-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أبو الفضل بعجي:

حرروا سبتة ومليلية المحتلتين منذ 5 قرون أولا

أحمد قرطي
  • 2417
  • 0
حرروا سبتة ومليلية المحتلتين منذ 5 قرون أولا
أرشيف
أبو الفضل بعجي

وصف، أبو الفضل بعجي، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، التصريحات الأخيرة لرئيس إتحاد العلماء المسلمين، المغربي أحمد الريسوني، بغير المفاجئة بالنظر إلى أن المعني يعد أحد الأبواق التي يستعملها نظام المخزن للتهجم على جيرانه وبث التفرقة بين الشعوب.

وأوضح بعجي في حديث مع الشروق، بخصوص التصريحات الاستفزازية للريسوني، التي تهجم فيها على الجزائر وبعض الشعوب المغاربية، حيث دعا في تصريحات صحفية – إلى الدخول إلى الجزائر والجهاد من أجل استرجاع تندوف على حد قوله وغيرها من الإدعاءات المغرضة – بأن حزب جبهة التحرير الوطني لم يتفاجأ بمثل هذه التصريحات العدوانية، لأن المعني يعاني من حالة مرضية، تعيشها العديد من النخب المغربية المرتبطة ارتباطا وثيقا بنظام المخزن، وتعيش على الفتات لإرضاء أسيادها.

وفي ذات السياق، دعا الأمين العام للأفلان، الريسوني ونظام المخزن إلى استرجاع أراضيه وتحريرها من إسبانيا على غرار سبتة ومليلية المحتلتين منذ 5 قرون وكذا جزيرة ليلى وغيرها أولا، ثم الدخول إلى الجزائر وتندوف على وجه التحديد، رفقة ملكه، أين سيجد الرجال الأشاوس في انتظاره إن كانت لهم الشجاعة..

ويرى بعجي بأن التصريحات الأخيرة للمسمى أحمد الريسوني، تأتي في إطار سلسلة ممنهجة عن طريق وسائل الإعلام المغربية الرسمية والموالية لنظام المخزن على وجه الخصوص وكذا مجموعة من أشباه المفكرين والسياسيين والعلماء وغيرهم لضرب استقرار الجزائر والتي ليست بالجديدة أو المفاجئة وأضحت بمثابة الأسطوانة المفضوخة، داعيا الريسوني باعتباره أمين عام اتحاد العلماء المسلمين، إلى توجيه خطاباته والحشود التي دعاها إلى الجهاد في الجزائر إلى تحرير القدس التي يترأس رابطتها الملك السادس وليس التهجم على الأشقاء والجيران بتصريحات استفزازية وانتهاك سيادة الدول، مضيفا بأن المعني ينتمي إلى سلسلة من العلماء المجندين من قبل المخابر الأجنبية لتكسير وتفتيت الدول العربية والإسلامية، فيما يسمى دول الربيع العربي، لتخريب الدول المتبقية، خاصة تلك التي لا تزال تحافظ على مواقفها الثابتة إزاء القضايا العادلة في الدول، والجهر بها، مثل الجزائر التي تعبر عن مواقفها الثابتة، خاصة في فلسطين والصحراء الغربية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!