الثلاثاء 22 ماي 2018 م, الموافق لـ 06 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 01:04
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

“حرب” في عيد الحبّ!

  • ---
  • 13

من غرائب الصدف، أن تختار عن قصد أو غير قصد نقابات “التكتل المستقلّ” يوم 14 فيفري لشن حركة احتجاجية مشتركة، في “عيد الحبّ”، فهل يُعقل أن تجنح الإدارة والنقابات إلى “الحرب” في عيد الحبّ؟

تحابوا يا أيها المتخاصمون وقد شاب الشعر منكم، بسبب تهوّركم وتعنتكم وتصفية حساباتكم، و”كره” المرضى والتلاميذ وعائلاتهم، وغيرهم من الضحايا والأبرياء الذين يدفعون ثمن الحرب بين إدارات ونقابات اتفقت على أن لا تتفق حتى في عيد الحبّ!

إنه “الجرب” يجتاح المستشفيات والمدارس، بسبب الإضرابات المفتوحة، وقد بدأ الآن خوف العقلاء من تحوّل هذه العدوى إلى وباء يزحف نحو قطاعات أخرى، يتأثر عمالها بالمضربين، وتثار شهيتهم بعد الاستجابة لمطالب المحتجين، سواء كانت شرعية أو غير مشروعة!

هل يُعقل أن تتحاربوا أيضا في “عيد الحبّ”؟ وقد تلقيتم دعوات من وسطاء وأئمة وقانونيين، ومواطنين، وبرلمانيين، يدعونكم إلى التهدئة و”سلم الشجعان”، وأنتم من ركبتم رؤوسكم وحوّلتم التلاميذ والمرضى إلى رهائن ودروع تسيرون وراءها لتحقيق مطالبكم!

لا فرق بين وزارة لا تقبل الحوار إلاّ بشروط، ونقابة ترفض الحوار إلاّ إذا كان على المقاس.. لا فرق بين متعنّت ومتزمّت، ولا فرق بين من “يقتل بالبارد” أو من “يقتل بالنار الباردة”، فكلاهما يمارس ضدّ غيره ما لا يجب أن يُمارس، خاصة إذا كانت القضية تتعلق بإقحام الشأن العام!

للأسف، يتصرف بعض الوزراء، والمسؤولين، والنقابيين، وكأنهم يتصرّفون في ركن من أركان بيوتهم، ولا داعي هنا لهؤلاء أو أولئك، أن يتهرّبوا من هذه الحقيقة المرّة، فأغلب التصريحات، والتصريحات المضادة، تؤكد بما لا يدع مجالا للشك، أن النقابة والإدارة المتنازع معها، سواء في الصحة أو التربية، يتعاملان مع بعضهما البعض، ومع الرأي العام، بمنطق “معزة ولو طارت”، وهذا ما لا يُمكنه بأيّ حال من الأحوال أن يحلّ المشكلة ويفكك القنبلة!

الإصرار على التصعيد والتعفين، هو مرآة عاكسة لعقليات قديمة وبالية، لا يُمكنها أن تنهي الخلافات وتسيّر الأمور بالتي هي أحسن، وهذا التشخيص يخصّ مسؤولين ونقابيين، لا يعرفون من أين تؤكل الكتف، بل الأخطر من ذلك، أنهم يورّطون غيرهم في معركة لا تعنيهم، ويصبّون البنزين على النار، وعندما “تخلى” والعياذ بالله ينفضون أيديهم ويفرون ويقولون ما لنا؟

إذا استمرّ الوضع على ما هو عليه، فإن “جهة أخرى”، ستتدخل في الصحة والتربية، بعد ما طفح الكيل، وبلغ السيل الزبى، ولم تنجح الوزارتان في إنهاء الإضرابات، سواء بالترغيب أو الترهيب، وهذا إن دلّ فإنما يدلّ على الفشل الذي يتمنى الجميع أن لا يتحوّل إلى هبل ورائحة بصل!

