الجمعة 21 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 11 محرم 1440 هـ آخر تحديث 00:32
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

الرحلة إلى شاطئ البحر ممتعة لا محالة، لكن ما يعقبها من تعب شديد، وشعور بالانهيار الجسدي والرغبة الملحة للخلود إلى الفراش، تطغى على الكثير من السيدات، وهو ما قد يضعهن في مشاكل كبيرة مع جمالهن، فالأملاح المتراكمة على سطح الجلد وبين خصلات الشعر والكثير من البكتيريا المندسة في المسام المفتوحة كلها تحتاج إلى تطهير سريع للمحافظة على جمالك وصحتك.
استشرنا أخصائية الجلد الدكتورة سارة سليم عن الخطوات الواجب اتباعها عند العودة من البحر، تفاديا لأي مشاكل صحية قد تصيب البشرة، فوجدناها تشدد على ضرورة ترابط التدابير بين الحماية الأولية بمجرد زيارة الشاطئ، إلى العناية بالجسم بعد السباحة والتعرض لأشعة الشمس، وكأول خطوة يجب القيام بها عند مغادرة الشاطئ التخلص من بقايا الأملاح، الكلور، الرمال والشوائب العالقة بالبشرة والتي تكون في العادة غير مرئية للعين المجردة، ولكنها تسبب حساسية والتهابات، وذلك من خلال أخذ حمام فاتر تكون فيه درجة حرارة الماء تساوي أدنى درجة يمكن أن يتحملها الجسم، خاصة إذا تعرضت السيدة لأشعة الشمس خلال فترة طويلة، إذ يعمل الحمام الفاتر على تعديل درجة حرارة الجسم وتبريد سطح الجلد، ويفضل عدم استعمال المستحضرات الاصطناعية المعطرة بالعديد من العناصر الكميائية، والاكتفاء بأخذ حمام مياه بالصابون الأبيض، أو ما يصطلح على تسميته صابون مرسيليا، وذلك لتطهير البشرة وحتى الشعر، وبعد التجفيف جيدا من المستحسن دهن البشرة، خاصة الأماكن التي تعرضت لأشعة الشمس، بمواد طبيعية بدل المستحضرات الاصطناعية، ويعد زيت الزيتون أفضلها للبشرة، أما للشعر فيستحسن تخليله بزيت جوز الهند، حتى يستعيد بيئته الدهنية بعد ما تعرض للجفاف نتيجة السباحة في مياه مالحة.
في حال كنت تنوين تطبيق صبغة الشعر بعد زيارة البحر مباشرة أو أي علاج كيميائي كالكيراتين، فيستحسن تأجيل فعل ذلك حتى يرتاح شعرك لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام، وكذلك الأمر بالنسبة لعلاجات البشرة، كالتقشير مثلا، أو تجريب منتج جديد لم يسبق لك استعماله، وخاصة الخضوع لجلسات نزع الشعر بالليزر، أو علاجات الأشعة تحت البنفسجية.

https://goo.gl/Zeqgtp
سباحة صحة عناية
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close