الأربعاء 17 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 15 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 21:20
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

رشح المدرب الوطني السابق، رابح ماجر، الخضر للتنافس على التاج الإفريقي في الطبعة الـ32 من نهائيات كأس أمم إفريقية المقررة بين 21 جوان الجاري و19 جويلية بمصر.

وقال صاحب الكعب الذهبي أن مهمة المنتخب الوطني لن تكون سهلة خلال “الكان”، حيث سيواجه صراعا قويا جدا من بقية المنتخبات التي تتقاسم معه طموح الفوز بالكأس:” أعتبر المنتخب الجزائري من بين المنتخبات المرشحة للفوز بكأس إفريقية، لكن المهمة ستكون صعبة للغاية، في ظل قوة المنتخب المصري منظم الدورة الذي يملك أفضلية الأرض والجمهور”.

وتحدث “ماجر” عن المنتخبات التي ستتنافس على كأس إفريقية خلال تصريحات لبرنامج الماتش بقناة صدى البلد المصرية.

وقال:”هناك أكثر من منتخب مرشح للتتويج بالبطولة والمنتخب المصري هو المرشح الأقوى للفوز، لديه لاعبين مميزين بقيادة محمد صلاح المتوج مؤخرا برابطة أبطال أوروبا”.

وأضاف: “السنغال مرشح أيضا للفوز بالكأس بقيادة ساديو ماني ومن بعدهم الكاميرون وغانا ونيجيريا والمنتخب المغربي”.

وحسب النجم الأسبق لنادي بورتو في الثمانينيات فإن هذه الدورة ستكون صعبة على المنتخبات من الناحية البدنية بعد رفع عدد الفرق المشاركة بها إلى 24 منتخبا. وقال: ” أنه ما سيزيد من صعوبة هذه البطولة في نسختها هذا العام، هي الصيغة الجديدة للمنافسة التي ستجري لأول مرة بـ24 منتخبا.

“كأس الأمم الأفريقية بمصر ستكون أول نسخة تقام بمشاركة 24 منتخبا، وهو ما يحتم على الجميع الاهتمام بالعامل البدني لأنه في البطولات السابقة كانت تجري بـ16 منتخبا والآن العد لقد ارتفع وجميع المنتخبات ستلعب مباراة إضافية مقارنة مع الماضي”. قال الناخب الوطني الأسبق.

جدير بالذكر، أن الخضر سيلعبون في المجموعة الثالثة رقفة منتخبات كينيا والسنغال وتنزانيا وسيفتتحون مشوارهم يوم 23 جوان الجاري بمواجهة منتخب كينيا.

ل.ط

الجزائر رابح ماجر مصر

مقالات ذات صلة

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close