الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 12 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 11:59
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

بقلمقادة بن عمار

خبراء.. فقراء!!

  • ---
  • 3
ح.م

وزارة المالية

الحكومة قرّرت إبقاء الدعم للسنة المقبلة، بل ورفعت حجم التحويلات الاجتماعية لقطاعات حساسة كالصحة والسكن والتعليم لتصل إلى 17 مليار دولار!!
هذا القرار الذي تضمنته مسودة مشروع قانون المالية للعام 2019، ذكّرني بوزير المالية عبد الرحمن راوية الذي أقسم بأغلظ الإيمان أن الدعم سيُرفع ابتداء من العام المقبل والأسعار ستزيد في الوقود والماء والكهرباء، فما الذي سيفعله السيد الوزير الآن بعدما ثبت عكس كلامه؟ ربما سيصوم 3 أيام تكفيرا عن ذنبه (وإن كان مطالبا في البداية أن يسأل وزير الصحة إن كفت تلك الأيام الثلاثة لقضاء الدين مثلما ستكفي للقضاء على الكوليرا أم لا؟)!
لكن وبعيدا عن موقف الوزير “راوية” ومصداقية تصريحاته السابقة، خصوصا أن الرجل اختفى عن الأنظار عموما، ولم يعد يظهر “حسّه” إلا نادرا جدا، بل ويُرشّح أن يختفي عن الحكومة بمناسبة التعديل المقبل، فإن الإبقاء على سياسة الدعم، سببه، وبحسب ملاحظين، الرئاسيات ولا شيء غير الرئاسيات، وهنا كان لابد على الكثير من الخبراء والمحللين الذين صدّعوا رؤوسنا لسنة كاملة بتحليلاتهم ربط أيّ قرار اقتصادي متوقع برؤية سياسية وانتخابية مسبقة، تماما مثلما كان يقول ويزعم بعض الخبراء الاقتصاديين إن البترول لن يرتفع عن 60 دولارا حتى 2020 وها هو قد ارتفع وارتفع بل وحتى قبل نهاية السنة الجارية!
الكلام السابق يثبت مرة أخرى أن وسائل الإعلام عندنا وتحديدا القنوات التلفزيونية ما تزال تستعين بخبراء يمارسون “التقزان السياسي” وليس بالمعرفة العلمية المجردة، خبراء أظهروا من خلال عدة مؤشرات حاجتهم إلى خبرة نفسية وعلمية وإلى تدقيق في التحليل والأرقام، بدلا من ممارسة استغفال العقول أو بيع الوهم، والغريب أنه حتى الحكومة التي لا تبيع شيئا آخر غير الوهم، قد تفاجئك أحيانا بقول الحقيقة لكن هؤلاء الخبراء يمارسون نظرية “الجمهور عاوز كده” لدرجة تصور بعضهم أنه تحول في لحظة عابرة إلى شخصية وطنية حقيقية، بل وقد يرى في نفسه المنقذ والمخلص والملهم!

https://goo.gl/zBhbK6
الجزائر عبد الرحمن راوية مشروع قانون المالية 2019
3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • abu

    الواجب الانساني ولا اقول الديني أن تترفع عن الحديث عن هؤلاء الكائنات الذين تطلق عليهم اسم(الوزير وما الى ذلك)..هؤلاء الكائنات تصلح للسخرية والتندر والضرب على قفاها فقط…اعتبار هؤلاء الكائنات (وزراء) وماشابه ذلك هو دجل وهرطقة وسوء ادب

  • ايت ساعد العربي

    هؤلاء اللي راك تشوفهم يقدمهم التلفزيون ما هم الا عرائس قراقوز همهم الوحيد الشهرة لا غير.خذ على سبيل المثال بشير مصيطفى وزير الاستشراف سابق والذي عزلوه وطلبوا منه الخروج عن طريق الباب ها هو يريد العودة ويخرج علينا بشطحاته واجتراره.وجه له استاذ برتبة دكتور من جامعة بومرداس مجرد ملاحظة مفادها ان مداخلته متكررة ومعادة في عديد الجامعات الجزائرية فلم يعجب ذلك هذا الخبير واحس بانها اهانة له مع ان ملاحظة ذلك الاستاذ عادية جدا. وخرج علينا خبير اخر البروفيسور محمد سماري وزير سابق كذلك ومختص في الطب بجمعية غريبة والهدف الرجوع الى المنصب.فليعبدوا المناصب ونتركهم في غيهم لان للكعبة رب يحميها من كل اذى

  • انيس

    ياسي قادة بن عمار ياو جببلنا الادمغة المحبوبة من طرف الشعب للبلاطو تتكلم وتفهمك في خبراء الهف والمرميطة
    مع الشيخ على بلجاج اذا صح رانا في بلد ديمقراطي ماشي مدفعقراطي

close
close