-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

خطيبة خاشقجي تناشد جاستن بيبر الامتناع عن الغناء في السعودية

جواهر الشروق
  • 1495
  • 0
خطيبة خاشقجي تناشد جاستن بيبر الامتناع عن الغناء في السعودية

ناشدت خديجة جنكيز، خطيبة الصحفي جمال خاشقجي، النجم جاستين بيبر، الامتناع عن الغناء في السعودية، لإرسال رسالة قوية إلى العالم عن النظام الذي يقتل حسبها منتقديه.

وانضمت جنكيز لمجموعة من أصحاب الدعوات الحقوقية التي طالبت النجوم العالميين بمقاطعة الحفلات الفنية على هامش سباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1.

وتوجهت جنكيز برسالة لبيبر نشرتها صحيفة “واشنطن بوست”، قالت فيها: “منذ أكثر من 3 سنوات، دخل خطيبي إلى القنصلية السعودية في إسطنبول معتقدا أنه سيحصل على بعض المستندات اللازمة لحفل زفافنا القادم، ولكنه قُتل على يد عملاء يتصرفون بأوامر من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان”.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلن الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، عبر حسابه في تويتر، عن استعداده لحفل ضخم يضم مجموعة من نجوم العالم أبرزهم جاستن بيبر، على هامش سباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1 الذي يقام يوم 5 ديسمبر .

ونشر حساب الاتحاد السعودي الفيديو الترويجي لمجموعة الحفلات التي تحييها مجموعة من الفنانين بينهم أيضا، روكي، وجيسون ديرولو، ودافيد غاريت، ومحمد حماقي، وذلك لعدة أيام متتالية في شهر ديسمبر.

وتابعت جنكيز أن إلغاء الحفل المقرر في ٥ ديسمبر المقبل، “فرصة فريدة لإرسال رسالة قوية إلى العالم مفادها أن اسمك وموهبتك لن يتم استخدامهما لاستعادة سمعة نظام يقتل منتقديه”.

وأكدت خطيبة خاشقجي للفنان العالمي أنها تعلم بأنه مكرس لجمهوره ولذلك يسافر إلى السعودية ولكن “هناك المئات من السعوديين، من جميع الأعمار والخلفيات والمعتقدات الدينية، يقبعون في السجن، ويعاقبون لمجرد التعبير عن معارضتهم لدكتاتورية محمد بن سلمان التي لا ترحم”، على حد قولها.

في المقابل، يسعى بن سلمان إلى احتواء الانتقادات الدولية الموجهة إلى سجل بلاده على صعيد حقوق الإنسان ونظامها القضائي المفتقر للشفافية، خصوصا منذ جريمة قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده في اسطنبول في أكتوبر 2018، بحسب وكالة فرانس برس.

وذكرت خطيبة خاشقجي الفنان العالمي بخطاباته ومواقفه السابقة ضد العنصرية، طالبة منه دعم قضية حقوق الإنسان في السعودية، مشيرة إلى أنه لديه ألبومين بعنوان “العدل” و”الحرية”، و”المملكة بحاجة لكليهما”، بحسب تعبيرها.

وختمت قائلة: “لا تغني لقتلة حبيبي جمال (..)، إذا كنت ترفض أن تكون بيدق محمد بن سلمان، فستكون رسالتك عالية وواضحة: أنا لا أؤدي دور المستبدين، اخترت العدل والحرية على المال”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!