-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أحدهم توفي والباقون يرقدون بالمستشفى

جولة ترفيهية لأربعة تلاميذ تنتهي بمأساة بوهران

سيد أحمد فلاحي
  • 3773
  • 0
جولة ترفيهية لأربعة تلاميذ تنتهي بمأساة بوهران
ح.م

توفي التلميذ “ع. عبد القادر” صاحب الـ18 ربيعا، الثلاثاء، بعد حادث سير أليم بالقرب من محور دوران الباهية بوهران، بعد صراع مع الإصابة دام 06 أيام، في حين لا يزال ثلاثة من زملائه يتلقون العلاج بالمستشفى.
قصة الأصدقاء الأربعة، نالت التعاطف الكبير من كل من سمع بالحادث، لأن الأمر يتعلق بأربعة شبان يقطنون بحي مرفال، قرروا الالتقاء مع بعض والخروج في جولة بالسيارة، بعد اجتياز الامتحان التجريبي وهي الخطوة الأولى قبل البكالوريا، غير أن الرياح صارت بما لا تشتهيه السفن ووقعت المأساة .
أصدقاء الضحايا عبّروا عن تضامنهم الكبير مع زملائهم، الذين أرادوا تخفيف الضغط عنهم بالخروج في جولة بشوارع وهران، غير أن الحادث المأساوي خطف الشلة، في لحظة، بعد أن صدمت شاحنة نصف مقطورة المركبة التي كانت تقلهم، وأدت إلى انقلابها ثم خروجها عن الطريق وارتطامها بشاحنة لنقل المثلجات، فكان المشهد دراميا، خاصة بعد أن تناقل المواطنون فيديو السيارة المحطمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ورغم الهبة الإنسانية التي جسّدها المارة، من أجل إخراج الضحايا من السيارة، إلا أن الطريقة الخاطئة في الإنقاذ سبّبت الكثير من الكسور والإصابات للأصدقاء الثلاثة، حسب ما أكدته الفحوصات وصور الأشعة، ولحد كتابة هذه الأسطر، لازال عبد الفتاح ولقمان وصديقهما الثالث صامدون من أجل الخروج من مرحلة الخطر، تحت الرعاية الطبية المتواصلة، والكل يترقب تعافيهم وعودتهم في أقرب وقت ممكن لمقاعد الدراسة واجتياز “الباك” لإهداء النجاح لصديقهم عبد القادر الذي فارق الحياة وحلمه كان الحصول على شهادة البكالوريا لإسعاد عائلته لكن القدر كان أسرع .

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!