-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الضحية عجوز تعيش بمفردها

ذبح سيّدة بغليزان وإلقاء جثتها داخل بئر

ناصر بلقاسم
  • 1694
  • 3
ذبح سيّدة بغليزان وإلقاء جثتها داخل بئر
أرشيف

اهتزت مدينة القطار الواقعة شمال شرق عاصمة الولاية غليزان، على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها امرأة في عقدها السادس، عثر على جثتها في بئر عمقها 22 مترا بينما منسوب مياهها 6 أمتار، ويقع البئر داخل بيتها الذي تقيم فيه بمفرها وسط المدينة، ويتعلق الأمر بأرملة تدعى “م.ب.ز” تبلغ من العمر 61 سنة، وحسب بعض المعلومات التي توصلت إليها الشروق، فإن الجاني (أو الجناة)، دخل إلى بيت الضحية وقام بذبحها من الوريد إلى الوريد، ووجه لها طعنات على مستوى الرأس والرقبة، ثم قام برمي جثتها داخل بئر بفناء البيت، ليلوذ بالفرار نحو وجهة مجهولة.

وحسب مصادر “الشروق”، فإن السيدة المقتولة تعيش بمفردها في هذا البيت الذي تركه لها زوجها المتوفى، ولها بنت بالتبني وهي طالبة جامعية، وتشير ذات المصادر، إلى أنه بعد زوال يوم الخميس عادت البنت كعادتها إلى البيت قادمة من الجامعة التي تدرس بها، وعند فتحها الباب فوجئت بوجود آثار دم منتشرة في كل مكان، وأمام هول المنظر البشع، سارعت للاستنجاد بالجيران الذين قاموا بدورهم بإبلاغ مصالح الأمن، التي حضرت إلى عين المكان وقامت بفتح تحقيق لمعرفة أسباب ودوافع ارتكاب هذه الجريمة، والقبض على مرتكبيها.

وخلفت الحادثة ردود فعل غاضبة وسط سكان غليزان، الذين صدموا من هول الحادثة التي لم يراع مرتكبوها حرمة هذا الشهر الفضيل، وقاموا بقتل الضحية بطريقة مرعبة في العشر الأواخر من الشهر الفضيل دون رحمة ولا شفقة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • أمانة العواطف الصادقة إخلاص و خلاص

    الملاحظة الاولة - الفاعل جبان مئة بالمئة - زائد الفاعل معطل ومختل عقليا ولا يمكنه الوصول الى عواطف الانسان السليم - زائد الفاعل كان يعلم بوجود امراة تعيش لوحدها ولهذا السبب تجرء - زائد الفاعل سواء كان في وعيه او لم يكن في وعيه فهو مختل عقليا سواء تعاطى حبوب مهلوسة او الكحول - زائد الفاعل يمكنه ان يكون له مصلحة في ورث او شيئ من هذا القبيل انصح باعدام كل شخص تسبب في قتل شخص بريئ عمدا مع سبق الاصرار و الترصد - اعدام جماعي - اخرجوهم من السجون و اسحبوهم الى الساحات و اطلق النار عليهم - وحتى المختل عقليا يجب ان يتم اعدامه ان كان يشكل خطرا على الناس وحتى على الحيوان يجب ان تنظف الارض من الحثالة هذا ليس مجرد كلام عشوائي بل عين العقل بدلا من قتل الناس بلقاح كورونا اقتلوا من يقتل الناس والقتل ينقسم الى اقسام عديدة ليس فقط قتل الجسد - اقسام عديدة لا اريد التكلم عنها الان الشيئ المؤكد بان عقوبة كل اقسام القتل هي الاعدام يا ايها القاضي العادل المنصف نظف نظف نظف الارض من الجراثيم البشرية ولا تخاف

  • في رقبتكم يا مسؤولين

    من أمن العقوبة أساء الأدب. انتهى التعليق. دم المرأة وغيرها من الضحايا في رقبة كل مسؤول ورئيس وحاكم يقدر على إعدام وردع ومعاقبة زبالة المجتمع ولكن يتركهم يمرحون وفي السجون يتطعمون ولبين سبور يتفرجون وهذا من مصادر رسمية من السجون. إطعامكم وتدريبكم للمساجين هو الذي يجعل هذا البلد يعيش جرائم لم يعشها حتى في وقت فرنسا، في خطة مقصودة ليتلهى الشعب ببعضه ويتلهى أبناءكم بالمصالح.

  • خليفة

    لا حول و لا قوة إلا بالله، حسبنا الله و نعم الوكيل ،يجب ملاحقة المجرم القاتل اينما وجد ،و اعدامه شنقا حتى يكون عبرة لغيره ،و بدون هذه العقوبة ستتكرر مثل هذه الجراءم البشعة .