الثلاثاء 18 جوان 2019 م, الموافق لـ 15 شوال 1440 هـ آخر تحديث 22:01
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

درجاتٌ علمية للبيع!

رشيد ولد بوسيافة رئيس تحرير مكلف بالمتابعة
ح.م
  • ---
  • 5

أزمة الجزائر معقدة ومركبة من أزمات عديدة في مختلف القطاعات، والتعليم العالي واحدٌ من القطاعات التي تشهد فضائح خطيرة، آخرها ظهور شركة متخصصة في بيع البحوث العلمية بما فيها بحوث الماستر والدكتوراه، وهي ظاهرة لم نكن نسمع بها خلال العقود الماضية، ولم تكن الفضائح تخرج عن نطاق بعض السرقات العلمية التي تُسجَّل هنا وهناك، والتي قد لا تتجاوز “سلخ” صفحة أو صفحتين، لكن أن تظهر شركة تعرض البحوث وبطاقات القراءة للبيع، وتحدد الأسعار حسب التخصصات والمستويات العلمية، فهذا أمرٌ لم تشهده الجامعة الجزائرية يوما.

ويروي بعض الأساتذة قصصا طريفة عن السرقات العلمية، أبطالها طلبة، وحتى أساتذة، أرادوا الحصول على الشهادات بالسطو على جهود الآخرين، بينهم طالب سطا على بحث، وقدَّمه للحصول على شهادة الماستر، لكن لسوء حظه أن الأستاذ صاحب البحث كان ضمن لجنة المناقشة، ليُفاجأ ببحثه يعود إليه باسم باحثٍ آخر، أما طالب آخر فلم يكلف نفسه عناء مراجعة البحث الذي سرقه بمقدِّمته التي جاء فيها أنه “استطاع إكمال البحث رغم ظروف الحمل والولادة”!.

ولم تكن هذه الكوارث لتقع لولا نظام “الألمدي” الذي ميّع الدراسات العليا، وحوّل مدرجات الجامعة إلى أقسام لا تصلح لمحو الأمية، في ظل نظام تقييم كارثي يمكِّن الطالب من الانتقال إلى القسم الأعلى إذا التزم الحضور والهدوء ولو كان أميا لا يحسن القراءة والكتابة.

وآخر الفضائح ما صدر عن الهيئة الاحتيالية التي تطلق على نفسها “اتحاد الجامعات الدولي” الذي انضمّ إليه المئات من الأساتذة الجامعيين الجزائريين كما انضمّ إليه كذلك المركزُ الجامعي علي كافي بتيندوف، وهذا الاتحاد هو نفسه الذي استدعى زعبيط قبل سنوات ومنحه الدكتوراه الفخرية وشرع في إنتاج دواء السكري بعد أن مُنع في الجزائر بسبب عدم احترامه بروتوكولات اختراع الأدوية وتسويقها.

هذا الاتحاد الاحتيالي الذي يبيع الشهادات العلمية وشهادات المشاركة في الملتقيات العلمية، اعتمد قبل أيام بحثا مسروقا أرسل إليه باسم الدكتورة “وردة شارلومونتي” ولأن الاتحاد لا يهمُّه سوى المقابل المالي الذي يقدِّمه طالبو الفرص العلمية، فإنه لم يتردد في اعتماد هذا البحث مع أنه مسروقٌ ومتوفر على الانترنت كما أن صاحبه شخصية وهمية، والأكثر من ذلك تقمَّص شخصية مغنية جزائرية لا علاقة لها بالبحث العلمي، غير أنها أشرف من لصوص العلم الذين يحصلون على الرتب العلمية بجهود الآخرين.

