إدارة الموقع
هدفها كتابة التاريخ في كتالونيا

خيرة حمراوي.. لاعبة من أصول جزائرية تصنع أفراح فريق برشلونة

نادية شريف
  • 8577
  • 1
خيرة حمراوي.. لاعبة من أصول جزائرية تصنع أفراح فريق برشلونة
أرشيف

أكدّت نجمة فريق برشلونة اللاّعبة في خط الوسط، خيرة حمراوي، الاثنين، أنها فخورة بأصولها الجزائرية، وأن هدفها كتابة التاريخ في كتالونيا.

وقالت حمراوي في تصريحات صحفية إنها تتوق لزيارة بلدها الأم مستقبلا، منوهة أن رغبتها هي تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا مع الفريق الكتالوني، بعد وصول برشلونة إلى نصف نهائي النسخة الحالية.

وأضافت: “عندما أجد الوقت المناسب سأذهب إلى الجزائر لزيارة أقاربي، وبالنسبة للجماهير في الجزائر، فمن المدهش أن يلعب جزائري لنادي برشلونة”.

وأردفت: “أؤكد أنني لم أجد صعوبة على الإطلاق في تحقيق طموحاتي كامرأة فرنسية من أصل جزائري”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتحدث فيها صانعة أفراح برشلونة عن فخرها بأصولها، فلطالما أكدت على ارتباطها ببلدها الأم، غم لعبها مع الفريق الفرنسي.

في ذات السياق قالت اللاعبة: “عندما تنضم إلى فريق جديد، يجب أن تقدم أفضل ما لديك، لذلك أشعر بأنه يجب علي فعل الكثير ومساعدة الفريق، وما أريد تحقيقه مع برشلونة هو الفوز بأول لقب دوري أبطال أوروبا للسيدات في تاريخ النادي”.

وأتبعت: “أريد الفوز معهم بأكبر عدد ممكن من الألقاب، ثم بعد ذلك أعتزل لأنه لدي الكثير من الأشياء التي أريد تحقيقها بعد نهاية مسيرتي كلاعبة”.

بدأ شغف النجمة البرشلونية بكرة القدم وهي في الثانية من عمرها بحسب تصريحاتها الأخيرة لقناة العربية، واعتبرت أن اللعبة أًصبحت بعد ذلك قدرها بالفعل.

عن بداية مسيرتها، قالت بأن كرة القدم كانت مجرد اهتمام مؤقت بالنسبة لها أو هكذا ظنّ أفراد عائلتها، إذ لم يوافق أشقاؤها على ممارستها لها، لكنهم سمحوا لها بالمواصلة، خاصة والدتها التي تدعمها باستمرار.

يذكر أن خيرة حمراوي من أبرز الأسماء في كرة القدم الفرنسية، بدأت مسيرتها في أكاديمية كليرفونتين، وهي أكاديمية مشهورة في فرنسا.

شهدت بدايات تييري هنري ولوران بلان وزين الدين زيدان، وارتدت قميص هينين بومون في الدرجة الأولى الفرنسية، ثم سانت إتيان، وساهمت في تحقيق اللقب الأول للنادي في 2011.

في 2016 وقعت حمراوي لليون بعد خمسة مواسم مميزة بقميص باريس سان جيرمان، قبل أن تشد الرحال إلى برشلونة الإسباني في 2018.

جدير بالذكر أن خيرة الحمراوي ترتدي القميص رقم 10 في فريق كرة القدم النسائية، وهو نفس الرقم الذي يرتديه ميسي مع فريق كرة القدم الرجالي.

وكانت اللاعبة قد جددت  عقدها مع الفريق الكتالوني في جويلية من العام 2020 ونشرت  صورا من عقد التوقيع  بمقر النادي، من أجل استكمال مسيرتها الناجحة بقميص البارسا.

 

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • سالم

    الذي لم افهمه هو تمثيل فرنسا ويقولون نحن جزائريون