الإثنين 23 نوفمبر 2020 م, الموافق لـ 07 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
رويترز / نيكسو ساينسز كوميونكيشن

صورة كمبيوتر تم إنشاؤها في دبلن تُظهر نموذجاً تمثيلياً لفيروس بيتاكورونافير وهو نوع مرتبط بمرض كوفيد-19 والمعروف باسم فيروس كورونا المستجد يوم 18 فيفري 2020

تعود التكهنات من جديد عن تحديد الموطن الأصلي الذي ظهر فيه فيروس كورونا المستجد، على الرغم من أن الصين هي التي أعلنت عن أول حالة إصابة في ديسمبر الماضي داخل أراضيها.

وقال موقع شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، السبت، أن المسؤولين الصينيين يزعمون، أن فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19 ظهر في إيطاليا قبل عدة أشهر من ظهوره في الصين، وذلك للتشكيك في الافتراض الراسخ لدي جميع سكان العالم، بأن مدينة ووهان الصينية مصدر الفيروس (الموطن الأصلي).

واعتمد المسؤولون الصينيون في مزاعهم على دراسة إيطالية أجراها المعهد الوطني للسرطان، والتي أظهرت أن فيروس كورونا يبدو أنه كان ينتشر في مدينة ميلانو الإيطالية قبل 3 أشهر من تسجيل أول حالة إصابة رسمية بالفيروس في مدينة ووهان.

وكانت الصين أعلنت عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في أواخر ديسمبر الماضي في مدينة ووهان وسط البلاد، وأكدت أن الفيروس انتقل من الحيوانات إلى الإنسان في سوق للحيوانات البرية في ووهان.

وزعم مسؤولون صينيون، أن فيروس كورونا انتقل إلى الصين من أوروبا، أثناء المشاركة في بطولة الألعاب العسكرية العالمية في أكتوبر 2019.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليغيان: “هذا يظهر مرة أخرى أن تتبع مصدر الفيروس هو سؤال علمي معقد يجب تركه للعلماء”، وأضاف “إنها عملية نامية يمكن أن تشمل عدة بلدان”.

إلا أن العديد من العلماء يشككون في نتائج الدراسة الإيطالية، ويشير آخرون إلى أن الدراسة ذاتها لا تستبعد نشأة الفيروس في الصين.

وقال جيوفاني أبولون من المعهد الوطني للسرطان في ميلانو: “نعلم أن الصين أخرت الإعلان عن تفشي المرض، لذا لا يوجد أي معلومة متى بدأ هناك، ولدى الصين روابط تجارية قوية للغاية مع شمال إيطاليا وقد يكون انتقل من الصين إلى هذه المنطقة في وقت مبكر”، حسب موقع قناة “الحرة” الأمريكية.

وحتى صباح السبت، تم تسجيل أكثر من 57.9 مليون حالة إصابة منذ بداية الجائحة على مستوى العالم، بينهم ما لا يقل عن 40.1 مليون تعافوا حتى اليوم، فيما توفي أكثر من مليون و379 ألف شخص.

وسجلت الولايات المتحدة (نحو 260.000 وفاة) والبرازيل (168 ألف وفاة) والهند (132 ألف) والمكسيك (أكثر من 100 ألف). ويشكل عدد الوفيات في هذه البلدان حوالى نصف حصيلة الوفيات في العالم أجمع.

إيطاليا الصين فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عبد الرحيم خارج الوطن

    ههه تتبع مصدر الفيروس سؤال علمي معقد فهذا لعلاجه و في حالة انعدام الادلة الظاهرة، فمثلا اذا صورت الكاميرا شخصا يسرق و أظهرت وجهه بوضوح، فتصبح مسألة تتبع حط سيره، و جمع البصمات عملية ثانوية لتدعيم دليل الادانة، و ليس للتعرف على المجرم المعروف اصلا، أو ما هو المنطق عندكم، نترك صورة الوجه التي هي أكبر دليل و تهملها ، و ناخذ البصمات و نبدأ في البحث عن صاحب البصمة؟؟؟؟

  • عبد الرحيم خارج الوطن

    تعرفون اكبر مدافع عن الصين؟ أنهما الشركات المتعددة الجنسيات المستثمرة في الصين، لأنها يهمها الربح، و مصالحها مع الصين، فلا تغتر بأن شركة أمريكية المنشأ، فالذي يهمها الربح و ليست أمريكا او الصين، لأنها شركة عالمية نخبوية فوق القومية و فوق العرقية، كما يدافع عنها ب٧ض الضعفاء الأغبياء المعادين للامبريالية الأمريكية و المعانين من ظلمها، و كأنه ل اتوجد شعوب كثيرة مظلومة في الصين منثل الايغور و التيبيتيين، و كأن الصين ليست دولة امبريالية

  • 90%

    اثبتت الاحداث ان كورونا من صنع الانسان ولم يكن من الخفاش مثلما زعموا
    ترامب عاقب الصين اقتصاديا وكان يتباهى بالنمو الاقتصادي اللذي حققه لامريكا وملايين الوضائف ومع اقتراب الانتخابات الامريكية عاقبته الصين ونشرت كورونا وخسر ترامب الانتخابات

  • nacer

    corona chinois jusqu a preuve du contraire qui est impossible

  • دونا

    السيدا من صنع المخابر الفرنسية وفيروس ايبولا من صنع المخابر البريطانية وكورونا من صنع المخابر الامريكية .
    الولايات المتحدة الامريكية عندها العلاج واللقاح معا لكنها تمتنع عن اعطائه للجميع رغم انه سيدر عليها الملايير من الدولارات -تكتيك حربي واستراتيجية فعالة في مواجهة التقدم والتطور الصيني الهائل –

  • شخص

    المهم الحل و ليس البكاء على الأطلال ؟

close
close