-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الافتتاحية

حزن نظام المخزن..

ياسين فضيل
  • 6152
  • 1
حزن نظام المخزن..

العبث الذي تمارسه المغرب على حدودنا، بدأت حدته ترتفع، حينما أقدم نظام المخزن المغربي على التطبيع مع الاحتلال الصهيوني، شهر ديسمبر 2020، تجاوبا مع تغريدة ترامب- المنكسر في الانتخابات الرئاسية الأخيرة- يعترف فيها المجنون ترامب بسيادة المغرب على الصحراء الغربية !

وتبعها نظام المخزن بجلب الكيان الصهيوني إلى الاتحاد الإفريقي، وضمه القارة السمراء بصفة مراقب. ولم يتوقف المخزن عند هذا الحد، بل تجاوزه الى استضافة وزير خارجية الاحتلال الصهيوني في المغرب، الذي اتهم الجزائر بعلاقاتها مع إيران، وسعيها لطردها من إفريقيا..!

لقد كان قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المخزن صائبا، وهو الذي كشف ضلوع المغرب في الحرائق الأخيرة، وتورط نظام المخزن في احتواء حركة الماك الإرهابية، لزعزعة الاستقرار في منطقة القبائل تحديدا.

أتباع الماك، الذين يحلبون من شاة نظام المخزن المغربي، ليلا ونهارا، سقطوا في أيديهم، وتجلى ذلك باعتراف من تم القبض عليهم، الذين ينتمون إلى تشكيل “الماك” الإرهابية، بتلقيهم أموالا مقابل إحداث الفوضى وفتنة القبائل..

القرار الثاني، الذي اتخذته الجزائر بصفة فورية، هو غلق المجال الجوي أمام طائرات المغرب، عسكرية كانت أم مدنية، حتى تلك التي تحمل ترقيما مغربيا.

وقد يتبع هذه القرارات تصعيد آخر من الجزائر، تجاه المخزن، لحصره ومحاصرته من كل جانب

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • عزالدين

    المغرب جار السوء لا يؤتمن يفعل كل شيء من اجل تحطيم الجزائر لا تنتضر منه خير ابدا