الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 22:25
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق

رأي في مصير حزب جبهة التحرير…

سليم قلالة أستاذ جامعي
ح.م
  • ---
  • 19

لا أظن أن إرسال جبهة التحرير اليوم إلى المتحف يخدم الدولة الوطنية رغم المبررات الكثيرة التي يُقدِّمها الساعون لتحقيق هذه الغاية. والسبب الرئيس لذلك في تقديري أن هذا الرمز لطالما كان العدو الأول والأخير لقوى الاستعمار القديم والحديث، وأن هذه القوى هي مَن عملت لأن يصل رمز الثورة إلى الحالة التي وصل إليها اليوم.

ولم يكن يُرضيها أبدا أن يكون مصيره كمصير الحزب الشيوعي الصيني مثلا الذي قاد الثورة الشعبية إلى الانتصار ومكّن الصين اليوم من أن تُصبح أول قوة اقتصادية في العالم. لم يتخل الصينيون عن رمزية ثورتهم ولا عن حزبها، بل استثمروا بحق في الإرث التاريخي الوطني لحزبهم وبنوا من خلاله دولة قوية. ولم يدع أحد بأن يحال إلى المتحف.. بل لم تتمكن أية قوة من تشويهه وجعله رمزا للفساد وسوء التسيير… عكس ذلك تماما، لقد تمكَّن الصينيون من جعل الانتماء لحزبهم الوطني شرفا عظيما ووضعوا كل الآليات التي تمنع الانتهازيين والوصوليين من الانتماء إليه، فربطوا بين تقاليد المرحلة الثورية وتقاليد مرحلة البناء…

أما نحن فقد تمكن للأسف أعداء جبهة التحرير التاريخية من تشويهها عبر عنوان الحزب. ومنعوا قيمها من أن تنتشر بين الأجيال الصاعدة، وسعوا بكل الوسائل لأن يُحكَم باسمها ولا تحكم بمبادئها، وفتحوا مجالها لمن هب ودب. ففر الأشراف منها ولم يبق من جوهرها سوى الاسم. وكانت الغاية هي ما وصلنا إليه اليوم أن يَصيح البعض برميها في المزبلة كما صاحوا ذات مرة برمي التاريخ في المزبلة! وآخرون بإرسالها إلى المتحف ضمن فرحة خفية وظاهرة لكل مَن لم يهضم أن هذا الرمز هو الذي انتصر على فرنسا الاستعمارية ولم تتمكن إلى حد اليوم من تقبل الهزيمة… ولن يهدأ لها بال حتى يموت هذا الرمز ويلفه طي النسيان… لذلك سيكونون سعداء اليوم إن بلغوا هذه الغاية.

ولهذا السبب بالذات، فإنه إذا ما كان من موقف من حزب جبهة التحرير اليوم فينبغي أن ينصب على تطهيره من المندسين، وأن يلتف حوله الوطنيون المخلصون بحق، وأن لا يتحول إلى أداة في يد أي سلطة تستخدمه، وأن يُضحُي مناضلوه من أجل رمزيته التاريخية وأن يعملوا على أن يبقى هذا الحزب رمزا للاتجاه الوطني المخلص حتى وإن لم يصل إلى السلطة، بل أن يعملوا على أن يكون هذا الحزب عنوانا لمعارضة أية سلطة تنحرف عن رسالة أول نوفمبر التاريخية أو عن المبادئ التي ضحى من أجلها الشهداء الأبرار.

ولذلك، فإني أرى أنه إذا كان ولا بد من تجديد في هذا الحزب فينبغي أن يكون ضمن هذه الرؤية والفلسفة، حتى يواكب بناء الجزائر الجديدة فيصبح حزب جبهة التحرير الجديد، NFLN وإِنْ بعدد قليل من المناضلين يعتمدون على اشتراكاتهم ومواردهم الخاصة لكي يعيدوا له الاعتبار ويمسحوا عنه تلك الصورة النمطية التي ارتبطت به ويُعزِّزوا موقفه في المجتمع… وقبل ذلك يبقوه حيا في الميدان، يربط القديم والجديد، لا رمزا يزِّين المتاحف يشار إليه من بعيد أنه كان ذات يوم وقتلوه قتلة العبيد…

