-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

دراسة أمريكية: هذه الصفة في المرأة تجعل الزواج أكثر سعادة!

جواهر الشروق
  • 5891
  • 0
دراسة أمريكية: هذه الصفة في المرأة تجعل الزواج أكثر سعادة!

أشارت إحدى الدراسات الأمريكية إلى أن الزواج يكون أكثر سعادة بتوفر صفة مهمة في المرأة، تتمثل في كونها أنحف من شريك حياتها.

ويرى موقع “برايت سايد” الأمريكي أن فكرة لعب الوزن دورا في الزواج السعيد تبدو غير مرجحة، لكن من المدهش وجود بعض الأدلة التي تدعم هذه الفرضية.

كتلة الجسم

قام المتزوجون حديثا بالإجابة عن أسئلة حول الرضى الزوجي مرتين في العام لمدة 4 أعوام، وأظهرت الدراسة، في المتوسط، أن الزيجات التي تكون فيها الزوجة أقل نحافة من الزوج كانت أكثر سعادة.

واستند ذلك إلى مؤشر كتلة الجسم للزوجين، والذي يمكن حسابه باستخدام الوزن والطول. هذا لا يعني أن المرأة في حاجة إلى اتباع نظام غذائي صارم وممارسة الرياضة، وإنما يشير فقط إلى مؤشر كتلة أجسامهن مقارنة بأزواجهن.

تصور حواء للجاذبية

في إحدى الدراسات، تم إعطاء الرجال والنساء 100 صورة وطُلب منهم تقييم مدى جاذبية الشخص الموجود في الصورة. كان هناك شبه اتفاق بين الرجال على النساء الجذابات، في حين أن النساء كانت لديهن نتائج أكثر تنوعا.

وتمثلت الصفات التي فضّلها الرجال ووجدوها أكثر جاذبية لدى النساء في النحافة والإغراء، في حين فضلت النساء قليلا الرجال النحيفين الذين يمتلكون عضلات.

صيادون أقوياء

إن العادات القديمة لا تموت بسهولة. وبالعودة إلى غرائز سكان الكهوف، ترى النساء الرجال الأكبر حجما على أنهم صيادون أقوياء يمكنهم حمايتهن وتوفير القوت لهن ولأسرهن.

وقد يكون هذا هو السبب في أن النساء، غريزيا ولا شعوريا، ينجذبن أكثر إلى الرجال الأطول والبنية الجسدية العريضة.

استثناءات

وأظهرت الدراسة أن غالبية الأزواج لديهم نتائج متشابهة مع وجود استثناءات، حيث إن العديد من العوامل الأخرى تلعب دورا كبيرا في السعادة الزوجية، مثل الصحة العقلية ومستوى الدخل والحياة الاجتماعية وما إلى ذلك.

وهذا يثبت أن النساء يمكنهن أن يكنّ سعيدات مع الشريك المناسب بغض النظر عن مستوى الحجم والقامة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!