الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 15 محرم 1440 هـ آخر تحديث 13:24
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

أعلنت دائرة الإطفاء في مدينة اسطنبول التركية، أن حريقاً اندلع في موقع تصوير المسلسل العثماني الضخم “قيامة أرطغرل”، دون أن يتعرض أحد لأية إصابات سوى أضرار في الديكور.
وقال رئيس بلدية منطقة باي كوز، يوجيل جليك بيلك، إن فرق الإطفاء سيطرت على النيران التي وقعت في موقع التصوير في الجانب الآسيوي من مدينة اسطنبول. وموقع التصوير هذا هو معمل قديم للأحذية، يُستخدم موقعاً لتصوير الكثير من الأفلام والمسلسلات التركية ومن بينها مسلسل «قيامة أرطغرل» الذي يُعرض حصريا على شاشة “الشروق العامة”.
وبحسب ما ذكرت صحيفة Hurriyet التركية، لم يُعرف بعد أسباب اندلاع الحريق، وكان حريق اندلع في نوفمبر 2017، في موقع تصوير المسلسل، ما أدى إلى إرجاء عرض الحلقة أسبوعين بسبب احتراق ملابس الممثلين والديكور.
الحريق أثار ردود أفعال مختلفة لدى جمهور المسلسل، فعلّق البعض ممازحاً بالقول إنّ لعنة إعدام سعد الدين كوبيك تلاحق العمل، فيما شكّك الصحفي التركي محمد كانبيكل بالأمر، وقال إنّ الحريق متعمّد وبفعل نيات سيئة وأسباب سياسية، وإنه للمرة الثانية يندلع حريق في موقع تصوير المسلسل ولم يسمع من قبل باندلاع حريق في موقع تصوير “حريم السلطان” أو “العشق الممنوع”، فلماذا “قيامة أرطغرل” بالذات؟، وفق قوله.
“قيامة أرطغرل” يحكي سيرة حياة الغازي أرطغرل، والد عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية، الذي يقوم بدوره الممثل التركي “إنجين التان دوزياتان”، وفاز المسلسل بجائزة الفراشة الذهبية (التركي) لأفضل مسلسل تلفزيوني عام 2016. ودائمًاً ما يحتل “قيامة أرطغرل” نسبا عالية من المشاهدة الأسبوعية والشهرية. وللمسلسل شعبية كبيرة في تركيا وخارجها، وكثيرًا ما يُستعان بالممثلين في فعاليات شعبية مثل ذكرى فتح القسطنطينية بحضور الرئيس أردوغان، كما زار موقع التصوير الكثير من السياسيين الأتراك.

https://goo.gl/JgK4CJ
الشروق تي في قيامة أرطغرل مدينة اسطنبول

مقالات ذات صلة

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • امازيغي زواف

    العلمانيين الفاسدين هم وراء فساد بلدانهم خيان وعملاء خاصة اين تكون الاغلبية مسلمة ومسالمة وتريد التطور ينهض الخماسين وعملاء الغرب بين المسلمين يحرقون وينقلبون زيقتلون ثم يأتي الخماسين الخيان واقلك المسلمين متخلفين المتخلفين هم العملاء منفصمي الشخصية …هاهي ماليزيا لما تبنت الاسلام كدستور لبلادها وقضائها وتهميشها العملاء هاهي في الطريق السليم وهي في تطور مذهل واليوم هاهي تركيا وخلال 15 سنة بحكم الاسلاميين لم يقبل العلمانيين تطور تركيا بل يريدونها للفسق والدعارة والعمالة كما كان وقت عرابهم اتاتورك وما الحرق الا فكرة الجهل الذي يتميز به هؤلاء وهو نفس الشيء الذي قامو به اتجاه الجزائريين والمصريين

  • حيران

    تشويه و تقمبير دراماتيكي للتاريخ…برموز ماسونية في خيمة أرطغرل …و تهليل و دعوات و تكبير على طريقة اليهود و تمايلهم و بكائهم أمام حائط البراق…الماسونية و خبثها في التشهير بحياة مفسر سورة التين و الذي إغتصبوا زوجته و نالوا من شرفه لأنه فايق لألاعيب الطابور الخامس…كنت أظن الشروق قناة وطنية لكنها لا تروج إلا للشواذ و المنبوذين و العاهرين ….صرت أكره نفاق هاته القناة الصهيونية و جريدتها التي تدخل السم في العسل….حقنا في الإعلام النزيه الشريف هو حق كل جزائري فلا تدخلوا لبيوتنا بنساء الفيزو و اللباس العاري …هذه القناة الشروقية غريبة عن أعراف المجتمع الجزائري و منحلة و فاسدة….

close
close