لا يشعر الفقير بتوتر أو خجل
    ب – لا تقل الا طيبا واياك كثرة الكلام والسؤال ,
    ج – اسأل المحتاج ادا كان هناك أمر ينقص ادا كنت تريد أن تساعده أكثر و أكثر
    ذ – ادا انتهيت من عملك اشكر فاشكر المحتاج لرحابة صدره وانصرف بلطف وابتسامة على محياك فلا تنتظر الشكر ولا ثناء منه
    و – فبعدما رأيت سرور المحتاج وهممت بالعودة من حيث أتيت استمر في دعاء الله تعالى أن يتقبل منك عملك .

  • شخص

    إذا ذهب الإخلاص، ذهبت معه البركة !

close
close