الجمعة 16 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 08 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 17:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
يونس أوبعيش

عبد الرزاق مقري

قالت حركة مجتمع السلم، إنها معنية بالانتخابات الرئاسية “بأي شكل من الأشكال”، على أن تقدم توضيحات أكثر في هذا الشأن، غدا الجمعة، تزامنا وافتتاح لقاء الهياكل الذي ستنظمه.
وذكرت حمس، بخصوص مبادرة التوافق الوطني التي طرحتها قبل فترة، أنها “فرصة للجميع للخروج من هذه الأزمات بأقل التكاليف ولمصلحة الجميع”، وتابعت حمس في بيان عقب اجتماع مكتبها التنفيذي، الأربعاء، “هذه المبادرة ما تزال على الطاولة وتعلن بأنها ستنظم ندوة صحفية في آخر الأسبوع المقبل لتقييم المرحلة الأولى منها وتقوم بعدها بتوزيع الوثيقة النهائية على جميع الأطراف بعد إثرائها من خلال الاقتراحات والملاحظات التي وصلت في اللقاءات الأولية وبالطرق غير المباشرة العديدة”.
ودافعت الحركة عن مبادرتها الأخيرة، رغم الاعتراض الكبير الذي لاقته من أحزاب السلطة، وسجلت في بيانها “تؤكد الحركة النتائج الأولية لمسار مبادرة التوافق الوطني وما أحدثته من حراك وتغيير في المناخ السياسي وتأكد صدقية رؤية الحركة في أسس الأزمة الجزائرية على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي التي باتت محل إجماع الطبقة السياسية وتجلي مظاهر الأزمة السياسية باستمرار حالة الغموض وتخبط أصحاب القرار وصراعات الأجنحة ومحاولات حسم الصراعات السياسية في إطار الضبابية والإقصاء بعيدا عن الديمقراطية والثقافة السياسية والتنافس النزيه على البرامج والحلول والرؤى”.
وعرج بيان حمس، على داء الكوليرا الذي خلف لحد الساعة 3 وفيات، وقالت في الموضوع “تعتبر الحركة بأن تدني الخدمات الصحية وما ينتج عنها من أوباء كالكوليرا وغيرها واستعصاء الشفاء وصعوبة الاستطباب وكذا تدني مستوى الخدمات التعليمية وخدمات الاتصال والنقل والسياحة والخدمات المالية والبنكية وعدم الوصول إلى الأمن الغذائي وعدم القدرة على بناء قاعدة صناعة جزائرية والتخلف في مجال تكنولوجيا المعرفة رغم الإنفاق العظيم، سببه غياب الرشد في الحكم وما يتبعه من رداءة وفساد وجهوية ومحسوبية وحكم العصب والولاءات الشخصية”.

https://goo.gl/6q3ckf
الانتخابات الرئاسية حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري

مقالات ذات صلة

  • رجال الدرك حجزوا داخلها شجيرات وبذور مهيأة للغرس

    شقيقان يديران مزرعة لإنتاج القنب الهندي في أم البواقي

    تمكن عناصر فرقة الدرك الوطني ببلدية بريش بولاية أم البواقي، مساء الاثنين، من تفكيك عصابة اجرامية، أنشأت مشتلة لزراعة وإنتاج نبتة القنب الهندي، داخل مزرعة…

    • 2167
    • 4
  • لإنتاج الذخيرة الموجهة وغير الموجهة

    مشروع عسكري جديد بين الجزائر وروسيا

    أعلن رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس الاتحاد الروسي فيكتور بونداريف، الأربعاء، أن روسيا والجزائر تناقشان في الوقت الحالي إمكانية إنشاء مشروع عسكري مشترك لإنتاج…

    • 3757
    • 8
31 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    حنا رنا مع لڤبض إحتياطي الصرف لكان لن ينتخب يهربنا بالإحتياطي الصرف

  • الجزائري الحر

    يا دكتور انا معاك لو تعينو لنا دكاترة ف كل اختصاص وتحاربو اصحاب الكوكايين والمخدرات ومن كان سبب في الكوليرا …. نعرف انه لكم دكاترة في جميع الاختصاصات وليس اصحاب المكال الحرام انتاع السرقة من امثال حداد وطليبة وطحكوت واويحي وسيدهم السعيد وغول والبوشي والحغاغات والرقصان … انا معكم اذا لبيتم نداء الشعب في تشكيل حكومة ذات خبرة ومستوى وليس السراق والسكارجية ولباندية ..

