الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م, الموافق لـ 06 صفر 1440 هـ آخر تحديث 15:19
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أ ف ب

رجال الإنقاذ يبحثون مع متطوعين عن ضحايا في موقع انزلاق التربة في ايتوغون بعد أن ضرب الإعصار مانغخوت شمال الفلبين يوم الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

ارتفعت حصيلة ضحايا الإعصار القوي الذي ضرب الفلبين إلى 81 قتيلاً على الأقل، كما أعلنت السلطات، الأربعاء، التي تتوقع العثور على مزيد من الجثث بينما يواصل رجال الإنقاذ البحث عن عشرات الأشخاص الذين طمروا تحت الوحول إثر انزلاقات التربة.

وعبر الإعصار مانغخوت شمال الفلبين، السبت، ودمر عدة مباني وغمر أراضي زراعية بالمياه على أثر الأمطار الغزيرة التي تسبب بها.

ومنذ ذلك الحين تواصل حصيلة الضحايا الارتفاع مع عثور رجال الإنقاذ على جثث أشخاص طمروا تحت الوحول إثر انزلاق التربة الكبير الذي حصل في مدينة ايتوغون المنجمية.

ولا يزال هناك عشرات الأشخاص الذين يرجح أنهم قتلوا، تحت الأنقاض.

وقال ريكاردو جلاد مسؤول الدفاع المدني لوكالة فرانس برس: “حسب اللائحة، هناك 59 شخصاً لا يزالون مفقودين” في ايتوغون، موضحاً أنه “إذا أضفنا عددهم إلى هؤلاء الذين تم العثور عليهم، فمن الممكن أن تتجاوز الحصيلة مائة قتيل”.

ووقع انزلاق التربة حين تسبب الإعصار بهطول أمطار عادلت نسبتها خلال عدة ساعات، ما يوازي حجم الأمطار لمدة شهر. وجرفت مبنى كان يستخدمه عمال مناجم وعائلاتهم كملجأ للطوارئ.

وتتواصل أعمال البحث، الأربعاء، إذ يقوم رجال الإنقاذ بالبحث تحت الأنقاض مستخدمين المعاول وأيديهم.

والعاصفة، الأقوى منذ مطلع السنة في العالم، أوقعت أربعة قتلى في جنوب الصين حيث تم إجلاء ملايين الأشخاص.

والإعصار الذي رافقته رياح بلغت سرعتها أكثر من 240 كلم في الساعة، تسبب بفوضى في هونغ كونغ حيث اهتزت ناطحات السحاب على مدى ساعات بسبب سرعة الرياح واقتلعت أشجار وتضررت طرقات.

وتشهد الفلبين سنوياً حوالي عشرين إعصاراً ما يساهم في إبقاء قسم كبير من الشعب في وضع فقر.

وكان هايان، أحد أقوى الأعاصير، ضرب وسط الأرخبيل في نوفمبر 2013 موقعاً أكثر من 7350 قتيلاً أو مفقوداً وحرم أكثر من أربعة ملايين شخص من مساكنهم.

https://goo.gl/3hFJuU
إعصار الصين الفلبين

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close