الأربعاء 02 ديسمبر 2020 م, الموافق لـ 16 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

لم تصدّق، السيدة فطيمة أحمد قايد، المدعوة عائشة، والتي تقيم بمنطقة الخربة بأعالي سيدي مزغيش جنوبي سكيكدة، ما كانت تعتبره إشاعات عن وفاة شقيقها الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع، وقائد أركان الجيش الوطني الشعبي، وقالت لـ”الشروق” داخل بيتها الريفي الذي تحصلت عليه مثل كل المواطنين، بأنّها ظلّت طيلة صباح نهار الاثنين، تكذّب ما يروّج وما يقال لها، حول وفاة أخيها صالح، لأنّها تعتبر بأنّ الأبطال لا يموتون أولا.

ولأنها كانت مشتاقة لعودته إلى المنزل بعنابة، بعد غياب طويل، أبعده عنها وعن أفراد عائلتها، بسبب ما يحدث في البلاد منذ أشهر، قالت للشروق، التي تنقلت لمسكنها المتواضع بدوار الخربة بسيدي مزغيش، أين تقيم بين الناس، وتعيش حياة بسيطة وعادية، بأنّ غصّة حزينة ستبقى في قلبها، لأنّها كانت تحنّ لعودته وتريد تحضينه وتقبيله وشكره على ما قدّم من بطولات ومواقف طيلة حياته النضالية والجهادية، وخصوصا في الأشهر والأسابيع الحرجة تعيشها الجزائر منذ فيفري 2019.

الحاجة عائشة شقيقة أحمد القايد صالح "لم أكن أرى أخي إلا على شاشة تلفاز لشدة انشغاله"

الحاجة عائشة شقيقة أحمد القايد صالح: "لم أكن أرى أخي إلا على شاشة تلفاز لشدة انشغاله"

Gepostet von Echorouk News TV am Dienstag, 24. Dezember 2019

في منزل عمتي فطيمة، بسيدي مزغيش، اجتمع جيرانها، وسكان البلدة، والوافدون بالعشرات من مختلف أنحاء سكيكدة، حضروا لتقديم واجب العزاء، لشقيقته التي لزمت بيتها في القرية، منذ خمسينيات القرن الماضي، ورفضت التنقل إلى العاصمة أو عنابة، مفضلّة حياة البسطاء، تعيش من عرق جبينها، وذلك التواضع هو الذي جعلها محبوبة بين أهل المنطقة، الذين قالوا إنّ الكثيرين لا يصدّقون عندما نكشف لهم هذا السرّ بأن شقيقة قائد الأركان، تعيش في منزل بسيط ومتواضع بينهم.

في منزل عمتي فطيمة، أجواء من الحزن، تكسرها قصص وحكايات البطولات والمواقف الثابتة والوطنية التي أسسّ لها الراحل أحمد قايد صالح، وإحساس بالفخر الكبير، لدى شقيقته فطيمة، وأبنائها، والمجاهدين والمجاهدات الذين وجدناهم بعين المكان، إذ تقول عمتي فطيمة “خويا عاش غاليا ومات غاليا” وتضيف “فرقتنا الظروف عندما كان عمري 14 عاما وعمره يومها 16 عاما، يوم قرر الالتحاق بالثورة التحريرية، ضدّ المستعمر الفرنسي، ومنذ ذلك التاريخ التقيت أنا وخويا صالح مرّات قليلة في مناسبات وأفراح أبنائه، أو في الأحزان والأتراح وفقط، لم نكن نلتقي بسبب مشاغله ومسؤولياته الكبيرة منذ استقلال الجزائر”، مضيفة “بيني وبين خويا معزّة كبيرة، يرسل في طلبي عندما ينزل لمدينة عنابة لدى عائلته”، قائلا “ارواحي أختي نتونسوا راني توحشتك”.. تغلبها دموعها تجهش بالبكاء ثم تسترسل في الحديث “أخي مجاهد كبير ومات شهيدا وسيسجل التاريخ بأنّه تعهّد فأوفى، تعهدّ بأن يسلّم البلاد في أمان ثم يرتاح فكان له ذلك رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.