  • elarabi ahmed

    كل الأحزاب فى الجزائر التى فى الواجهة او التى يطلق عليها معارضة فهي صناعة عسكرية .

  • صلاح أبو صلاح

    الانسان يحلم وهو نائم , و أنت للأسف تحلم في عز اليقظة…

  • Kahina

    اهلا و سهلا بك مجددا في الحكومة القادمة من خلال مشاركتك في الرئاسيات ولكن بشرط اذا خسرت وهذا مؤكد حسب اعتقادي فلا تتكلم على التزوير و الجيش ووو…لان الذي لا يؤمن بالانتخابات لا يشارك فيها .

  • GUGU

    حمس: نحن معنيون بالرئاسيات وصراعات الأجنحة خطر … 1 — نحن لا تهمنا الرئاسيات بما أن نتائجها محسومة مسبقا 2 — مهما تكن صراعات الاجنحة خطر فأنت والإسلاميين عموما أخطر من الخطر 3 — أنتم والنظام وجهان لعملة واحدة : طاعون وكوليرا

  • عجيب

    يا دكتور انا معاك لو تعينو لنا دكاترة ف كل اختصاص… لكن لم تذكر هذه الإختصاصات : هل هي الشعوذة أو الدروشة أو فتاوي الخراب والكراهية والتطرف أو تجارة الأحلام والأوهام أو الدعاء او الكسل والخمول وإنتضار قدوم المهدي المنتظر أو إعلان الحرب على كل من إختلف عنهم وتكفيره وإتهامه بالعمالة والخيانة وووو

  • incroyable

    للمعلق 2 : يا دكتور انا معاك لو تعينو لنا دكاترة ف كل اختصاص… لكن لم تذكر هذه الإختصاصات : هل هي الشعوذة أو الدروشة أو فتاوي الخراب والكراهية والتطرف أو تجارة الأحلام والأوهام أو الدعاء او الكسل والخمول وإنتضار قدوم المهدي المنتظر أو إعلان الحرب على كل من إختلف عنهم وتكفيره وإتهامه بالعمالة والخيانة وووو

  • أحمد

    الى صاحب التعليف 5 مقري الات يعرض خدماته و لن يترشح لاته يعرف انه لن يستطيع تحصيل 0.000005 من الاصوات نتيجة تاكل حمس التي اصبحت مجرد بقايا انتهت و لا مصداقية لها

  • م.م

    ارانب السباق لاضفاء الشرعية كلكم سوف تحاسبون

  • غووووز

    يشبه على ما أظن لوحد الممثل في مسلسل أرطغرل…..هاذا أذا كان بصري 100 0/0 دز

  • صاكو

    الحركات الاسلامية تعيش اليوم مرحلة جد متقدمة من داء الخرف ويتجلى هذا التدهور المستمر والاضطراب الحاد في فقدان ملكاتها الادراكية والتفكير السليم ،وتبدو أعراض هذا المرض المزمن الذي أصابها في عدم الادراك والتذكر و ضبط للزمان والمكان والاحداث التي تدور حولها و تسلسلها و كذا عدم القدرة على التحكم في المخارج مما ينتج عنه الانفصال اوالانفصام عن الواقع المعاش والدخول في حالة الهديان كالرؤى واستحضار الغائبين من موتى تحللت ذواتهم مند قرون
    من المعروف ان مرض الخرف ليس له شفاء بل تتدهور حالة صاحبه حتى الوفاة
    فالحركات الاسلامية تذهب بالاسلام نحو عالم مجهول بل جعلت من الاسلام الرجل المريض لل

  • المرجعية

    إن ممارسة الخطاب الديني الدعوي في الحقل السياسي هو أمر جائر و يفقد موازين الصراع السياسي للأحزاب في نظام ديمقراطي فالامر شبيه بملاكم بداخل قفازته الثوب و الملاكم الثاني بداخل قفازاته !!
    فلو مارست الاحزاب الاخرى الخطاب الديني بالسياسي لتحولت الساحة السياسية الى معترك لصراع الخطابات الدينية مع إمكانية تعدد التأويلات التي تخدم مصلحة كل حزب والكل يعلم ما تؤول اليه الصراعات الدينية
    قام حزب حمس على أساس المرجعية إسلامية لكن هل الأحزاب الاخرى مرجعيتها مسيحية أو يهودية او ماذا ؟

