-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

حضور براهيمي لِهذه المباراة يُشعل الجدل

علي بهلولي
  • 36340
  • 0
حضور براهيمي لِهذه المباراة يُشعل الجدل

حضر اللاعب الدولي الجزائري ياسين براهيمي وقائع مباراة لِنادٍ فرنسي، فغذّى مزاعم عودته إلى بطولة هذا البلد.

وتنقضي مدّة عقد متوسط الميدان ياسين براهيمي (32 سنة) مع نادي الريان القطري، في الـ 30 من جوان المقبل.

وتابع براهيمي من المدرجات مباراة للفريق الرديف التابع لِنادي لونس الفرنسي مع نظيره من فريق بوفي، ضمن إطار بطولة هذا البلد للدرجة الرابعة.

وتوقّعت الصحافة الفرنسية أن يكون هذا الحضور، تمهيدا لِعودة براهيمي إلى بطولة “اللّيغ 1″، سواء بِارتداء زيّ نادي لونس أو فريق آخر.

وكان موسم 2011-2012 آخر نسخة لِبراهيمي في البطولة الفرنسية، وحينها كان يرتدي زيّ نادي ران، الذي أنهى المشوار في الرّتبة السادسة.

أطلق “شركة” رفقة رونالدينيو

حضر اللاعب الدولي الجزائري ياسين براهيمي رفقة النجم البرازيلي السابق رونالدينيو، الأحد، حفل جوائز الاتحاد الوطني الفرنسي للاعبين المحترفين.

جاء ذلك بعد استلام براهيمي ورونالدينيو دعوة، من قبل إدارة هذه “النقابة” الكروية الفرنسية.

ويُفسّر حضور براهيمي ورونالدينيو جنبا إلى جنب، بِإطلاقهما مُؤخّرا أشبه بـ “وكالة” رياضية، تحت اسم “فوتسيدر FootSider”، تكون بِمثابة همزة وصل بين براعم كرة القدم وعالم الاحتراف. وبِعبارة أخرى، تُرافق هذه المؤسسة مواهب اللّعبة، وتُذلّل لهم العقبات، من أجل الظّفر بِعقود احترافية.

ويملك كثير من الأطفال موهبة مداعبة كرة القدم، لكن السند يخونهم. وبِمعنى آخر، لا يوجد وكيل لاعبين (مناجير) يتبنّاهم رياضيا، ويوصلهم إلى الأندية التي تُناسب إبداعهم، وتُثمّن قدراتهم الفنية.

وفضلا عن لون البشرة (الأسمر)، يتقاطع براهيمي ورونالدينيو في نقطتَي: الميل إلى الاستعراض الفني (كرويا)، وإجادة اللّغتَين الفرنسية والبرتغالية.

وكان البرازيلي رونالدو (الظاهرة) قد علّق على هدف براهيمي ضد كوريا الجنوبية في مونديال 2014 (الرّابط الأخير المُدرج أدناه) بـ “هدف يُسجّل في بلاي ستيشن!”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!