طلبنا من السيدة فطيمة أن تروي لنا، قصص طفولة الراحل شقيقها، فقالت عشنا ونشأنا في عائلة بسيطة بدوار عين ياقوت بمدخل ولاية باتنة، تربينا على حبّ الوطن وقراءة القرآن، تحت ظلم وجبروت فرنسا، فرقتنا الظروف، التحق هو بالكفاح المسلح رفقة آخرين من إخوتي، والتحقت أنا بسيدي مزغيش، أين أعيش، كان والدي حافظا للقرآن ومات هنا في سيدي مزغيش أين دفن أيضا، وكان جدّي حافظا لكتاب الله، لذا فلا عجب أن تحمل المدرسة القرآنية بعين ياقوت اسم الراحل أحمد قايد عثمان، والتي ظلّ كما تقول شقيقها الراحل أحمد قايد صالح، يوصي خيرا بها، فهيّ اليوم قبلة للمئات من الدارسين والراغبين في حفظ القرآن الكريم من مختلف ولايات الوطن.

“خويا عاش غاليا ومات غاليا.. تعهّد فأوفى ومات مرتاحا”
أحمد قايد صالح الجزائر فطيمة أحمد قايد

مقالات ذات صلة

600

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مراد

    الله يرحم عظما؛ الجزائر و من ابرز الوفيا؛ لها قايد صالح، لا ننساك ابذا أيها البطل دمت في رعاية الله و قلوب أحرار بلاد العربي بن مهيدي.

  • أشبال عمي صالح البطل

    ذهب الأسد إلى ربّه
    ليجزى كرامة الخلد،
    لأخلاصه لجزائر الحق
    وبقى أشبال الأسود البواسل
    في ساحة معركة المعارك؛
    لمحاربة الفساد والمفسديين،
    وأعداء الجزائر الخالدة،

  • ملاحظ

    لماذا يجب أن تكون جنازة القايد صالح ضخمة جدا؟
    1/ لكي يعلم العالم أن الجزائر لديها جيش عظيم، خالف قوانين الجيوش العربية وغير العربية، وصان دماء شعبه فوجب على العالم كله احترامه واجلاله.
    2/ لكي يخرص الفتانون والكذابون والحاقدون، عندما يرون ملايين الشعب تزحف في جنازة الشهيد، ويدركوا أنهم كانوا يناطحون عملاقا ، بينما هم صغار وصغار جدا.
    3/ لكي يقطع الشعب الطريق على مخططات القوى الاستخبارية الأجنبية فيي محاولة اللعب في مركز الجيش بغرض استعادته مرة أخرى تحت إمرة ضباط فرنسا الخونة.
    4/ لكي نقول للرجل الطيب الذي حمى ثورتنا وحقق أهدافها،

  • حمة التونسي

    الله يرحمه و الله يصبرك يا خالتي فطيمة أحمد قايد. هذاك حال الدنيا. ما دايمة لأحد يا خالتي.

  • كريم ابن كريم

    رحم الله المجاهد احمد قايد صالح وتقبل الله جهاده وتجاوز عن سيئاته

  • السطايفي الحر

    صدقت ،
    وحُق لك أن تفتخري بأخيك.
    اللهم إن عبدك القائد صالح نزل عندك ضيفا ،
    فأكرم يا ضيافته يا كريم.

  • مجيد/ باتنة

    رحم الله المجاهد البطل عمي صالح تحيا الجزائر رحم الله الشهداء

  • ابن الجزائر

    الأبطال لا يموتون أمّاه ، واعلمي أنّ عمي صالح قد وحّد الجزائريين حيّا وميّتا .
    وداعا أيها القائد الباسل ، وداعا يا أسد الجزائر ، نم قرير العين قائدي ، فالجزائر لن تموت أبدا .

  • سي الهادي

    فضل مصلحة وطنه العليا فخلده الله في وطنه , لم يكن إبن الجزائر البار عمي الصالح ينتظر لاجزاء ولاشكورا مقابل القيام بواجبه الوطني لكن الله سبحانه وتعالى خص له جزاء جعله في مصف الشهداء الأبرار .

close
close