-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
قال إن قانون الاستثمار يفتح آفاقا جديدة للشركاء... زيتوني:

خيرات ومزايا الجزائر تجعلها وجهة استثمارية بامتياز

فاتح.ع
  • 862
  • 0
خيرات ومزايا الجزائر تجعلها وجهة استثمارية بامتياز
أرشيف
وزير التجارة وترقية الصادرات، الطيب زيتوني

أكد وزير التجارة وترقية الصادرات، الطيب زيتوني، الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أنه من شأن إدماج التجارة البينية، في إطار منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، أن يصبح محرك الاقتصادات في القارة للانتقال إلى مزيد من النمو وخلق وظائف.
وجاء هذا في كلمة ألقاها باسمه المدير العام للغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة، حسين زاوي، خلال منتدى حول الاستثمار في الجزائر، تحت عنوان “فرص التجارة والاستثمار في الجزائر: استكشاف المشهد التجاري الجديد في إطار منطقة التجارة الحرة الإفريقية”، منظم يومي 25 و26 جوان، في إطار الطبعة الـ55 لمعرض الجزائر الدولي (FIA2024)، من قبل الوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار، بالشراكة مع البنك الإفريقي للاستيراد والتصدير (أفريكسيمبنك)، بقاعة “دار الجزائر” بقصر المعارض، بالجزائر العاصمة، بمشاركة عدد من ممثلي منظمات رجال الأعمال وكذا مؤسسات مالية وخبراء.
كما اعتبر الوزير أن هذا التقدم الاقتصادي المنشود في إفريقيا يتطلب “تطبيقا أفضل لاتفاقية التجارة الحرة بالقارة مع الاستمرار في الإصلاحات الاقتصادية لتطوير مناخ التجارة والأعمال في إفريقيا”.
وتحقيقا لهذا المسعى، يضيف زيتوني، تم اعتماد قانون جديد للاستثمار في الجزائر “يحسن المنظومة الاستثمارية بما يخدم التعاون والشراكات مع الشركاء الأجانب خاصة الإفريقيين منهم”.
وأشار الوزير إلى أن هذا القانون من شأنه كذلك فتح آفاق جديدة للمستثمرين ومنحهم التسهيلات اللازمة، بما في ذلك الانتقال من الإنتاج إلى التصدير فضلا عن مرافقته لرجال الأعمال والشركات الأجنبية فيما يخص تحويل الأرباح، ويكرس حرية الاستثمار، ويوفر المساواة بين المستثمرين.
وأردف زيتوني قائلا “منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية هي أكثر من مجرد اتفاقية تجارية، لأن نظرتنا وآفاقنا وتطلعاتنا تهدف إلى تعزيز الروابط بين بلدان القارة وشعوبها، ولهذا وجب أيضا الاستغلال الأمثل لاحتياطات إفريقيا من الطاقة الخضراء والمعادن الحيوية باعتبارها أصولا يمكن لقارتنا السمراء الاستفادة منها لتحريك اقتصاداتها ودفع تنميتها الصناعية”.
وفي سياق ذي صلة، ذكر الوزير “الخيرات والمزايا الكثيرة” التي تزخر بها الجزائر، ما يجعلها وجهة استثمارية “قاطبة بامتياز”، مشيرا إلى موقعها الجغرافي الاستراتيجي الذي يعد بوابة ومدخلا إلى البلدان الإفريقية، وكذا المشاريع الهيكلية ذات البعد القاري التي تم إطلاقها بالجزائر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!