  • ؟؟؟؟؟

    ما هو السر الذي يجعل الأحزاب الدينية تصر على الظهور بمظهر الحزب ديني من خلال خطاباتها الدينية في المعترك السياسي دون بقية الاحزاب الاخرى ؟
    محاولة إحتكار الخطاب الديني و حشر أنفه عنوة في الساحة السياسية هي خدعة و مكر لا تروم مصلحة البلد بل مصلحة فئوية و تهدف الى إفساد اللعبة الديمقراطية بالجزائر

  • ؟؟؟؟

    مقري وحزبه لن يتخليا عن مزج الخطاب الديني الدعوي بالخطاب السياسي وذلك ان الخطاب الديني هو الرأسمال الوحيد الذي نجح به للدخول الى المعترك السياسي ،فإذا تخلى الحزب عن الخطاب الديني فماذا سييتبقى لخطابه السياسي ؟؟؟

  • الحصانة الدينية

    من الناحية السياسية هو رئيس حزب و من الناحية اللاهوتية معارض للفاسدين اعداء المصلحين المعادين لدين الله، كيفما كان الدستور و نمط الحكم، حتى في تركيا العلمانية يكون اردوغان معارضا لحكم المدنسين الملاحدة و هو يمارس السلطة، و يبقى الاسلامي دوما ضحية للاخرين غير الاسلاميين و لو انه هو من يقمع و يمارس البلطجة و يفقر الناس و يمارس الشطط في السلطة ، و المعارضون الذين لا يملكون السلطة يكونون هم المعتدون و هم المسؤولون عن القرارات السياسية التي لم ينفذوها، و كما ان الاسلامي معفي من الأخلاق لمجرد انه اسلامي فانه في السياسة أيضا منزه عن المحاسبة لنفس السبب

  • المعارضة

    يتمتع الاسلامي بالحصانة اللاهوتية ، و يبقى ممثلا للسماء حتى لو أقبر الدين و خالف تعاليمه ، بينما يبقى الاخرون دوما في نظره معادين للدين .
    الازدواجية بين الديني و السياسي ، و بين الشرع و القانون ، تجعل الاسلامي يمارس السلطة بثوب المعارضة ، و يخفي السياسي الفاشل بعباءة الواعض المصلح ، مقري جلاد في السياسية و ضحية باللاهوت
    الخطير في الامر هو ان اقحام اللاهوت في السياسة يمحو الفرق بين السلطة و المعارضة ، و بالتالي يعفي ممارس اللسطة من مسؤوليته متى ما كان اسلاميا..
    الاسلامي دوما و ابدا معارض ،معارض بالمعنى اللاهوتي و ليس السياسي ، معارض للفساد و قوى الشر و أعداء الله و ليس لحكومة مدنية

  • حركة التاريخ

    الاسلاميون المسيسون جدا يدعون انهم اكثرعقلانية ,ويشاركون في الرؤى السياسية , بل ويدعون الى الدموقراطية مسلمين بنجاعتها , مبررين ان لعبة الصناديق هي ارقى ما توصل اليه الانسان لتحقيق العدل والسلم والحرية…هكذا يصرحون ويعلنون , لكن سرعان ما ينكصون على اعقابهم و يعودون من جديد الى نقطة الصفر , فيطرحون أوهامهم الضاربة في جذور الميتافزيقيا الصانعة لأوهام تاريخ مرسوم سلفا, و يستشهدون بأحاديث و أقوال نسيها الزمان , و تجاوزتها حركة التايخ .
    ان من يملأ ذاكرته بمثل هاته التنبؤات يجب عليه الغاء حركة التاريخ , و الانزواء منتظرا , غير مشارك في حركة التغيير, لانه يعرف النتيجة سلفا

