الإثنين 14 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 14 صفر 1441 هـ آخر تحديث 16:13
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

باشرت، مؤخرا، مصالح الجزائرية للمياه بولاية البويرة حملة تحسيسية وتوعوية قصد الحد من ظاهرة القرصنة غير القانونية لشبكة المياه والربط غير الشرعي من الشبكة، فضلا عن تحصيل ديونها العالقة لدى زبائنها بمختلف أصنافهم، حيث تعاني المؤسسة جراء تراكم الديون بالخصوص والتي بلغت أكثر من 60 مليار سنتيم.

وبحسب المكلفة بالإعلام على مستوى مديرية الجزائرية للمياه بولاية البويرة سعاد خليف، فإن مصالحها نصبت مؤخرا لجنة خاصة مشكلة من ممثلين عن مختلف الهيئات التابعة لها على غرار التجارية منها والمنازعات وكذا الإعلام والاتصال، وذلك قصد الشروع في سلسلة من الحملات التحسيسية لدى الزبائن قصد حثهم على تسوية وضعيتهم تجاه المؤسسة حسب محدثتنا سواء بالنسبة لظاهرة القرصنة والربط العشوائي من الشبكة المزودة لمياه الشرب، أو بالنسبة للديون العالقة والتي بلغت حدودا باتت تؤثر على ميزانية المؤسسة وتعرقل استثماراتها، فضلا عن عرقلتها لتقديم خدمة عمومية لائقة.

وكشفت محدثتنا في هذا السياق بأن عدد الحالات المسجلة من طرف مؤسسة الجزائرية للمياه فيما يتعلق بالربط العشوائي والقرصنة 52 حالة تمت تسوية 41 منها بصورة ودية، فيما حولت 11 منها إلى الجهات القضائية، أما الديون العالقة فقد بلغت حسبها إلى غاية 18 من الشهر الجاري أكثر من 60 مليار سنتيم تنقسم بين ديون التزود بالمياه سواء للزبائن العاديين أو المؤسسات بأنواعها وقيمتها أكثر من 55 مليار سنتيم، إضافة إلى ديون الأشغال التي قاربت الـ 5 ملايير سنتيم.

الجزائرية للمياه القرصنة سيال

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close