-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
قال إنها تضمن الشفافية في التسيير وصنع القرار..

خبير مالي: إعادة هيكلة البنوك ستحد من مخاطر الفساد

كمال. ل
  • 914
  • 2
خبير مالي: إعادة هيكلة البنوك ستحد من مخاطر الفساد
أرشيف

أكد الخبير المالي محمد بوخاري، أن إعادة الهيكلة التي قامت بها وزارة المالية على رأس البنوك العمومية من خلال تعيين رئيس مجلس إدارة ومدير عام على مستوى كل بنك من البنوك العمومية الستة “سيعزز الحوكمة الرشيدة”.

وقال الخبير لوكالة الأنباء إن هذا المسعى “يتماشى مع النصوص الجديدة للدستور التي تدعو إلى الحوكمة الرشيدة”، معتبرا أنه من المنطقي فصل وظيفة إدارة البنك عن وظيفة المراقبة والتقييم التي كانت تمارس قبل إعادة الهيكلة هذه من قبل نفس الشخص، أي الرئيس المدير العام للبنك.

ومع تنصيب رئيس مجلس إدارة على رأس كل بنك عمومي، سيكون مسؤولا عن مراقبة تنفيذ الاستراتيجية التي وضعها مجلس الإدارة والإشراف عليها وتقييمها، بينما يكون المدير العام مسؤولا فقط عن تنفيذ هذه الاستراتيجية حسبما أوضح المتحدث.

وأضاف أن هذا الفصل بين وظيفتي التنفيذ والإشراف “أمر منطقي”.

وتطرق الخبير إلى ميزة أخرى لإعادة الهيكلة هذه، وهي “الحد من مخاطر الفساد”، موضحا أن هذا الإصلاح سيضمن مزيدًا من الشفافية في التسيير وصنع القرار الجماعي داخل مجلس الإدارة، وبالتالي من المفروض أن تكون مخاطر الفساد “قليلة”.

وشجع بوخاري، على عدم منح القروض الكبيرة، التي عددها محدود إلى حد ما، إلا بقرار من مجلس الإدارة، الذي من المفروض، حسب رأيه ، “أن يُجنب بعض الانحرافات” التي لوحظت في الماضي في تسيير بعض البنوك و”التي أضرت بها”.

وأضاف الخبير أن الخطوة التالية في إرساء حوكمة البنوك، ستترجم من خلال “تنصيب مسيرين مستقلين يدمجون في مجلس إدارة هذه البنوك”، مؤكدا أنه يتعين على هذه الأخيرة “الاستجابة لمسار معين، كونهم خبراء في مجال الاقتصاد الكلي مع خبرة مثبتة في مهام المراقبة والتقييم“.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • GUN-12

    الكاميرا والتصوير الفوتوغرافي كحق مدستر للمواطن هو الحل للقضاء على الفساد

  • Hamid

    مدام يوجد ملايين الفاسدين فلن يتغير شيء