  • الحربائية

    ينبغي الحذر من الإسلام السياسي,فكلهم يتحدثون عن الديمقراطية وا نتخابات حرة و نزيهة , لكن هذا كله بمثابة حصان طروادة ، فما ان يصعدوا إلى السلطة حتى يبدأوا في تغيير القوانين ,و إقامة نظام تيوقراطي على نهج الخلافة بتركيإ السلط في يد شخص واحد .
    الفكر دعوي لا يمكن أن يصلح لأرضية سياسية و لا هو يواكب التطورات التي حصلت في العالم في العقد الماضي ، هو قائم على الأفكار جاهزة و سوء نية
    تصريحاتهم متناقضة ،فتارة يرددون ذات الخطاب الممل عن الفساد و الاستبداد و تارة يتوددون تزلفا للسطلة معتقدين أن لهم حظوة و ان الناس لا ينتظرون سوى ايماءة منهم ، لكن حين يصطدمون بالتجاهل يعاودون الخطاب المعتق العطن

  • فشل ذريع

    ان الموت السياسي لجماعة “الإخوان المسلمين” في مصر و المشكلات المتزايدة التي يواجهها حكم الإسلاميين في تونس، بعد الفوز التاريخي الذي حققوه في الانتخابات منذ أقل من عامين، يطرح تساؤلا بشأن ما إذا كانت المحاولة الأولى للإسلاميين في الحكم مقدر لها الفشل بسبب التحديات الهائلة و انتقام المعارضة، أم هل ساهمت الأخطاء التي ارتكبوها بأنفسهم في سقوطهم.
    أن وصول الأحزاب الإسلامية للحكم جاء بعد انتفاضة سياسية واقتصادية واجتماعية كبيرة ،لكنهم لم يكونوا على قدر كاف من الخبرة فيما يتعلق بإدارة الدولة، خصوصا وسط هذه الحالة من الاضطراب، ورغم حصلهم على أصوات الناخبين إلا أنهم واجهوا معارضة سياسية كبيرة

  • ياكل مع الديب و يبكي مع الراعي

    يحاول الاسلاميين التوطئة لفكرة امكانية المشاركة عبر حزب معارض،يعني انهم لن يتخلوا عن معارضة النظام وانما فقط الشكل التنظيمي هو الدي سيتغير،و هذه قمة النفاق، لان النظام اذا كان غير ديمقراطي فلا فرق بين موالاة و معارضة و الكل مشارك في مسرحية سياسية، بل ان المعارضة تلمع النظام اكثر لانه سيقال انه نظام منفتح ديمقراطي يسمح لمعارضة راديكالية بالعمل السياسي الحر، ثم ما هو الفرق بين جماعة معارضة و حزب معارض؟ الا يقولون انهم معارضون ؟
    تأسيس حزب يعني السعي الى المقاعد و بالتالي تكونون جزءا من البرلمان، الا يعني هدا انكم ستكونون جزءا من مؤسسات غير ديمقراطية و بالتالي مساهمين في المهزلة؟

  • حددوا موقفكم

    تنتقدون النظام و تدعون المعارضة ، و أنتم تلعبون على الحبيلين ، فتأسيس حزب اسلامي يعني السعي الى المقاعد و بالتالي تكونون جزءا من البرلمان، ألا يعني هذا انكم ستكونون جزءا من مؤسسات غير ديمقراطية و بالتالي مساهمين في المهزلة ؟
    و ماذا يكون قولكم لو أنكم ( لا قدر الله ) وصلتم للحكم ؟ ألن تشتغلوا تحت امرة النظام ؟
    هل سترفضون النظام بينما ستشتغلون تحت امرته ؟
    ليس هناك طريق وسط،اما ان يكون النظام هو هو فترفضونه كما كنتم تدعون ، و اما تشاركون في لعبته كما تسمونها فتسقط عنكم ورقة التوت

  • المكيافيليين

    الاسلاميين يتميزون بنفاق و حربائية قل نظيرهما لدى الاسوياء،فهم يكونون أتقياء في الصباحلكن ملاحدة انجاس في الليل،قد ركلوها في ركنها و رفضوا ان يوفروا لها الدفئ السياسي اللازم في بياتها الشتوي الخالد،تملقها لهم لانهم معارضون و تغاضيها المؤقت عن ايديولوجيتهم المناقضة لها ، يعني انها كيان سياسوي في ثوب ديني،و هذا ينطبق حتى على الجماعة الاسلامية الاولى
    جماعة ذات اهداق سياسية تقنعت بدين جديد كانت تتخلى عن مبادئه كلما تعارضت مع اهدافها السياسية كما هو الامر في صلح الحديبية و كما هو الامر حين لجوؤهم للنجاشي النصراني الدي لن يرضى عنهم حتى يتبعوا ملته

