-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
صندوق الكفالة لتسديد مستحقات البنوك وجدولة جديدة للمتعاملين

خطة لإنقاذ 38 ألف مؤسسة “أونساج” مفلسة

إيمان كيموش
  • 719
  • 2
خطة لإنقاذ 38 ألف مؤسسة “أونساج” مفلسة
أرشيف

يفترض طي ملفات المؤسسات المتعثرة المستفيدة من قروض الوكالة الوطنية لدعم وتشغيل الشباب “أونساج” سابقا، خلال 19 شهرا، أي شهر أكتوبر 2022، كأقصى حد، ويرتقب دراسة وضعية 38 ألف ملف مؤسسة متعثرة على مستوى لجنة الضمان، المكونة من ممثلي صندوق الكفالة المشتركة لضمان أخطار القروض ووكالة “أناد”، مع برمجة الفصل في 500 ملف كل أسبوع، كما سيتم دراسة وضعية هذه المؤسسات حالة بحالة.

وفي السياق، أعرب رئيس الإتحاد الوطني للمستثمرين الشباب رياض طنكة، عن ارتياحه للمبادرة، ولكن عبّر بالموازاة مع ذلك عن قلقه لسير وتيرة تعويض المؤسسات المتعثرة والذي يتم بقبول تعويض بمعدل 500 ملف أسبوعيا وهو عدد قليل جدا، حسبه، مقارنة بما صرحت به الوصاية المكلفة بإدارة “آناد” التي تحدثت عن ما يقارب 38 ألف مؤسسة سيتم تعويضها من فئة المؤسسات المتعثرة.

ويؤكد المتحدث لـ”الشروق” أن الإستراتيجية الجديدة التي تهدف إليها “أناد” تفترض تكليف صندوق ضمان قروض الشباب ذوي المشاريع تعويض البنوك مباشرة، دون انتظار الإجراءات البطيئة التي كان معمولا بها في السابق، متسائلا عن قدرة الصندوق على تحمّل هذا الإجراء، خاصة مع ضعف إقبال الشباب على خلق مشاريع ومؤسسات مصغرة وهو العامل المهم في تقوية موارد صندوق ضمان القروض.

ودعا طنكة إلى ضرورة إعادة النظر في الاتفاقية المبرمة بين البنوك وصندوق ضمان القروض الشباب ذوى المشاريع، من اجل تسريع وتيرة التعويض، خاصة وأن هناك مؤسسات مفلسة ومتعثرة لا يمكن بآي حال إعادة نشاطها دون مسح ديونها.

ووفقا لبيان صادر عن الوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات المصغّرة، وتنفيذا لمحاور الإستراتيجية الجديدة المتخذة لإعادة بعث جهاز الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية وكذا التكفل بالمؤسسات المصغرة المتعثرة عن طريق تعويض ديونها أو إعادة بعث نشاطها من جديد حسب كل حالة، فقد تم عقد للأسبوع الثاني على التوالي، الخميس، بمقر الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية جلسة عمل للجنة الضمان المكونة من ممثلي صندوق الكفالة المشتركة لضمان أخطار القروض الممنوح إياها الشباب ذوي المشاريع والوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية، والمكلفة بدراسة هذه الملفات، مع برمجة جلسات كل يوم خميس من كل أسبوع ودراسة ما لا يقل عن 500 ملف في كل جلسة.

ووفقا للبيان الذي تحصلت “الشروق” على نسخة منه، تم خلال الجلسة دراسة 501 ملف مقدم من طرف ممثلي البنوك وقبول 234 ملف للتعويض بما يفوق 39 مليار سنتيم وتأجيل 262 ملف، كون المؤسسات في حالة نشاط لإعادة دراستها وتقديم المرافقة اللازمة لها من طرف وكالة “أناد”، عن طريق إعادة جدولة ديونها ومنحها مخططات أعباء لإعادة بعث نشاطها عن طريق الاتفاقيات الممضاة.

وتم خلال الجلسة، تسوية وضعية 5 ملفات نهائيا من طرف أصحاب المؤسسات المصغرة عن طريق تسديد ديونهم لدى البنوك والوكالة كما لم يتم تسجيل إعادة أي ملف للبنوك.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • abdelhamid bendjelloul

    السلام عليكم اريد الأستفسار عن وضع المؤسسات المصغرة المدعومة من طرف cnac

  • zinou_ninou

    ماعليناش يا سيدي على الأقل كيما راكم تشجعوا فالفاشلين حتى لا أقول أعطوا الأفضلية لا تنسوا الناجحين على الأقل كيما الدول التي ما فتئتم تدكروننا بنجاحتها وتقدمها وتحضرها. إنه االنفاق عيناني