-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
قاما بالتنكيل بجثته داخل مسكنه وسرقة سيارته

حبس المشتبه فيهما بقتل الشرطي خطابي عبد الرزاق بقسنطينة

عصام بن منية
  • 1320
  • 0
حبس المشتبه فيهما بقتل الشرطي خطابي عبد الرزاق بقسنطينة
أرشيف

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة قسنطينة، نهار الأربعاء، بإيداع القاتلين المفترضين للشرطي عبد الرزاق خطابي داخل مسكنه، الكائن بحي بن الشرقي بمدينة قسنطينة، والاستيلاء على سيارته الخاصة، والفرار على متنها، قبل الإطاحة بهما من طرف عناصر الفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية قسنطينة.
وكانت مدينة قسنطينة، قد اهتزت صبيحة الخميس الماضي، على وقع انتشار خبر العثور على الشرطي خطابي عبد الرزاق البالغ من العمر 28 سنة، والعامل قيد حياته في مصلحة شرطة العمران بحي بوجنانة بقسنطينة، جثة هامدة داخل مسكنه العائلي، وعليه آثار عنف جرّاء إصابته بضربات قوية على مستوى جمجمة الرأس، وجروح غائرة يعتقد أنها طعنات خنجر، وذلك داخل مسكنه العائلي بن شرقي، في غياب أسرته التي كانت في زيارة للعائلة، مع اختفاء سيارته من نوع سيتروان برلنغو.
حيث أنه وعلى إثر ذلك باشر عناصر الفرقة الجنائية بأمن الولاية، تحرياتهم وتحقيقاتهم انطلاقا من تنقلهم إلى بيت الضحية، مدعومين بعناصر فرقة الشرطة العلمية، وتحت إشراف وكيل الجمهورية لدى محكمة قسنطينة، لمعاينة مسرح الجريمة، ورفع البصمات وعينات من الآثار التي تركها الجناة.
قبل تحويل جثّة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى الجامعي. وقد مكّنت التحريات والتحقيقات الأولية، إلى تحديد مكان تواجد سيارة الضحية، بعد تعرض سارقها لحادث مرور على مستوى الطريق الثانوي الرابط بين بلديتي سيقوس وعين فكرون بولاية أم البواقي، ليتم بعد تمديد دائرة الاختصاص توقيفه وتحويله إلى مقر الفرقة الجنائية بأمن الولاية وإخضاعه للتحقيق، الذي تواصل للبحث عن شريكه في ارتكاب جريمة القتل، وبعد استغلال المعلومات المتوفرة، تم استصدار إذن آخر من النيابة لتمديد دائرة الاختصاص، إلى بعض الولايات التي من المحتمل أن يلجأ إليها الجاني المفترض والبالغ من العمر 21 سنة، ليتم اقتفاء أثر وجوده بمدينة عين امليلة بولاية أم البواقي، أين تم توقيفه ليلة الإثنين، من طرف عناصر الفرقة الجنائية بأمن قسنطينة، بعد تورطه في سرقة سيارة أخرى من أحد المواطنين في ولاية مجاورة، بعد ارتكابه لجريمة قتل الشرطي، والتي كان ينوي بيعها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!