-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مصالح الأمن ترفع اقتراحها

“جي. بي. آس” للحد من حوادث المرور

نوارة باشوش
  • 4378
  • 1
“جي. بي. آس” للحد من حوادث المرور
أرشيف

اقترحت مصالح الأمن المكلفة بأمن الطرقات، ضرورة إخضاع جميع المركبات لنظام تحديد المواقع “جي.بي، أس” بهدف الحد من حوادث المرور المرور التي تحصد روح قرابة 4 قتيل سنويا وتكلف الدولة خسائر تفوق 100 مليار دينار.
المقترح الذي سيرفع إلى الجهات المعنية حسب مصادر “الشروق”، يدخل في إطار مخطط رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الرامي إلى إيجاد حلول جدية وجذرية لإرهاب الطرقات الذي أصبح هاجسا يؤرق الدولة والجزائريين على حد السواء، بعد أن فشلت كل مساعي السلطات للحد من هذه الظاهرة سواء تعلق الأمر بتشديد العقوبات على السائقين المتهورين وعشاق ” السرعة”، أو إلغاء سحب رخص السياقة مع رفع الغرامات المالية.
وعلى هذا الأساس أجمعت مصالح الأمن المكلفة بأمن الطرقات، على ضرورة تتبع مسار المركبات ومراقبتها مراقبة حية وتسيير مع توجيه السائقين أينما كانوا وحيث ما وجدوا، وهذا عن طريق المنصة الإلكترونية لنظام تحديد المواقع المعروف بـ”جي. بي. أس ـ GPS “، مما يساهم بشكل كبير في الحد من حوادث المرور والكشف عن مستعملي السرعة والمناورات الخطيرة، من جهة ومكافحة ظاهرة سرقة المركبات من جهة أخرى والتي تعرف هي أيضا ارتفاعا قياسيا في السنوات الأخيرة.
كما تسمح المنصة الإلكترونية لنظام تحديد المواقع “جي بي أس” بتحديد موقع المركبة وسرعتها بشكل حي ومباشر، التنبيه في حالة مغادرة منطقة جغرافية محددة، مغادرة منطقة جغرافية محددة إلى جانب الحصول على تقارير عن المسافة المقطوعة وساعات العمل وفترات التوقف خاصة بالنسبة لحافلات نقل المسافرين وشاحنات نقل البضائع التي أصبحت وسائل “الموت” التي تحصد آلاف الأرواح سنويا.
وبالمقابل، وحسب المصادر، فإن المنصة الإلكترونية لنظام التموقع التي يسيرها مهندسون أكفاء باستعمال تطبيق خاص يمكن إعادة تمثيل حوادث المرور للوقوف على أهم أسباب وقوعها، مما سيسمح بتحديد مسؤولية كل طرف في الحادث، ولاسيما السرعة التي كان يسير بها السائق، والفعل الذي كان وراء ارتكابه الحادث، وكذا حالة المركبة ومساهمة العامل البشري في وقوع الحادث.
وفي السياق متصل، فإن وزارة الدفاع الوطني تسعى إلى نشر 168 محطة لنظام التموقع الشامل عبر الساتل، من قبل المعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد، التابع لقيادة أركان الجيش عبر كامل التراب الوطني، بعد دخول 18 محطة ذات الاستقبال الدائم عبر الأقمار الاصطناعية من عدة أنواع GPS أمريكي وGLONAS الروسي وGALILEO الصيني وBEIDOR الأوروبي تشتغل حاليا، مما سيسمح بالاستغلال الأوسع لنظام “الجي بي اس”.
ومن جهته، أكد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية “نفطال” مراد منور، أن الأخيرة منخرطة “تماما” في السياسة الوطنية لمكافحة حوادث المرور، تنفيذا للتعليمات التي أقرها مؤخرا، رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون من أجل اتخاذ تدابير استعجالية وصارمة لمكافحة حوادث المرور.
وقال إن إدراج أداة “جي.بي.أس” قد سمح للشركة بتقليص عدد الحوادث عبر الطرقات”، لافتا إلى المجهودات الجارية لتعميم استعمال هذا النظام ليشمل مجموع أسطول نفطال.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • Azer

    الحل في حذف الممهلات وصيانة الطرقات وتوفير قطع الغيار الإصلية ومعاقبة المخالفين بتنظيم حركة المرور