الأحد 29 مارس 2020 م, الموافق لـ 04 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 21:46
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

أسامة درفلو

رفع اللاعب الدولي الجزائي السابق أسامة درفلو غلّته إلى أربعة أهداف، مع فريق فينلو الهولندي الذي انضمّ إليه في شهر جانفي الماضي.

وجاء آخر هدف للمهاجم أسامة درفلو، لمّا منح فريقه فينلو الفوز (0-1) أمام المضيف غرونينغن، مساء السبت. لِحساب الجولة الـ 24 من عمر البطولة الهولندية.

وسجّل درفلو الهدف الوحيد وتوقيع الإنتصار، في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة (د87)، كما تُظهره صور شريط الفيديو المُدرج أدناه.

ويحمل درفلو في رصيده مع فريق فينلو، ثلاثة أهداف في بطولة هولندا، وهدفا في كأس هذا البلد مع ناديه السابق فيتاس أرنهايم.

ووجد درفلو ضالّته التهديفية مع الفريق الجديد فينلو، عكس فترة “الصّيام” عن هزّ الشباك في النصف الأوّل للبطولة الهولندية هذا الموسم، مع فريقه السابق فيتاس أرنهايم.

وانضمّ المهاجم أسامة درفلو (26 سنة) إلى فريق فينلو في جانفي الماضي، مُعارا لِمدّة 6 أشهر، المُرادف حتى الصيف المقبل. كونه مازال يرتبط مع نادي فيتاس أرنهايم الهولندي بِعقد، تنقضي مدّته صيف 2022.

وبات فريق فينلو بعد هذا الفوز الثمين، يشغل المركز الـ 14 بِرصيد 27 نقطة. ويتموقع نادي غرونينغن ثامنا بِمجموع 35 نقطة.

ويأمل أسامة درفلو المساهمة في بقاء فريقه فينلو يلعب في الدرجة الأولى الهولندية، قبل 10 جولات عن إسدال الستار (18 ناديا متنافسا). وأيضا استعادة مركزه الدولي مع المنتخب الوطني الجزائري، ولِم لا حضور مقابلتَي زيمبابوي أواخر مارس المقبل، لِحساب الجولتَين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021، أو في مواجهة زامبيا شهر جوان القادم. في ظلّ إصابة المهاجم العربي سوداني، الذي انتهى موسمه قبل الآوان. ولو أن الناخب الوطني جمال بلماضي يبقى “سيّدا” في اتّخاذ القرار المناسب، سواء تعلّق الأمر بِاللاعبين أو الخطّة التكتيكية.

أسامة درفلو فريق فينلو الهولندي نادي غرونينغن

مقالات ذات صلة

  • في ثاني ظهور له بعد تفشّي فيروس "كورونا"

    محرز يُخاطب أنصار "السيتي" والبريطانيين

    عاد النجم الجزائري رياض محرز إلى الظهور مساء السبت، وقدّم نصائح بعد تفشّي فيروس "كورونا" عبر أرجاء المعمورة. جاء ذلك في شريط فيديو عبر الصفحة الرّسمية…

    • 3029
    • 1
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close