الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 12:00
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

رفيق حليش

 ذكرت تقارير إعلامية برتغالية أن الدولي الجزائري، مدافع فريق إيستوريل البرتغالي رفيق حليش، على أعتاب العودة مجددا إلى اللعب في الخليج بعد تلقيه عرضين جادين من ناد قطري وآخر سعودي. وكشف موقع “أبولا” البرتغالي، عن تلقي حليش عرضين رسميين، الأول جاء من فريق الرائد السعودي والثاني من الريان القطري.

وسجل حليش عودة قوية الموسم الفارط مع فريق إيستوريل البرتغالي، حيث شارك في 23 مباراة في الدوري البرتغالي وسجل هدفين.

ومن المنتظر أن يحسم حليش قراره في الأيام المقبلة خاصة أن فريقه البرتغالي النازل إلى الدرجة الثانية طرح عليه فكرة التجديد.

واختير رفيق حليش (31 عاما) مرتين في التشكيلة المثالية للدوري البرتغالي للموسم المنتهي، وذلك في شهري ديسمبر وأفريل الماضيين. وأشار موقع “غول بوان” المختص في أرقام وإحصائيات البطولة البرتغالية إلى أن حليش هو رابع أكثر لاعب قطعا للكرات في النسخة الماضية من البطولة، بمعدل قطع للكرات وصل إلى 2.73 في المباراة.

واعتبر الموقع أن حليش من أكثر المدافعين في البرتغال الذين يقرؤون جيدا لعب الخصم.

وكان مدرب المنتخب الوطني رابح ماجر، قرر مؤخرا وبشكل مفاجئ إعادة النجم السابق لـ”محاربي الصحراء” إلى المنتخب للمشاركة في وديتي الرأس الأخضر في 1 جوان الحالي، والبرتغال في 7 من الشهر ذاته، غير أن إصابة اللاعب حالت دون حضوره اللقاءين.

https://goo.gl/GtDBjK
الريان القطري رفيق حليش فريق الرائد السعودي

مقالات ذات صلة

  • الدولي الجزائري مُرشّح لِترك بيتيس إشبيلية

    فرنسا والسعودية وقطر المحطّات المُحتملة لـ "بودبوز"

    ستكون الدوريات الفرنسية والسعودية والقطرية البطولات المُرشّحة، لِاحتضان اللاعب الدولي الجزائري رياض بودبوز في سوق الإنتقالات الشتوية لِشهر جانفي المقبل. ويرتبط متوسط الميدان الهجومي رياض بودبوز…

    • 489
    • 1
  • أنتشيلوتي لن يفرط في خدماته

    مصدر إعلامي إيطالي يؤكد استمرار غلام مع نابولي

    أكد مصدر إعلامي إيطالي، أن إدارة نادي نابولي قررت الاحتفاظ بالمدافع الأيسر للمنتخب الوطني، فوزي غلام، خلال الميركاتو الشتوي. وأوضح الصحفي الإيطالي المخضرم، رافاييلي أورييما، المقرب…

    • 347
    • 0
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close