الخميس 22 أوت 2019 م, الموافق لـ 21 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 22:38
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق

أمر المستشار المحقق لدى المحكمة العليا، بإيداع عضو مجلس الأمة ووزير النقل الأسبق عمار غول، رهن الحبس المؤقت وذلك بعد الاستماع إلى أقواله في إطار التحقيق في قضايا فساد، حسب ما علم لدى هذه المحكمة.

ومثل عمار غول الذي يرأس حزب تجمع أمل الجزائر “تاج”، الخميس، أمام المستشار المحقق لدى المحكمة العليا، بصفته وزير النقل الأسبق، للاستماع إلى أقواله في التهم الموجهة إليه في إطار القضيتين المتعلقتين برجلي الأعمال علي حداد ومحي الدين طحكوت.

وكانت النيابة العامة لدى المحكمة العليا قد باشرت إجراءات المتابعة القضائية ضد عمار غول في أعقاب تنازله عن حصانته البرلمانية طوعا طبقا لأحكام المادة 127 من الدستور، وذلك وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية ضده بصفته وزيرا سابقا في القضيتين المتعلقتين بالمدعوين علي حداد ومحي الدين طحكوت بسبب “أفعال يعاقب عليها القانون”.

ودخل غول الحكومة بقبعة حركة مجتمع السلم، وتنقل بين وزارات الصيد البحري، والأشغال العمومية، وبعدها النقل، ثم السياحة، وارتبط اسمه كثيرا بمشروع الطريق السيار شرق – غرب.
وتحول الطريق السيار من مشروع للقرن إلى فضيحة للقرن، وفتح القضاء “جزءا” من ملف المشروع الفضيحة، دون أن تصل لشخص غول، بسبب قربه من محيط “العصابة”، وقبل سنوات قال غول في حوار مع أسبوعية وطنية “من يجرأ على التحقيق معي؟”، وبكثير من التحدي ذكر في حصة تلفزيونية أنه “نظيف اليد” ومن له دليل أو شيء مادي ضده فليقدمه للعدالة، وقد أمرت العدالة هذه المرة بإيداعه الحبس المؤقت، علما وأن غول قد قال سابقا عن العدالة “من أدانته العدالة ربي يسهل عليه”.

ويُعد غول واحدا من المقربين جدا من محيط الرئيس بوتفليقة، وكان يفاخر بهذا الأمر إذ يصف نفسه بأنه “حسنة من حسنات بوتفليقة”، الأمر الذي مكنه من الإستوزار لسنوات طويلة، وما إن أبعد عن الحكومة، حتى تم تعيينه عضوا في مجلس الأمة، كما أن لغول علاقة قوية بالسعيد بوتفليقة ومما قاله عن هذا الأخير “سعيد صديقي وأخي وأفخر بهذا، وهو من أكفأ الرجالات في البلاد” وكذلك “علاقتي حميمية مع أخي السعيد”.

وبدخول عمار غول سجن الحراش، يكون عقد التحالف الرئاسي الذي عمل على تمديد حكم بوتفليقة لسنوات أخرى، قد التأم، وكان أول من وطئت قدماه أسوار السجن الشهير في حي الحراش الشعبي، الوزير الأول أحمد أويحيى، وبعده رئيس الحركة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس، وبعدها جمال ولد عباس الذي تولى الأمانة العامة لحزب جبهة التحرير الوطني، أو ما كان يعرف بـ”الحزب الحاكم”.

ويشترك الرباعي المسجون حاليا، أن جميعهم متابعون في قضايا فساد مالي وتربح غير مشروع.

المحكمة العليا تجمع أمل الجزائر عمار غول

مقالات ذات صلة

  • حجز 1500 قرص المؤثرات العقلية

    توقيف ثلاثة مروجين للمخدرات والمهلوسات بسطيف

    تمكنت مصالح أمن ولاية سطيف نهاية الأسبوع المنصرم، في عمليتين متفرقتين من وضع حد لنشاط 03 أشخاص يحترفون ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية وسط مدينة سطيف،…

    • 825
    • 0
  • وفاة شاب بطعنة خنجر في المسيلة

    لفظ شاب في مقتبل العمر، أنفاسه الأخيرة في المسيلة، ليلة السبت، متأثرا بإصابة بليغة اثر طعنة خنجر تلقاها على يد شاب آخر، حسب المعلومات المتوفرة…

    • 1367
    • 1
600

19 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • mohamed de nice

    ,,,dieu merci,,,,,dieu merci

  • وطني الجزائر

    السلام عليكم ورحمة الله
    هذا جزاءكم في الدنيا ذل و سجن ودعوة الشعب و الشهداء تلاقكم وفي الاخرة سلاسل و أغلال إنشاء الله يا من ترتدون عباءة الدين على حساب الشعب

  • وطني الجزائر

    جيبونا الطيب لوح الحراش هو المسؤول الاول الفساد في العهد البوتفليقي

  • كريم

    لو كان الوزير الأول أحمد أويحيىلما كان يحاكم اليزم، من فضلك كاتب المقال القليل من الاحترام، إنه الوزير الأولالسابق أحمد أويحيى او بل الأحرى اللص احمد اويحي.
    صحح مكتوبك.