الافتتاحية

مقالات ذات صلة

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جبران حبران

    مقالة أضاءت الكثير من الحقائق وكاتبها مشكور على بساطته في الطرح و تنوير الرأي العام و لكن بما أننا في زمن الحراك و المحاسبة كنت أتمنى ذكر أسماء رؤوس الفساد في قمة السلطة (وزارة التعليم الهاوي) و المطالبة بمحاسبتهم فعلى سبيل المثال ذكركم زمن بداية الانحطاط للجامعات الجزائرية هو بداية تطبيق نظام الألمدي فمن صاحب هذا القرار أليس رشيد حراوبية وهو من كان همّه الاهتمام بالحجر وليس البشر لأنه كلما توسع في بناء الجدران إلا وتحسنت سوق البزنسة لديه و لدى حاشيته فلماذا إطارات الفساد في التعليم العالي لا يحاسبون مثل أويحي وسلال و غيرهم ؟ هل جرمهم أقل درجة؟ أم الحط من مستوى التعليم في الجزائر لا يعد جريمة

  • جبران حبران

    وزراء التعليم العالي الجزائري أغلبهم لا يحوز على شهادة البكالوريا؟ و الكثير منهم تحصل على شهادات مشكوك فيها؟فلمذا لا ينحني بل لا يسقط مستوى التعليم في الجزائر؟ إذا عرف السبب بطل العجب!

  • hadou

    أرجو من كل من يقرأ الموضوع التالي الترحم على فقيد العلم في الجزائر،وذلك بمناسبة الذكرى الأليمة لانتحاره في يوم العلم.و ادعوا بقلوبكم و ذلك أضعف الإيمان .
    متى ترحل يا ليل؟

    مأساة الباحث “لمين مرير” في الفيزياء النووية..
    كان أستاذا في جامعة أمريكية فعاد إلى الجزائر وانتحر.:o

    المأساة حدثت في ذكرى عيد العلم لعام 2001، فبينما كانت قسنطينة تحتفي بذكرى رحيل العلامة بن باديس، وبينما كان رئيس الجمهورية في أول زياراته لجامعة الأمير عبد القادر ليكرم العالمة العراقية الدكتورة “وقار عبد القهار الكبيسي” كان عبقري الجزائر “لمين مرير” قد اختار نهايته المأسوية حيث اختار جسر الملاح المعلق بقسنطينة

  • hadou

    جسر الملاح المعلق بقسنطينة في عملية انتحار لم تشكل أي حدث للأسف في مدينة يقال عنها عاصمة العلم ومناسبة يقال عنها يوم العلم..

    لم يرتكب المرحوم “لمين مرير” في حياته أي ذنب سوى التفوق والعبقرية منذ أن ولد في 26 مارس 1953 بقسنطينة ضمن عائلة علم ودين فيها البروفيسور في الطب والباحث ومعظم إخوته يتبؤون مقاعد القمة في أوروبا، ولكن “لمين” كان كوكبا حقيقيا، فقد حصل على شهادة البكالوريا من ثانوية رضا حوحو بقسنطينة واختار الدراسة البوليتقنية بمعهد الحراش الذي كان يعج بالأساتذة الأمريكيين الذين أذهلتهم عبقرية لمين الذي انتزع المركز الأول وحصل على شهادة مهندس دولة ومنحة الدراسة في الولايات

  • محمد

    لقد وصل السيل الزبا منذ أمد بعيد وذلك منذ منحنا السيادة في اتخاذ القرارات.لقد بدأت الكوارث تتلاحق على بلدنا يوم وفدت إلينا جموع المتعاونين الأجانب خاصة منهم العرب وما وراء الجدار الحديدي.اولئك الذين علمونا الحصول على درجة /2020 بمجرد ملء ورقة الفحص مهما كان محتواها المعرفي.لقد قررت دولتنا ضرورة استفادة أبناء الشهداء والمجاهدين وآخرين برفع نتائج أي امتحان قبل اتخاذ أي قرار حول الجاح.وقد تبع ذلك نفس الإجراء لصالح المنتمين إلى المنظمات الجماهيرية التابعة لجبهة التحرير.لا ننس أن جل طلبتنا الحاملين للشهادات الجامعية من العراق وليبيا والكويت خاصة لا يرقون إلى مستوى الابتدائي.هؤلاء هم طارات اليوم.

close
close