إدارة الموقع
رابطة أبطال إفريقيا

خسارة ثقيلة لِشباب بلوزداد

علي بهلولي
  • 2630
  • 4
خسارة ثقيلة لِشباب بلوزداد

مُني فريق شباب بلوزداد بِهزيمة ثقيلة نتيجتها (1-5) عصر الأحد، أمام الضيف نادي صنداونز الجنوب إفريقي.

واحتضن ملعب مدينة دار السلام التنزانية أطوار هذه المباراة، لِحساب الجولة الثانية من دور المجموعات لِمنافسة رابطة أبطال إفريقيا. تحت إدارة تحكيم من مالي.

ونُقلت هذه المباراة إلى تنزانيا بِسبب الإجراءات الصحّية الصّارمة المُتّخذة في الجزائر، تطويقا لِمخاطر جائحة “كورونا”. وذلك بِالتنسيق بين مسؤولي ناديَي شباب بلوزداد وصنداونز الجنوب إفريقي و”الكاف”.

وطرد الحكم اللاعب شعيب قداد مدافع فريق شباب بلوزداد، بعد ثلاث دقائق فقط عن انطلاق المباراة، واحتسب ركلة جزاء لِمصلحة نادي صنداونز. وهو ما أخلط مُبكّرا حسابات ممثّل الكرة الجزائرية، ووضع المُنافس الجنوب إفريقي في وضعية مُريحة لِحصد نقاط الفوز.

وسجّل الهدف الوحيد لِفريق شباب بلوزداد، صانع الألعاب أمير سعيود في الدقيقة الـ 44.

وبِالمقابل، اهتزّت شباك حارس المرمى غايا مرباح حامي عرين شباب بلوزداد، في الدقائق الـ 5 (ركلة جزاء) والـ 48 والـ 55 والـ 75 والـ 89.

وضمن الفوج الثاني ذاته، تعادل فريق الهلال السوداني سلبا مع الزّائر نادي مازيمبي من الكونغو الديموقراطية، بعد ظهر الأربعاء الماضي.

وتشكّل جدول الترتيب على النّحو التالي:

1- ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي

2- مازيمبي الكونغولي

3- شباب بلوزداد

4- الهلال السوداني

وخلال الجولة الثالثة المُقرّر تنظيمها في الخامس من مارس المقبل، يتبارى أشبال المدرب فرانك دوما مع نظرائهم من الضيف نادي الهلال السوداني، ويُواجه فريق صنداونز الجنوب إفريقي خارج القواعد نادي مازيمبي الكونغولي.

وبعد تنظيم ستّ جولات، يتأهّل الرّائد والوصيف إلى ربع نهائي رابطة أبطال إفريقيا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • مخلوف بومباردي

    الحمد الله..... الخسارة تعني توفير أموال الشعب التي كان سيتم تبذيرها على السفر و الفندق

  • ملاحظ

    مستوى البطولة ضعيف جدا مقارنة مع الكبار

  • monir

    خصهم بريم مليح كيما البريم نتاع المولودية ....

  • الشاوي

    بما أنه سرق الدوري من فرق أخرى فلا ننتظر منه شيءا غير تبهدايل