-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وزارة الثقافة تعين مسيرا جديدا لديوان رياض الفتح

دفتر شروط جديد عن قريب والنقابة تطالب بإنهاء مسلسل تغيير المسيرين

زهية منصر
  • 458
  • 0
دفتر شروط جديد عن قريب والنقابة تطالب بإنهاء مسلسل تغيير المسيرين
أرشيف

انتهت اللجنة القطاعية، التي اجتمعت الإثنين، لدراسة وضعة ديوان رياض الفتح، إلى إنهاء مهام المدير بالنيابة، عيسى حمودي، وتعيين السيد يزيد ناصر مدير الإدارة العامة مسيرا مؤقتا للديوان، في انتظار تعيين مدير جديد.

وجاء تعيين المسير الجديد في محاولة لإنقاذ الديوان، على إثر الوضعية الصعبة التي وقفت عليها اللجنة القطاعية.

وينتظر عقد اجتماعات أخرى، لإعادة النظر في دفتر الشروط المسير للديوان، وهذا من أجل العمل على إعادة تأهيل الديوان وبعثه بوصفه مؤسسة ثقافية ذات طابع اقتصادي، تتوفر على إمكانيات تؤلها لتكون في مقدمة المؤسسات التي تقود القطاع لإدماجه في شبكة الاقتصاد الوطني.
من جهة أخرى، باشرت وزارة الثقافة تحقيقات في حيثيات البيان المنسوب إلى نقابة “لوراف”، بخصوص التعيين الأخير لمدير جديد، والوضعية داخل الديوان، الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي. وأوضح مدير الإنتاج الثقافي بالوزارة، السيد سمير الثعالبي، أن تنصيب المسير الجديد للديوان تم بحضور كل إطارات الديوان، بمن في ذلك أعضاء من النقابة. وأضاف المتحدث أن المرحلة الحالية تقتضي تعيين مسير مؤقت، في انتظار تعيين مدير جديد.

من جهة أخرى، دعا الأمين العام المكلف بالنزاعات الاجتماعية في نقابة “لوراف”، سمير بشاري، في اتصال مع “الشروق”، إلى إنهاء مسلسل التغييرات التي يعرفها الديوان، وتعيين مسير كفؤ، يضع مصلحة العمال فوق كل اعتبار. وأضاف المتحدث أن الوضعية التي يعرفها الديوان، في السنوات الأخيرة، هي نتيجة وجود مسيرين فاسدين لم يضعوا مصلحة المؤسسة والعمال في مقدمة اهتماماتهم، مؤكدا أن العمال يعيشون وضعية صعبة، مطالبا وزارة الثقافة بالتدخل لوضع حد لهذه الوضعية. وأوضح بشاري أن العمال يطالبون حاليا بوضع شبكة أجور واضحة تمكن العمال من الاستفادة من الترقيات المهنية، استنادا إلى الخبرة والأقدمية داخل المؤسسة، إلى جانب توفير وسائل العمل، منددا بما سماه “تواطؤ الوزارة” مع الوضعية الحالية داخل المؤسسة، حيث بقي لوراف بحسبه رهين “صراعات الأجنحة والمصالح”.

فمؤسسة ديوان رياض الفتح، يقول المسؤول النقابي، لا تعاني من الإفلاس، وبإمكانها تحقيق مداخيل كبيرة في حال وجود مسير كفؤ.

من جهتها، أوضحت رئيسة الفرع النقابي لديوان رياض الفتح، السيدة فريدة نافع، أن النقابة تتوسم خيرا في المسير الجديد، مع العلم أن الديوان تعود على تغير المسيرين في الفترات الأخيرة. وهذا، بحثا عن الحلول للمشاكل والصعوبات التي يعاني منها الديوان.. وأوضحت المتحدثة أن النقابة تتابع عن كثب، وتبقى على اتصال وتواصل مع الإدارة والوصاية، من أجل تحقيق مصلحة المؤسسة والعمال.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!