  • Mohamed

    إلى الجحيم جميعا أيها المجرمون، أفسدتم الحرث و النسل بخبثكم و إجرامكم، حسبنا الله و نعم الوكيل

  • واحد زعفان

    لو لم يكن للحراك غير حسنة ادخالك السجن لكفته…لعقوبة لسيدهم السعيد قبل العيد ان شاء الله…

  • محمد

    فلحسبي الله ونعم الوكيل

  • ساعد

    ,مزال ولد القومي طليبه الطيب لوح سيدي سعيد زرهوني وغيرهم

  • علواني العيد

    الحمد لله الذي به تتم الصالحات … الحمد لله هازم المجرمين … الحمد لله الذي قال يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي فلا تتظالموا … وها هي العصابة الفاسدة ومنها غول هذا الذي هرب لمآرب دنيوية لما انسحبت حماس من الحكومة لأنه كان يحب المسؤولية والاستوزار ولا تهمه المباديء وهو من أيد بوتفليقة وأويحي وولد عباس وبن يونس وكل بطانة السوء … وقال أن ترشيح الرجل المريض العاطل لهردة خامسة هو عرس ويجب اللعب والفرح فيه!!! فليرقص الآن بسجن الحراش بينما يقبع (عمو) توفيق الذي قال أنه كان يلعب معه الكرة ذات يوم في سجن آخر لنفس الأسباب أي الفساد وحقرة الشعب وخيانة الأمانة …فدم الشهداء محال أن تتم خيانته

  • مبشر الناجحين

    عمار يفوز في اول أمتحان له للألتحاق بالمعهد العالي لإعادة تربية المنحرفين وإزالة سموم الإدمان على مخذر النفاق والتملق والنهب ( مبروك للغول على النجاح في المسابقة بامتياز والعقبة للأفاعي الباقية في مستنقع الفساد )

  • سي الهادي

    لقد فاز الغول في أول مسابقة له بأفضلية االإقامة الطويلة الأمد في المركز الصحي لإزالة سموم مخذر النفاق والتملق وعلاج عمار من مرض الجشع والإدمان على نهب أموال الشعب .

  • ابو عماد

    الوا المنتخب الجزائري في سجن الحراش ينقصه مدرب و انا مدرب كبير ماعنديش كاس افريقيا و لا كاس العالم حبيت نشارك في كاس العصابة

  • أمين

    لو كان قعد يسرح بالغنم في دوّارو ماشي خيرلو ؟؟؟ ..

  • فارس

    والله والله والله لا يشفي غليلي الا بدخول سيدهم تعيس ومحمد غازي الذين سلبوا حق من حقوق العمال وهو التقاعد حسبنا الله ونعم الوكيل فيهما وفي كل نقابة تواطئت معهم .

  • سي الهادي

    إلى أمين
    إهانة منك لرعاة المواشي أن تنسب إليهم أمثال غول عمار وولد عباس وسلال ولوح ومن معهم ، هو ذئب أكل كل مواشي القرويين الذيين تواجد على أرضهم ثم ألتحق بضباع الغابة وذئابها والكلاب المتشردة عن طريق مخذر الدجل والشعوذة باستعمال الدين أين أستأنف الأفتراس بشكل أكبر إلى أن ثارت ثائرة كل القرويين وتفطنت النمور والأسد وحاصرت جزءا من هؤلاء الكلاب في انتظار جمع كل فصائل الضباع والذئاب والكلاب .

  • sofiane yassine

    السلام
    إن شاء واحد ما يقعد ولكن مازال…..الوزاراء الولاة …المدراء المركزيين و الجهويين المدراء التنفيديين ، رؤساء الدوائر …الأمناء العامون للولايات و الدوائر و البلديات ومدراء المصالح الداخلية لكل ولاية ( المفتش العام ،مدير التنظيم و الشؤون العامة ، مدير الإدارة المحلية .،مدير المواصلات السلكية….) ….حتى آخر موظف في البلدية ….المقاولين …..حتى الشعب …أي كل من ساهم في الفساد….حتى الإئمة…..إن شاء تخلصوها في الدنيا قبا الآخرة

  • الشيخ عقبة

    تصفية الجزائر من الفساد نهائيا يكون بتصفية مؤسسات الدولة وعلى رأسها العدالة وأجهزة الأمن من القضاة والمسؤولين المرتشين ( يوجد شرفاء ونزهاء في كل المؤسسات لكن مهمشين ) معينون ومدعمون من عصابة بوتفليقة للنهب ومحاسبة عامة حتى المواطن البسيط الكسول الذي بنى سكنا واشترى سيارة بتطبيق قاعدة ( برر ماتملكه وإلا فليغرم ويحاسب ويتابع إن تم التمويل بطريقة غير شرعية)في الدول المتحضرة ترسل حوالة بريدية يتجاوز مبلغها ألف وخمسمئة أورو أو دولار يسأل آليا صاحبها عن المصدر وسبب الإرسال

  • الجزائري

    مازال ان شاء الله لوح، سعيداني، طليبة، بوشوارب، بلعيز، ولد القْومي، خليل، بدو…. و آخرين لا يتم نشر التعليق إن ذكرت أسماؤهم.

  • شخص

    سبحان الله، لا تجتمع أمتي على ظلال، لا تجد و لا واحدمن المعلقين يحب هذا الشخص أو يتعاطف معه.
    إنه الخزي و العار بعينه. كيف ينظر الآن لنفسه و هو يرى كل هذه التعليقات من الشعب الجزائري الغاضب و هو الذي جاء تحت غطاء حزب إسلامي ؟ . اللهم إنا نسألك العافية.
    و صدق من قال : (( من السياسة ترك السياسة ))

close
close