مقالات ذات صلة

  • جنون (رعاة) البقر

    يبدو أن العالم كله جُن! فالكائن العاقل إذا جُن جنونه بفعل مس أو "ماص" أو "ماصّةّ فوق الراس"، لا يمكنه أن يفكر بطريقة عقلانية! وهذه…

    • 776
    • 5
  • خليها تفوح!

    إلى أن يثبت العكس، لم تتمكن وزارة التجارة ومعها وزارة الفلاحة، ومعهما اتحادات التجار والفلاحين وحماية المستهلكين، من وقف "لهفة" الزبائن، و"لهيف" التجار، وهذا إن…

    • 953
    • 1
13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • نصيرة/بومرداس

    استاذ لعلامي..هل يوجد في قلوبهم ذرة من المحبة الا حب المال و المادة

  • 0

    وراء الإضرابات خبث و مكر كبيرين الهدف منه إشعال النار في البيت الذي كان يظهر أنه آمنا و إذا انفلتت سيأتي على الأخضر و اليابس و الرابح فيها خاس أو لا يكون فيها رابح مطلقا؟ لأن النار ستحرق الكل و السفينة تغرق بمن فيها؟ نرجو من الله أن لا يحدث هذا لأن من عاش ويلات العشرية الحمراء و السوداء لا يتمنى أن تتكرر فصولها؟؟؟ المخزية و المؤلمة؟؟؟

  • محمد

    حتى أنت يا أستاذ جمال لعلامي تردد “عيد الحب” ؟..وأنت تعرف أنه “عيد قديسهم سان فالنتاين”…بل كثير من المسيحيين لايعترف به وينسبه إلى عيد وثني تم تحريفه وإلصاقه بالمسيحية وصنع بطله بخرافة.

  • 0

    السلام عليكم
    شكرا ..
    العالم يتحرك
    .. فيه تطورات وتغييرات من الناحية الاجتماعية والإقتصادية ،
    وهذا حتما يتطلب إعادة النظر أو
    تحيين قانون العمل تماشيا أو لمواكبة تطورات العصر،
    من الواقع
    سبب الفوضى والغليان ، تصل إلى حد عرقلة حركة المرور
    – سيركيلاسيون كحلة –
    بسبب تصرف بعض المسؤولين وكأنه في ملكه
    قصدت مصلحة – قالي العساس – العاملة تدخل يوميا على الواحدة ونصف –
    -عندها رضاعة – من قبل كانت ” ساعتين – إذا تغير القانون الله اعلم
    نص نهار راهي ترضع في دوار !!!!! ؟؟؟؟؟؟
    سمحولي على هاد التعبير
    وشكرا

  • cccc

    لو كان الحب موجود ماكان له يوم للاختفال انها ليست الحرب بل لاضراب وسيلة مشروعة للمطالبة بالحقوق
    و ان لم تنجخ النقبات و الوؤارة في حل االمشكل فهنا دور الاعلام والصحافة لتهدئةا الوضع أنهم يورّطون غيرهم في معركة لا تعنيهم، ويصبّون البنزين على النار

  • فريد

    كلّ من يكتب نسمّيه كاتبا حتى ولو كتب فجورا وصاحب هدا المقال يقول : ” إنه “الجرب” يجتاح المستشفيات والمدارس، بسبب الإضرابات المفتوحة ” لا اظنّ أنّك استعملت كلمة ” الجرب ” مجازا يا سيّدي أراك تتبجّح بكلام بعيدا كلّ البعد عن الحقيقة وما تقوله في هدا القال والمقام وهو ردح بدون موسيقى دكّرتني بأبيات شعرية حفظتها في الصّغر يقول فيها الشاعر :
    وأديب قوم تستحق يمينه … قطع الأنامل أو لظى الإحراق
    يلهو ويلعب بالعقول بيانه … فكأنه في السحر رقية راقى
    في كفه قلم يمج لعابه … سما وينفثه على الأوراق

  • 0

    ياسيدي : كتبت الكثير عن موضوع الإضرابات ، وصلت وجلت في مخابئها و زواياها ،و تعمقت أيضاً في دراستها من شتى النواحي ، لكنني الآن أضعك أمام الامر الواقع : هب أنك وزيراً للتربية ، فكيف تعالج هذه المعضلة ؟ ،ألا ترى أن الأمر أصعب مما تتصور ؟ .