مساحة أمل

مقالات ذات صلة

  • من يوقف المذبحة؟

    في لبنان، مفروضٌ عليك أن تدفع الفاتورة، مرتين أو ثلاثا أو أكثر.. كيف لا وأنت في أجمل البلاد وأكثرها سحرا؟ بل كيف لا وأنت في…

    • 219
    • 0
  • 12 ديسمبر لإحياء الـ17 منه

    الآن وقد حُدِّد موعدٌ جديد لانتخابات رئاسية بعد تلك المؤجلة ليوم 4 جويلية، لم يعد الـ12 ديسمبر مجرد موعد، بل منعطفا مصيريا، تُبنى عليه آمالٌ…

    • 402
    • 0
600

19 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • بشير

    مع احترامي لكل الآراء ولكن يتوجب علي طرح السؤال التالي: هل جيش التحرير الوطني “ALN” هو طي النسيان حاليا؟ لا أعتقد ذلك كونه جزء لا يتجزأ من تاريخ الجزائر. نفس الشي بالنسبة ل “جبهة التحرير الوطني التاريخية” وليس من حق أي حرب أن يسيطر على هذا الرمز التاريخي الوطني. لقد تم إفلاس الجزائر من طرف بعض الانتهازيين باسم المرجعية الثورية. كفانا هدرا للثوابت الوطنية من أجل مصالح ضيقة. يمكن لحزب جبهة التحرير الوطني أن يختار اسما آخر وله ميدان النضال السياسي كما يحلو له…

  • chakib

    سيدي الكريم قلالة ومع احترماتي لك ،انا اختلف معك ب180 درجة وذلك بمقارنة جبهة التحرير الوطني مع الحزب الشيوعي الصيني هذا خطا كبير ك، تكلمت بان هذا الحزب تم توسيخه من طرف مناظلين من الجزائر وليس مناظلين من الصين ولهذا يجب عدم احتكار هذا الحزب من طرف هؤلاء الدخلااء والانتهازين لذلك لانسمح لاي فئة من تبني اسم ” جبهة التحرير الوطني ” ولو كانوا معصومين من الخطا .لمن اراد انشاء حزب من الان فلا يحق له تسمية حزب جبهة التحرير التي هي ملك لكافة الجزائرين و حتى الشيوعين والفاهم يفهم يا استاذ ي المحترم.

  • سراب

    حتى لا ندخل في متاهات أخرى
    جبهة التحرير الوطني هي رمز و مفخرة لأغلب الشعب الجزائري هي تاريخ نضال شعب ضد الاستعمار الغاشم
    فتنحية هاته التسمية كمثل المواقة على مواصلة عملية التزوير تاريخ البلاد التي طالت كل رموزه النضالية الحقيقية ،مجاهدين مزورين منهم من له منحتين فرنسية كزوافي و حركي و منحة كمجاهد مزيف
    اقتراح لا اكثر اضن ما يساعد الجميع تسميته تكون على النحو التالي: حزب سليل جبهة التحرير الطني

  • محمد 🇩🇿

    أنا أرى أن يتحول الحزب إلى جمعية خيرية ، لمدة خمس سنوات ، يعمل فيها في عمق المجتمع الجزائري، يساعد المحتاجين ، ويبني المساجد، ويكفل الايتام ، هكذا ليبقى فيه فقط من يحبه فعلا ويحب الجزائر ، بعد ان يتنقى من الإنتهازيين والوصوليين والطماعين والفاسدين ..الخ … يرجع كحزب من جديد بعد أن يكون إستحق ثقة الناس من جديد.

  • HOCINE HECHAICHI

    كحزب FLN يجب أن يبقى بتسمية أخرى وكذلك RND . أولا لأنهما يجسدان نظام الحكم المتبنى في الجزائر منذ الاستقلال والمبني على توزيع الريع والتمثيل الجغرافي : على المستوى المركزي :ا لتوازن الجهوي (المنطقي) وعلى المستوى الجهوي : التوازن العشيري (القبلي) ومن قال أو تمنى أو طالب بغير هذا ( الديمقراطية الأوروبية) فهو حالم . أما السبب (أو النتيجة ؟) لذلك هو أننا شعب مسعف و خامل و ق… (حتى نخبته فاسدة ) ويعيش عالة على ثروة لا ينتجها .
    ثانيا إذا تم حل الافلان وخاصة الأرندي سيأخذ مكانهما FIS (تحت شعار آخر) فعلينا أن نختار.

