-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

“حُلم قطري قديم” حركّته الجزائر في مونديال 82

الشروق الرياضي
  • 15912
  • 0
“حُلم قطري قديم” حركّته الجزائر في مونديال 82
أرشيف

عندما فازت الجزائر على ألمانيا في الدور الأول من مونديال 1982 بإسبانيا، كان حلم الذهاب بعيدا في المنافسة الكروية الأغلى، قد بدأ يراود الاتحاد القطري.

فبعد نهاية المباراة التاريخية لصالح الخضر، الذين خرجوا فيما بعد من المنافسة بتواطؤ غير رياضي بين منتخبي ألمانيا والنمسا. أسرّ رئيس الاتحاد القطري للكرة لأحد مرافقيه، أنّ المنتخبات العربية يجب أن تسعى إلى بلوغ الأدوار النهائية في المونديال.

ذلك المرافق كان الإعلامي الرياضي أيمن جادة، أمّا رئيس الاتحاد القطري آنذاك فهو سلطان السويدي. وقد كان يلقّب بـ“فيلسوف” الكرة الخليجية.

وقال جادة في منشور على فيسبوك:”في مونديال 1982، فازت الجزائر على ألمانيا وتشيلي وأقصيت بمؤامرة. وقتها قال لي سلطان السويدي رئيس اتحاد الكرة القطري، إنه من الآن فصاعداً، يجب أن يكون هدف منتخباتنا بلوغ نصف النهائي، وحتى محاولة التأهل للنهائي”.

وفي خريف 2022، سيشارك منتخب قطر في المونديال للمرة الأولى في تاريخه، باعتباره منتخب البلد المنظم.

وينافس العنّابي في الدور الأول من المنافسة مع مجموعة تضمّ الإكوادور، وهولندا، إلى جانب أبطال إفريقيا منتخب السنغال.

وبين جميع المنتخبات العربية المشاركة في المونديال، لم تتخطى الدور الأول سوى 3 منتخبات هي الجزائر والمغرب والسعودية.

ويعتبر المنتخب الجزائري الأفضل هجوميا في تاريخ المشاركات العربية، بـ13 هدفا في 13 مباراة.

معلّق “بي إن سبورتس”: ماذا لو كان بن زيمة في صفوف منتخب الجزائر؟

وفي 18 أفريل 2022، دفع تألق الدولي الفرنسي ونجم ريال مدريد كريم بن زيمة في جميع المنافسات، بمعلّق “بي إن سبورتس” أيمن جادة إلى التساؤل عمّا كان سيحقّقه منتخب الجزائر لو أن كريم كان في صفوفه.

وقال جادة في تغريدة على تويتر:”أتساءل لو لعب كريم بنزيمة، ومن قبله زين الدين زيدان، وكثيرون غيرهما، للمنتخب الجزائري”. وتابع:”أي آفاق كان سيبلغها محاربو الصحراء؟”.

بن زيمة سجّل مساء الأحد هدف فوز الملكي على إشبيلية، في الجولة الـ 32 من الدوري الإسباني. ليصل بذلك إلى هدفه الـ25 في الليغا هذا الموسم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!