-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

حكومة آل البيت

عمار يزلي
  • 5156
  • 9
حكومة آل البيت

اللعبة السياسية عندنا اليوم تحوّلت إلى”ماتش” كرة يد، واللعب فيها بالأرجل! يخرج اللاعب ليدخل آخر، يستريح ثم يعود، يخرج ثم يدخل، يطلب المدرب اقتطاع وقت للتفاهم.. ثم يعودون للتلاعب، اللاعبون وحيدو أنفسهم!. يلعبون قليلا، ثم يستريحون من الراحة، ذكرني هذا بقول ابني الصغير لي يوما، عندما وجدني أجلس على طرف السرير بعد استيقاظي صباحا: أبي ماذا تفعل؟ واش؟ راك تريح من الرقاد؟

نمت لأجد نفسي أبا لخمسة أبناء وابنة مدللة واحدة، من أمين مختلفتين واحدة من “الرضاعة” وأخرى من “الوضاعة”، كنت أحب المال حبا هما، وأحببت بوتفليقة وحكومته حبا جما، إلى درجة أني سميت أحفادي عليهم: الأول بوتفليقة، الثاني بلخادم، الثالث أويحيى، الرابع مدلسي، والخامس غول والبنت خليدة، كانوا صغارا، وكنت ألعب معهم وأقبلهم، لكن عندما كبروا صاروا “شياطين”: يكسرون، ويلعبون بصبابيطهم فوق الأرائك، ويجذبوني من شواربي، والبعض منهم يصفعني من الخلف على صلعتي! صصصط!! آآي!!: بوتفليقة..والله ما تحشم! أويحيى، درق علي كمارتك..وجه النحس! غول، روح تجفف الحمام، مدلسي، أروح غسل لمواعين مع بلخادم ..نوبتكم. وكثيرا ما كنت أنا من يشرف على البيت بعد أن شرفت ولم يبق في البيت غيري، صرت أعنفهم، مع ذلك لا زلت أحبهم، حتى ولو أني مرة على مرة أضرب جد أمهم بكل ما أوتيت من قوة ورباط الحمير، هذا في المؤخرة بالخيزران، كما فعلت مؤخرا مع أويحيى، أو أقرص هذا من خديه كما فعلت مع بلخادم، أحيانا أسبهم واحدا واحدة من الجد للجد.. بمن فيهم أنا: أمسخهم مسخا: أويحيى، أنت واقيلا راسك عاصي، أروح قدامي..روح للكابيني أغسله راه فايح! شكون اللي ماقسش الماء كي دخل.؟ أنت آخليدة روحي قيسي الماء وراء غول خير ما رني نقايسك بهذا النعالة! أنت وجه الهم أنتاع بلخادم، جيب المحفظة نتاعك وأروح وريني وراش راك تندب في الكوليج؟ بوتفليقة، روح ترقد بركة ما قاعد على كرسي كالديك ومبلڤ عينيك في التلفزيون! غول، الله يسلط عليك غولة تاكلك! شوف واش درت في الطريق، راك سيرته برجليك موسخين! رانا عاد كي سيقنا! هذه العفسة مش نتاعك؟ ما تحشمش! خلي حتى ينشف التسياق وتمشى برجليك كي رجلين المعيز! بيي نوار!.أسمع آآلغول راني معك!.خليدة، واش راكي دايرتنا نرهجوا؟

وأفيق وأنا أسب زوجتي المسكينة قبل أن تتكلم في وجهي المسكين، صفعة من يدها، طيرت النوم عن جفوني.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
9
  • عزالدين عطية

    والله يا ذا عمار يزلي غير يمسح القلب.هذا النوع من اشباه الناس راهم يستاهلو غير هذا الاسلوب وغير هذي اللغة.

  • خالد

    غير جياحة انا كي قريت آل البيت حسبتها حاجة لها قيمة..... و اذا بها تهريج في مسرح الرسوم المتحركة...

  • الاحرار

    استمر بهذه اللهجة العصمية الجميلة المعاني و هي تضرب في عمق المعنة و يفهمها الشرق شرقا و غربي غربا و الشعبي البسيط, حتى تخرج من قلب الى قلب و ليست كلمة لجرائد و ذوى النضرات انها لحوت و لحرث و لصمدن الاحرار.

  • استاذ في زمن الرداءة

    احييك ، ولكن افضل ان تكون كتاباتك باللغة العربية الفصحى واحسبك متمكنا منها ايما تمكن !!! اما العامية القبيحة هذه فلا يجمل ان يخاطب القراء بها البتة!!!!!!

  • فتى الجبل والبراري و

    بعد السلام
    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وصحبه واله
    ... الكاتب الموقر ... سمعنا باخ او اخت من الرضاعه اما زوجة من الرضاعة فهذا اما تعبير من الوضاعة فما سمعت به انا الا من سيادكم ، فان كان فهمي في محله فياليتك تتصل بالشيخ العلامة شمس الدين .... هذا اولا
    وثانيا يا حبذا لو تكرمت بفك لغز كلمة الوضاعة .....
    واما ال البيت فما وهران منك ببعيد ...
    وسلامتكم
    مع تحيات فتى الجبل والبراري والقفار

  • عبد الحكيم س

    كل ما ذكرت ماهو الا قليل من الواقع الحقيقي واعلم انهم مستعدين لاكثر من اجل المنصب والمال ولكن ...سيقول جميعهم ذات يوم ....ياليتني لم اوتى كتابيه ياليتها كانت القاضية ما اغنى عني ماليه خذوه....

  • فاروق

    بارك الله فيك ولكن نست ان تذكر اولاد جارك مثل حمارة و سلسلة تجر فيه وسليها ولا سليني بلعبة صغيرة واذا غضبتي زيدها لوحة يابسة على مخارج انفها المتعفن منذ زمان . واكثر من ذلك لم تكلمنا عن كلاب قصرك الكبير كيفية التدبير في فن التبذير والتزوير في المقررات التكنوقراطيةو المتعوده عليها الجمعيات المنتمية للمنظمات الدولية المكلفة بمراقبة الانتحابات وقد ابتلعت الحاء نقطتها التي رسمت على الخد الايمن منذ 1997 وقد بدأ يتكلم يوميا في التلفزيون ثم تدريجيا الى ان انقطع الصوت نتيجة الخلل التقني...........

  • هبلاتو الرياضيات

    والله نقادرك ولكن اقترح لو جعلت خليدة ترقص وعاكفة على المسلسلات والاغاني افضل (خليدة، واش راكي دايرتنا نرهجوا؟)كبيرة عليها كثيرا بزاف ياسر وانها من كبواتك يا جواد ولو اضفت سلال لكان مقال العام اقنرح دور العامل(الخادم) وبذلك تستريح خليدة من التطياب

  • بدون اسم

    merci الله يرحم باباك