-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أطلقتها المنظمة الوطنية للشباب والسياحة بقسنطينة

حملة شعبية لترميم بيت عبد الحميد بن باديس وتحويله إلى متحف

زهية منصر
  • 803
  • 2
حملة شعبية لترميم بيت عبد الحميد بن باديس وتحويله إلى متحف
أرشيف

سمير بن غوالة: تواصلنا مع الجهات المختصة للحصول على التراخيص وإطلاق عملية الترميم

أطلق الأستاذ سمير بن غوالة حملة شعبية لترميم بيت العلامة عبد الحميد بن باديس بقسنطينة وتحويله إلى متحف. الحملة تؤطرها المنظمة الوطنية للشباب والسياحة وتجري حسب بن غوالة بالتنسيق مع الجهات المختصة والمخولة قانونا بمنح التراخيص ومتابعة الأشغال.
يعود الأستاذ بن غوالة في هذا الحديث مع “الشروق”، إلى بداية إطلاق وكذا مراحل سير العملية، حيث يطمح بن غوالة إلى تحويل بيت العلامة ابن باديس إلى متحف على ألا تستغرق العملية أكثر من 12 شهرا في حال توفر الموارد المالية المطلوبة.

كيف جاءت فكرة ترميم بيت الإمام عبد الحميد بن باديس؟
في الحقيقة، الفكرة تراودني منذ مدة طويلة، ولكن لم أجد الوقت المناسب لإطلاقها لأسباب عديدة من أهمها الوضعية الوبائية التي أجبرتنا على إلغاء وتأجيل كثير من الأشغال، والحمد لله أن وفقني الله لإطلاقها قبل أيام.

كم يكلف المشروع، وكيف ستؤمنون الموارد المالية اللازمة؟
بخصوص تكلفة المشروع، لم يتم تحديده بعد حتى تكتمل الدراسة ونطرح المشروع في مناقصة وطنية ونتلقى عروض المقاولين المختصين في هكذا مشاريع، أما بخصوص الموارد المالية فالمشروع سيكون مجتمعيا وسيتم جمع الأموال من الشعب الغيور على هويته ودينه وعلى رجالاته وآثارهم.

من يشرف على المشروع؟ أنتم شركة أم أفراد؟ وماذا عن الرخص المتعلقة بالأشغال والبناء والتهيئة؟ ما هي الجهة المخولة بإصدارها؟
المبادرة تم إطلاقها من طرفي، لكنها ستكون تحت غطاء المنظمة التي أترأسها وهي المنظمة الوطنية للشباب والسياحة التي ستكون صاحبة المشروع إن شاء الله.
طبعا، السلطات العمومية هي المخولة لتقديم التراخيص اللازمة للانطلاق في الأشغال، والحمد لله كل الجهات المختصة أبدت استعدادها الكامل لتقديم كل التسهيلات، لذلك من خلال الاجتماعات التي أجريتها معهم خلال الأسبوع الماضي، ونحن نعمل على استكمال توفير هذه التراخيص من أجل الانطلاق في المشروع قريبا.

بخصوص أشغال ترميم المعالم الأثرية، من المعروف أنها تخضع لقانون خاص بالتراث يمنح لمكاتب الدراسات والمهندسين فقط دون المجتمع المدني والأفراد. هل تواصلتم مع وزارة الثقافة بهذا الخصوص؟
طبعا، المعالم الأثرية تخضع لقوانين خاصة جدا، ونحن على علم بكل هذه التفاصيل ونعمل وفقها ونحن على تواصل مع الجهات المعنية لتوفير كل هذه الشروط وفق قوانين الجمهورية، كما قمنا بالاجتماع مع مهندسين مختصين معتمدين من وزارة الثقافة، وكذلك مكاتب دراسات لها خبرة في هذا المجال، وسنستقبل عروض دراساتهم التقنية والمالية بعد أيام إن شاء الله، وستكون هناك لجنة خاصة لاختيار أحسن العروض، تتشكل من كل الجهات المعنية الرسمية وغير الرسمية.

بعد الانتهاء من أشغال الترميم، هل يتحول البيت إلى متحف ومن يشرف على تسيره؟
تصنيفه أو ترسيمه كمتحف وطني من اختصاص وزارة الثقافة، وأنا لا أستبق الأحداث وبعد الترميم سنرى ما الذي يجب فعله، ولكنني أتمنى أن يصبح متحفا وطنيا، وسأقدم طلبا بذلك بعد نهاية المشروع.

ما المدة الزمنية المطلوبة للانتهاء من أشغال الترميم؟
المدة، لا أحد يستطيع التكهن بها، ولكن الواجب الآن أن ينطلق المشروع وسنعمل جاهدين وفق الموارد المالية المتاحة لترميمه في أقرب الآجال، وسندعم الفريق العامل على هذا، ولكن نتوقع ألا تزيد المدة عن 12 شهرا إذا توفرت كل الشروط اللازمة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • الهادي

    انا متأكد أن أحفاد فافا سيبدأون في التعليق سلبياً و ضد هذه المبادرة

  • KOFO

    اتمنى لك كل التوفيق في مسعاك. ولكن كن على يقين ان عراقيلا جمة ستواجهك ومن هؤلاء الذين وعدوك بتسهيل المهام. شخصيا اردت حفر بئر لمسجد ما وكلهم يقولون لي اننا نسهل الامور فيما يخص المساجد ولكن واجهتنا بيروقراطية كبيرة ما بعدها بيروقراطية من حيث مكان حفر البئر او تركيبة الجمعية او انتهاء مدة صلاحيتها والملف المطلوب ايداعه وكل اسبوع يطلبون وثيقة جديدة او وثيقة ينقصها الختم والاستقبال لا يتم الا مرة في الاسبوع واللجنة اجلت دراسة المشروع لعدة اسباب ولا تجتمع الا اسبوعيا وتقدم من ولاية اخرى. ولحد الان ونحن في انتظار المهدي. والتسهيلات المتشدق بها حبر على ورق. اللهم افتح لنا الابواب المغلقة.