  • عادل

    ولكن الامثله كثيره في دول تخلت وحلت احزابها الشيوعيه ونجحت مثل بولندا والتى اصبح اقتصادها ينافس فرنسا وألمانيا وهناك دولا اخرى نجحت ايضا مثل تشيكيا سلوفاكيا وغيرهم لذا لايمكن لحزب فقر الجزائر وجعلها في ذيل الدول الناميه ان يبقي كذلك وعلى مناضلي الحزب ان يؤسسو حزبا باسم آخر لا ان يبقو في استغلال اسم الجبهه والتي هي ملك لكل الجزائريين

  • دوادي

    رأي حسن ابقاؤه في الساحة حفاظ على رمزيته بعد الرسكلة و التطهير من الانتهازيين و احياء نهج مهري رحمه الله ، كما ان هناك من اقترح ان تسحب التسمية لتطلق على هيئة تضم شخصيات وطنية تكون بمثابة هيئة مرجعية و مقومة للعمل السياسي .

  • مواطن فاطن

    المشكل ليس في الحزب بل في المنضومة التي ارادت ان تستغل رمزيته لتحكم باسمه وهذا ما تفطن له المرحوم مهري و حاول جاهدا ابطال هذ المسعى فكلفه ذلك غاليا و الحل الاسلم في راي ان يحل الحزب و تبقى الجبهة كهيئة جامعة تسهر على حماية استقلال البلاد.

  • Observer

    Algeria is biger than party. I can understand , but your sugestion can be after elections and for FLN needs to prove that can be party for Algeria and not for persones. We have to think how we can build Algeria in every aspect for all Algerian. Can we do it. Yes we can inchea Allah

  • جزائري حر

    حبهة التحرير كان يسيرها حركى وإنتهازيين فالمعلون لدى الجميع أن فرنسا حين خرجت من الجزائر تركت الأدارة في يد عملائها من الحركى فالمجاهدين كانوا في الجبال وهم جهال وأميين لا دراية لهم بالتسيير الإداري ففعل الحركى فعلتهم الدين دمروا الجزائر أحكثر مما دمرته فرنسا. فرنسا سمتهم حركى لأنهم يتحركون تبعا لمتطلبات بطونهم فهناك من يملك الجنسية المزدوجة جزائري فرنسي ومثل هدا لاحال موجود فقط بين الجزائر وفرنسا وإسرائيل فهناك من الأسرائيين من لهم جنسية مزدوجة مثل الجزائريين السبب الدي يدعونا للتفكير الا يوجد من له جنسية ثلاثية جزائري فرنسي إسرائيلي يعني له ثلاث بطون حيث يوجد الأكل هو موجود.

  • الله غالب

    لا يستعمل الارث التاريخي او لغوي او ديني فى السياسة و من ارادة ممارسة فعليه انشاء حزب سياسي حزب جبهة التحرير اصبح اداة للانتهازين خير دليل انحرافه فتح العهدات لبوتسريقة و تدعيمه للعهدات والكل يعرف النتائج

  • dzvivadz

    ما الفرق بين حــــــــــــــــزب جبهة التحرير الوطني
    و
    جبهـة التحرير الوطني ؟؟
    ج ت و FLN

    ملك لكل الجزائريين بما أن كل الشعب شارك بالثورة مع أحزاب تلك الفترة FFSووو

  • منور

    أولا هدا الحزب أنحرف أو حرفوه في طرابلس 1962 ثم حكموا عليه بالأعدام في 1964 وأطلقوا عليه “الجهاز” من يومها كان على من أسسه ومن يحبه أن يتركوه للتاريخ لكن فافا الأستعمارية و”قابريال” و”موريس”و”فرنسوا” أرادوا غير دالك وجعلوا هدا الجهاز حامي الشرعية الثورية التي حلمت وتحلم بها فافاواصبح الورقة المستعملة مع باق رموز الشرعية الثورية كالمنظمة ووزارة المجاهدين تتكئ عليهم الأدارة الموروثة عن الأدارة الفرنسية حتى اليوم .اليوم الشباب الثائر وصل الى الحقيقة ومعرفة من هو مسجل في سجل الحالة المدنية رقم1 والمسجل في السجل رقم2 الأول خاص بالأربين والثاني خاص بالأنديجان هده الحقيقة المرة؟

