الخميس 13 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 07:03
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

تعقد الجزائر والاتحاد الأوروبي، بالجزائر العاصمة، الإثنين، الدورة الثانية من حوارهما رفيع المستوى حول الأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب المخصصة لتطوير تعاونهما التطبيقي مع الرد على التحديات التي يطرحها الإرهاب والتطرف.
ويترأس الدورة الجديدة من هذا الحوار الذي انطلق في أكتوبر 2017 ببروكسل كل من وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل والممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية وسياسة الأمن فيديريكا موغيريني التي تقوم بزيارتها الثالثة إلى الجزائر، بعد تلك التي قامت بهما في سبتمبر 2015 وأفريل 2017.
ويندرج اللقاء الجديد في إطار مواصلة “التعاون” و”الحوار المنتظم” بين الجزائر والاتحاد الأوروبي حول مواضيع محددة خلال الدورة الأولى والمتمثلة في الأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب والتطرف، سيما في آفاق تجسيد أولويات الشراكة المتوصل إليها بين الاتحاد الأوروبي والجزائر في مارس 2017.
كما تشكل زيارة موغيريني إلى الجزائر فرصة للجانبين لدراسة وضعية وآفاق علاقاتهما الثنائية “المكثفة والشاملة” التي يؤطرها اتفاق الشراكة بغية “تعزيزها أكثر خدمة للمصلحة المتبادلة أمام التحديات المشتركة للأمن والتنمية في المنطقة”.
وكانت الجزائر والاتحاد الأوروبي قد التزما في بيان مشترك نشر عقب الدورة الحادية عشرة لمجلس شراكتهما عقد في ماي الأخير ببروكسل، بتعزيز تعاونهما في مجال تنويع الاقتصاد الجزائري “في ظرف خاص نجم عن انهيار أسعار المحروقات منذ 2014”.
كما أعرب الجانبان عن ارتياحهما لتبني إطار وحيد للدعم يحدد أولويات التعاون التقني والمالي الثنائي للفترة الممتدة بين 2018 و2020، حيث يندرج دعم التنوع الاقتصادي في المقام الأول.
ك.م

https://goo.gl/NdB6yT
الاتحاد الأوروبي عبد القادر مساهل فيديريكا موغيريني

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ايوب

    فرد ملف الارهاب…وكأن الشعب الجزائري ارهابيون همجيون……

close
close