  • اختلاف في التكنيك

    نظرية العمل الاسلامي تتضمن نوعين وشكلين من تيارات الاسلام السياسي هدفهما واستراتجياتهما واحدة وهي الوصول الى الحكم،والاستواذ على أجهزة الدولة والمجتمع بأسلمتهما على منوال وطراز فهمهم المتخيل لدولة الخلافة،لكنهما يختلفان في اساليب وطريقة الوصول الى السلطة .بمعنى التكتيك احدهما يشتغل داخل المؤسسات ويتبنى ضاهريا وشكليا اساليب ديمقراطية منها آلية صناديق الاقتراع عقد مؤتمرات الى اخره لكن ما ان يصل الى الهدف حتى ينقلب على الديمقراطية بابعادها الفلسفية والانسانية هذه الطريقة من التكتيك تسمي نظرية العمل التراقبي، وهناك تيار آخر ينهج نظرية العمل الاقتحامي مباشرة من الاعلى للأسفل عكس التيار الاول

  • لا يهم

    جميع شعوب الارض، حتى التي نعتبرها بدائية، مهما تاهت في قفار الجهل و التخلف، ستعثر يوما على الطريق التي ستقودها الى بر الأمان. باستثناء الشعوب التي تشبعت بالتراث الإسلامي ( البخاري و مسلم و غيرهما) فلا أمل لها في النجاة.
    التراث الاسلامي حفرة من سقط فيها لا مخرج له. و من يبحث في التراث على طريق الخروج من التخلف لا يزيد الا تعميقا للحفرة التي أوقع نفسه فيها

  • انيس

    حمس: نحن معنيون بالرئاسيات انتم خطر على الشعب الجزائري بانفاقكم وشيتة من اجل الكرسي لا فرق انتم والانقلابيين

  • شعبي

    نريد الحلول واشياء ملموسة لا كلام فارغ عام يعرفه القاصي والداني شبعنا من التصريحات الجوفاء مادا قدمتم من حلول واشياء مفيدة لهدا الوطن طيلة وجودكم على الساحة عدا البحث عن التموقع والمصالح الضيقة …الغاشي الراشي لم تعد تهمه لا احزاب بانواعها ولا انتخابات مفبركة ولا اي شيء …

  • الحقيقة

    الإسلاميين يختصرون الحياة كلها في الأركان الخمس وكأن الصلاة والزكاة ووووو هي من تطور الإقتصاد وتخرج البلاد من التبعية وهي من تحل مشاكل مدارسنا ومستشفياتنا … وكأنها هي من تحل أزمة السكن وهي من توقف زحف المخدرات وخطر التهريب و الإرهاب من حدودنا … فهم لا يملكون أي نظرة إستشرافية

  • الشيخ عقبة

    والشعب الجزائر في أكبر حملة وطنية لرفع الأوساخ المتراكمة بفعل الكوكايين وعمل أصحابها من المسؤولين والدجالين التي تسببت في الكوليرة وملحقاتها تفاجأنا بالكيان الكهنوتي – حماس – أحد مشتقات الفيس مصدر التيفيس اي مرض الطاعون البدائي يعلن الترشح . ( لوكان غير السنة اشوية حتى تكمل حملة النظافة )

  • أحمد

    حمس في الجزائر بتصرفاتها و مواقفها بتلونها المعروفة لدى كل الجزائريين جنت و أساءت للاجزاب الاسلاماوية و اضحك كثيرا عندما يقول لي بعض ما تبقى من فلول حمس انهم يريدون ان يبنوا الجزائر كما بنى اردوغان تركيا وشتان بين الثرى و الثريا النفاق و التلون و الكذب و الالتفاف على العهود و…. و… لا تبني الدول

  • شخص

    هؤلاء إمّا أغبياء و أو مجانين !

close
close