  • محمد مراح

    اتفق معكم تماما دكتور سليم: فدعوى الحل من أغليهم { فش } غيض من الجبهة في نسختها التاريخية .
    وتمهيد لإقصاء العربيةو الإسلام من عناصر الهوية الجزائرية إن تحقق لهم هدفهم الوضيع !!!!!!
    كما أنه الدعوى لا تخلو من غباء : فما الذي يردع المستغلين لاسم الجبهة { بوليتيكيا } عن فسادهم؟ وقياسا على الدعوة الغبية : يجب إذن حل الأحزاب الدعية للديمقراطية، وهم أعدى أعدائها ، لما تفوته عليهم حقيقتها من اعتلاء سدة الحكم في الجزائر .

  • أ.د/ غضبان مبروك

    يحياتي الحارة الى الدكتور قلالة-
    لدي بعض الملاحضات حول مقالكم وهي:
    1- في الشكل: جبهة التحرير الوطني غير حزب جبهة التحرير
    2- أن الجبهة حقا ساهمت في تحرير الوطن بمعية جيش التحرير الوطني ، ولكن الجبهة لم تحرر الانسان الجزائري وتوقفتعند الوطن
    3-أن الذي أفسد الجبهة وشوهها هم الخونة والحركى والانتهازيين ومن وأصحاب المال الفاسد والمسؤولن عنها قبل مناظليها
    4-أن الجبهة رقيت في مؤتمر الصومام لكي يمكن تجسيد مبدأ أولوية السياسي على العسكري ولكن ذلك فشل بعد دخول جيش الحدود وانقسام الولايات .
    5-ألرى ، أساسا، حل حزب جبهةالتحرير كما ينادي الكثير. واحتياطيا، عرض الأمر على الاستفتاء.
    وشكرا.

  • علي

    محمد بوضياف، رحمه الله ، و غيره من الزعماء الأصليين الذين كان لهم الشرف ، في تأسيس جبهة و جيش التحرير الوطنيين، اقتنعوا غداة تاريخ الاستقلال أن مهمة الجبهة، رمز الثورة المجيدة قد انتهى ، و أتى دور الشرفاء لتأسيس أحزاب سياسية حسب قناعتهم و ترك الشعب الجزائري يختار من بينهم .
    يجب أن لا ننسى أن جبهة التحرير الأصلية كانت تضم في صفوفها كل التيارات الإيديولجية ، بما فيهم الشيعيون و التيار الإسلامي.
    من المنطقي إذا أن تتشكل هذه الأحزاب و يسعى كل واحد لكسب ثقة الشعب.
    أما الجبهة الأصلية فتبقى الإرث المشترك بين كل هذه المنضمات السياسية التي شاركت في تحرير الوطن.

  • عبدالرحمن الجزائر

    مع كل الاحترام والتقدير أستاذ قلالة، الصين استطاعت أن تحقق معجزة اقتصادية، لكنها حتى اليوم عبارة عن سجن كبير فالشعب رهينة للحزب الشيوعي، النظرة الفردية والتوجه الواحد، قمع للحريات وتشويه للمعارضين، هونغ كونغ الدلاي لاما ومسلمي الإيغور كأمثلة بسيطة، أما حزب جبهة التحرير الوطني فهو مفخرة كل الجزائريين خلال الثورة، ولكنه منذ الاستقلال تحول إلى الشماعة التي تعلق بها كل فاسد وراغب في النهب والسلب، ولذا توجب تنحيته من كونه حزب الدولة والنظام بأي شكل من الأشكال.

  • أحمد السعيد

    من تختفي أقلام الفساد

  • SEDDIK

    LAKAN ANTA TGOUL LA FLN RAMZ WMALEZEMNECH NATKHALLAW ALIH WA AL MOCHKEL HOUWA FI ACHKHASS ASSAOU LIHADA AL HIZB WA FAKAT YAANI ANTA MAA AL HOROUF ANA ANDI KADALIK RAY ANA MAA HIZB AL AMIR ABD AL KADER ELLI HAREB FRANSA 18 SANA WA HOUWA AWLA MIMMAN HARABOU 7 SNINE WA HADA HOUWA AL AADL

close
close