-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

حتى لا تصابي بالاكتئاب بعد الصدمة العاطفية؟

نادية شريف
  • 3219
  • 1
حتى لا تصابي بالاكتئاب بعد الصدمة العاطفية؟
ح/م
الصدمات العاطفية تكون أحيانا قاتلة للمرأة

قد تكون الصدمة العاطفية فقد شخص عزيز، أو شيء ثمين، فشل في الدراسة أو العمل، فقدان علاقة صداقة، اكتشاف خيانة أحد المقربين، أو غيرها من المواقف الصعبة التي تتسبب في أزمات نفسية عنيفة خاصة بالنسبة للمرأة التي تمر بحالة ضعف عام نتيجة لذلك، كون الأمر يمس العاطفة وهي لدى النساء أقوى، وهنا يزودنا الأخصائيون النفسانيون بالأمور التي من شأنها المساعدة على عبور الصدمات.

1ـ تجنّبي العزلة:

فالمساندة من قبل الصديقات والأحباب تعطي دعما نفسياً لا يستهان به، كما أنها تحمي من الشعور بالوحدة وما يتبعه من تأثيرات سلبية، علاوة على أنها تعطي إحساساً بالأمان، الذي بدوره يخفف من وقع الصدمة. 

  2ـ أفصحي عن مشاعرك:

حدّدي ما تشعرين به صراحة، وأقرّي به لنفسك، كأن تقولي مثلاً:

– أنا أشعر بالمرارة لاكتشاف خيانة زوجي.

– أشعر بخيبة أمل لفقدان ثقتي به.

– أشعر بالحزن لأنني لم أكتشف حقيقته قبل ذلك.

ذلك أن الإقرار بالمشاعر السلبية، يعتبر الخطوة الأولى في علاج الصدمة العاطفية، أما تجاهل هذه المشاعر بهدف نسيانها، فيؤدي إلى دفنها مؤقتاً وليس الخلاص منها.

3ـ ناقشي الموقف:

مناقشة أبعاد الصدمة مع أحد والديك أو كليهما، أو إحدي صديقاتك أو غيرهم ممن تثقين في رأيهم – تخرج ما بداخلك من حزن،

ولكن لا تضغطي على نفسك كثيراً، إذا شعرت أنك تميلين إلى الصمت لفترة من الوقت.

4ـ لا تضيعي الأمل مهما حدث:

عودي نفسك على توقع الأفضل، وتمسكي بالأمل في وسط المحنة.. تذكري المرات السابقة التي كنت تمرين فيها بأزمة، وكيف أن الموقف قد مر بسلام فغالباً ما يرى الإنسان الدنيا سوداء في وقت الأزمة غير أنها في واقع الأمر لا تكون كذلك تماماً.

5ـ لا تنسي اللجوء إلى الله:

الله يعينك على تخطي الصعاب؛ لأنه يحبك بشكلٍ شخصي ويهتم بحياتك.. إنه يلهمك سلاماً وتعزية في القلب.. وتأكدي أن كل مشكلة يوجد لها مخرج وحل، لكن من المهم أن تصلي، فالسلام الذي يمنحه الله، يفوق العقل، وسلام الله يختلف عن السلام الذي يعطيه كل العالم؛ لأنه سلام يفوق كل عقل.

نصيحة لمن يريد مساعدة امرأة على تخطي الأزمة:

من يود مساعدة امرأة تمرّ بأزمة عاطفية فعليه أن يحيطها بسياج من الحب والتفهم وأن لا يقلل من شأن الأزمة مهما كانت تبدو تافهة.. دعها تعبر عما تشعر به من أسى وحزن.. استمع كثيراً وتكلم قليلاً، فالمرأة حين تمر بأزمة تحتاج لمن يسمعها حتى تخرج ما بداخلها من مشاعر سلبية.

 

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • الايمان سلاحي

    مواضع غاية في الروعة والادقان اتمنى من الجميع ان ياخده بعين الاعتبار خاصة الرجال ...