الثلاثاء 31 مارس 2020 م, الموافق لـ 06 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 14:50
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • محافظ شرطة: ثقافة التبليغ غائبة في المجتمع الجزائري

حملّ البروفيسور مصطفى خياطي، رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث العلمي بالجزائر، وزير التضامن الأسبق، جمال ولد عباس، الموضوع رهن الحبس الاحتياطي بسجن الحراش، منذ 7 جويلية 2019، مسؤولية إخفاء ملف إحصاء أطفال وزوجات الإرهابيين التائبين.

وفي خرجته الأولى، فتح خياطي النار على جمال ولد عباس، على هامش ندوة صحفية نظمتها مديرية الأمن الوطني، الإثنين، حول العنف ضد الطفل والمرأة، بالمدرسة العليا للشرطة “علي تونسي” “شاطوناف”، بالقول “وزير التضامن الأسبق، كان عائقا أمام كشف مضامين وإحصائيات ملف أطفال الإرهابيين التائبين، متهما إياه بمحاولة تلغيم الملف، على اعتبار أن مطلب هيئته كان واضحا بخصوص ضبط خارطة طريق إحصاء ملف أطفال الإرهابيين، حيث سماهم بـ”ألغام المستقبل”، شريطة أن تعطى لهم من طرف وزارة التضامن أو الهيئات الرسمية للدولة، خارطة الألغام الحقيقية دون مغالطات.

وقال البروفيسور خياطي، في رده على سؤال “الشروق” حول تفاصيل الملف، إن الوزير الأسبق للتضامن، جمال ولد عباس، قد تدخل لإفشال مشروع خاص بكفالة الأيتام الذي تم الاتفاق عليه بين هيئته “فورام”، والهلال الأحمر الإماراتي، بالإضافة إلى محاولات التشويش على ملف مشروع بناء مركز لتأهيل الشباب بولاية ورقلة، بضمان تأطير لمدة سنة من طرف الهيئة بالتنسيق مع المؤسسة الأمريكية والبريطانية النفطية المتواجدة بالولاية، بقيمة مليون دولار، بعد إعطائنا مساحة أرض من طرف والي ورقلة، في حينها، حيث تدخل “الوزير المحبوس” مع الهيئات المعنية لإنهاء الصفقة بإعطاء مبررات غير منطقية بالقول إن الشباب المؤطرين غير مؤهلين.

من جهة ثانية، أكدت ممثل مكتب الأشخاص الهشة، بمديرية الشرطة القضائية، محافظ الشرطة، وهيبة حمايلي، أن التعديلات القانونية لتقليص العنف ضد الأطفال أو النساء لا تكفي إذا لم تكن هناك آليات ملموسة وواضحة، وهو ما أقدمت عليه مديرية الأمن الوطني، من خلال تشكيل 50 فريقا موزعة عبر كامل التراب الوطني، مدعمين بأخصائيين نفسانيين للمساهمة مع فوج التحقيق، كما نصت عليه المادة 46 من قانون 12-15، حيث يتوجب حضور الأخصائي النفساني خلال سماع الطفل، مؤكدة في الوقت نفسه أن ثقافة التبليغ غائبة في المجتمع.

وبلغة الأرقام، أحصت محافظ الشرطة 5620 قضية عنف ضد المرأة، ونحو 4597 حالة عنف ضد الأطفال خلال تسعة أشهر من السنة الجارية منها 2798 ذكور و1799 إناث، من بينها 2499 قضية الضرب والجرح العمدي، و461 سوء المعاملة، 232 حالة إبعاد وتحويل قاصر، 5 حالات متعلقة بالضرب والجرح العمدي المفضي إلى وفاة، 7 حالات خاصة بالقتل العمدي، وذلك كله من خلال 48226 مكالمة في الرقم الأخضر، مشددة على ضرورة ترسيخ ثقافة التبليغ في المجتمع، مؤكدة في الوقت نفسه أنه لا يوجد أي قانون يلزم الشرطي بكشف هوية المُبَلِغْ.

الإرهاب جمال ولد عباس مصطفى خياطي

مقالات ذات صلة

600

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سي الهادي

    ولد عباس ومن معه ومن أوصلهم للحكم هم المصادر الحقيقية للفساد الفكري وطمس القيم والجهل والتجهيل والنهب أساس الإرهاب .

  • صنهاجي قويدر

    العنف في المجتمع يصيب الجميع فلماذا نحصره في المراة والطفل و العنف قد يكون مصدره المراة او الطفل ، فالمراة اليوم اكتسبت من المؤهلات الهجومية ما يجعلها تعرك الرجل عركا فهي صاحبة الحزام الاسود في الكرطي او الجيدو وهي صاحبة الصدارة في المسيرات تنفث من فمها عبارات طمست بها صراخ الرجل العيان وهناك .. وهناك . اماالطفل فقد حطم معنويات الاستاذ و رجم المؤسسة التربوية بحجارة العقوق فكسر الزجاج واصاب الاساتذة والاستاذات .. ولاجل هذا فالاصح ان نقول -العنف الاجتماعي-

  • منير

    تتحدثون عن العنف ضد المرأة لأن أسيادكم يتحدثون عنه هذه الأيام وتتوقفون عندما يتوقفون. لا بركة فيمن يريد تقسيم المجتمع بمثل هذه القضايا المفتعلة, بهدلتوا بنا أمام الأمم أيها الجهالة,

  • امال

    هناك الناس حبهم للمال .يدفعوهم يسرقون حتى اموال اليتم .دنيا صعبة والناس تغيرت .ليس مسؤولين فقط نحن شعب معرفوا بسرقة تعبر اكثر من هوية هذا الواقع كل من صغير حتى كبير من مواطن بسيط حتى مسؤال عن دولة . مال ونسوا الله هدفهم مال مقابل مصلحة الا قليل فقط هو 1٪ الله يجيب الخير

  • مواطن

    يا بروفيسور خياطي علاه ما قلتش هدا الكلام في وقتو؟

  • كريموا

    ولد عباس كان يرينا وجها هزليا لكي تحسبه جاهلا..و في الحقيقة هو من أكبر الرؤوس المفكرة و المنفذة لبرنامج الفساد و تجهيل المجتمع الجزائري…السؤال..لصالح من كان يعمل..من جنده..ماهو هذا البرنامج و هل انتهى…

  • madadi

    Mais pourquoi vous n’aviez pas parlé de ces détournements quand le sieur était en poste? Facile de tirer sur les ambulances, maintenant qu’il moisit au cachot d’El-Harrach, n’est-ce pas?

  • علي الجزائري

    خياطي متواطئ في كثير من القضايا بخصوص قطاع الصحة
    جمال ولد عباس كان وزير للتضامن ثم وزير للصحة
    ولم نسمع منك كلمة واحدة عنه لما كان يتقلد مناصب عليا بالدولة
    ولكن انت ومافيا المستشفيات وشركات الادوية لم تتركوا مجال واحد للتوفيق زعيبط مكتشف المكمل الغذائي لمرضى السكري
    وتحاملتم ضده بحملة اعلامية شرسة لم يرى مثلها حتى هاجر لتركيا
    يا بروفيسور لحد الساعة لم يفتح ملف الارهاب الثاني وهو ملف مافيا الدواء والمتاجرة بامراض الجزائريين
    وتسويق منتجات دوائية بالجزائر لا تتوافق مع المعايير الدولية .

  • Moh

    Un grand escroc

close
close