-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

جيجل: إلقاء القبض على الشرطي المتهم بقتل زوجته وابنتيه  

الشروق أونلاين
  • 4130
  • 1
جيجل: إلقاء القبض على الشرطي المتهم بقتل زوجته وابنتيه  

أكدت نيابة الجمهورية لدى محكمة الطاهير بجيجل، الاثنين، العثور على شرطي مشتبه بارتكابه لجريمة قتل في حق زوجته وابنتيه، مصابا بطلقات نارية وفي حالة خطيرة.

وجاء في بيان لنيابة الجمهورية بذات المحكمة، أنه “في حدود الساعة الثانية زوالا من يوم الأحد أخطر عناصر فرقة الدرك الوطني بالطاهير نيابة الجمهورية لدى محكمة الطاهير بسماع طلقات نارية بأحد المنازل الكائنة بمنطقة بني متران بذات البلدية ليتنقل على إثرها وكيل الجمهورية رفقة عناصر الضبطية القضائية إلى عين المكان للوقوف على الحادثة”.

وأضاف البيان أنه “تبين أن الأمر يتعلق بقيام المدعو ( ل.ن) 43 سنة شرطي يعمل بأمن ولاية جيجل بإطلاق النار من سلاحه الفردي على كل من زوجته ( ع.س) 39 سنة وابنتيه القاصرتين ( ل. ل) 12 سنة و( ل. ع) 9 سنوات اللواتي فارقن الحياة مباشرة نتيجة تلقي كل ضحية لطلق ناري على مستوى الرأس”.

وواصل أن “بعد تفتيش المكان تم العثور على المشتبه فيه بإحدى غرف المنزل غير مكتملة البناء ملقى على الأرض ومصابا بطلقات نارية وغير مفارق للحياة وبجانبه سلاحه الناري”.

وأفاد بيان نيابة الجمهورية أنه قد تم نقل المشتبه فيه للمستشفى لتلقي العلاج نظرا لخطورة إصابته في حين أمرت النيابة بفتح تحقيق حول وقائع القضية بما فيها تشريح جثث الضحايا بينما تتواصل التحريات والأبحاث لمعرفة الملابسات الكاملة للواقعة.

جيجل: شرطي يقتـل زوجته وابنتيه رمـيا بالرصاص  

وكانت منطقة بني متران ببلدية الطاهير قد اهتزت الأحد 12 سبتمبر الجاري، حسب موقع جيجل الجديدة المحلي على وقع جريمة راحت ضحيتها امرأة وابنتيها على يد رب العائلة.

وقام الزوج الذي يعمل في السلك الأمني بإطلاق الرصاص بسلاح ناري على زوجته وابنتيه ويلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.

وقامت مصالح الحماية المدنية بتحويل الضحايا إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى الطاهير، فيما شرعت المصالح الأمنية في البحث عن الجاني.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • سراب

    مشكل ارتكاب الجرائم لبعض أفراد الامن الوطني باستعمال السلاح الناري يتكرر في كل مكان و زمان والحل هو اخضاع عناصر الامن للمتابعة النفسية كل سنة على الاقل وليس فقط عند الانضمام لأول مرة وعدم السماح لهم بحيازة السلاح الناري عند الذهاب لبيوتهم في فترة الراحة و الاجازات كما هو معمول به مع أفراد الدرك الوطني