  • يونس05

    لعلمك أيها الصحفي المغوار فان عيدالحب الذي تكتب عنه -بلا حشمة- أصله عملية زنا قام بها قديس،…وأترك لك البحث عن بقية الحكاية لتعلم حقيقتها…ثم انني أسأل ان كنت تحتفل بهدا العيد في بيتك أو في مقر جريدتك…ياسيدي تعبنا من سخافاتكم،هرمنا من مستوى الرداءة التي بلغتموها…ورداءة ماتكتبون…
    يا سيدي طغى أصحاب المال وأصبحوا بالفساد يقدمون لنا كل يوم وعودا بالرفاه الأقتصادي والعيش الكريم….ولحق بهم أشباه صحفيين …فلول رداءة وضياع كرامة… تحية لكل صحفي نزيه من القابضين على الجمر…

  • جزائري حر

    هذه النقابة كما يقول المثل كل ماتتحرق تنادي باضراب احسب دفع الاشتراك كل سنة 500 دج في عدد الاساتذة للاطوار الثلاثة كم تنيه هذه النقابة و خاسة الكنابست واضرابها دائما يكون بالرهائن المثلين في التلاميذ ضيعوا لينا اولادنا كيف تنتظر من هذه الاجيال ان تفكر في المستقبل لقد ورثوا كلمة اضراب فيصبحون هم كذلك لديهم فكرة المطالبة بحقوقهم الا عن طريق الاضراب والعمل عندهم ليس تطوير الجزائر ولكن جمع الاموال فقط لا انسانية و لا هم يحزنون حتى اصبحت كل القطاعت في فكرها الا المادة فقط راي ان يصبح كل شيء للخواص

  • جزائري حر

    راي ان تضع الوزارات الخاصة بالتعليم و الصحة اي كل وزارة نقابتها تطالب بحقوقها عن طريق الاضربات بالرهائن اي بالشنتاج ان تضع رجال الاعمال الخواص على راس المؤسسات كي عندما يريد احد الاضراب فيطرد مباشرة و يعوض بغير لان القطاع العام اصبح غير قادر على ذلك راهم ضيعوا اولادنا الله لا تربحكم خاصة انت يامن يسمى بوذيبة مسعود هل اهتمت يوما بالتلاميذ عندما تدافع عن حقوق الاستاذ اين حق التلميذ من التعليم الاستاذ اغلبية الاساتذة يلقون الدرس بدن فهم و عندما يسال التلميذ استاذه يقول له فهمت و لا مفهمتش روح

  • جزائري حر

    الاستاذ يقول للتلميذ فهمت و لا مفهمتش روح دير الدروس الخصوصية و اين عنده في المنزل او القراج هؤوال الاساتذة و اعمم همهم الوحيد المال و فقط لا انسانية و لا رحمة ربي كل شيء يزول حسبي الله ونعم الوكيل اجرة العمل + التجارة + الدروس الخصوصية + الرقية . والله ماتفهم والوا هل هم اهل للتعليم ام ماذا

  • كذبة الحب

    واش دخل الشرطة في مسيرة الحب وغرام الجياح متلاسقين معزة وعتروس- ياو اخر الزمان العتروس يحلب من زيزته والفار يجري وراء القط

  • جزائري

    أيّ ( عيد الحب ) هذا الذي تتحدّث عنه !؟
    هل أنت من المصدّقين و المحتفلين به ؟
    ما كان لك أن توظفه في مقالك و لا حتى أن تشير إليه و لو من بعيد . !!
    أسأل الله الهداية و العافية لي و لكم .