-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

رئيس الجمهورية: الوضع الذي تعيشه الصناعة ليس قدرا محتوما ويمكن تصويبه

الشروق أونلاين
  • 1051
  • 0
رئيس الجمهورية: الوضع الذي تعيشه الصناعة ليس قدرا محتوما ويمكن تصويبه

قال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، إن الوضع الذي تعيشه الصناعة ليس قدرا محتوما ويمكن تصويبه.

وأضاف الرئيس تبون، السبت، في كلمته خلال إشرافه على افتتاح الندوة الوطنية للانعاش الصناعي إن الوضع الراهن الذي آلت إليه الصناعة في بلادنا ليس قدرا محتوما وهو وضع إن استعصى التحكم في بعض جوانبه يمكن تصويب ذلك عاجلا بالقضاء التدريجي على أسباب انتكاسه وتطهيره من مخلفات الفساد وهدر المال العام.

وتابع رئيس الجمهورية قائلا: “مر القطاع الصناعي عبر مراحل عديدة أولها مرحلة التصنيع المفرط بالأخص في الصناعة الثقيلة منها الحديد والصلب والنسيج تم البتروكيماوية ولم يتبقى منها إلا القليل نتيجة عدة أزمات سياسة ومالية وأمنية، وبعد البحبوحة المالية جاءت للأسف مرحلة التصنيع المزيف المتمثل في نفخ العجلات وتهريب رؤوس الأموال للخارج تحت تسميات متعددة والتركيب عوض التصنيع”.

ودعا الرئيس تبون إلى رفع العراقيل أمام المصانع الموجودة والمساعدة في إتمام المشاريع قيد الانجاز أو التي تم تعطيلها.

وقال الرئيس تبون أنه وبناء على تعليمات أصدرها لرفع القيود عن 402 مؤسسة تم رفع القيود على 57 منها في ظرف قصير جدا.

وتساءل الرئيس تبون حول الأسباب التي ساهمت في تعطيل هذه المشاريع واصفا إياها بالتافهة والبيروقراطية.

وفي هذا السياق، حذر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون من مظاهر البيروقراطية وتعطيل مصالح المستثمرين.

وقال الرئيس تبون، كل من تعرض للظلم يتصل بوسيط الجمهورية، مشيرا إلى “أن ملايير الدينارات صرفت لإنشاء المصانع وتتعرض لتعطيل من قبل شخص اداري بيروقراطي، كل من تعرض للظلم يتصل بوسيط الجمهورية”.

وحول العلاقة التجارية مع الاتحاد الأوروبي، قال الرئيس تبون “من الضروري الحفاظ على علاقتنا مع الاتحاد الأوروبي شرط تقوية إنتاجنا ليسمح لنا بسد حاجياتنا الوطنية ثم التصدير”.

وأشار الرئيس تبون، إلى أن سنة 2022 ستكون اقتصادية محضة، وسيتم خلالها إنشاء الوكالة الوطنية للعقار الصناعي.

كما قال أنه يجب رفع مساهمة الصناعة في الدخل القومي الخام إلى 15 بالمائة، ومنع استيراد المواد المنتجة محليا وينحصر الاستيراد في المواد غير المنتجة محليا.

رئيس الجمهورية يسدى وسام الاستحقاق الوطني بدرجة عشير لعدد من مسيري المجمعات الصناعية العمومية والخاصة والشركات الناشئة

 أسدى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، وسام الاستحقاق الوطني بدرجة عشير، لبعض مسيري الشركات الصناعية الوطنية العمومية والخاصة، ومؤسسي شركات ناشئة وباحثين مخترعين، تكريما لمساهمتهم في تنويع الاقتصاد الوطني.

ومنح رئيس الجمهورية، السبت، خلال الندوة الوطنية للإنعاش الصناعي بالمنظمة بقصر الأمم بالعاصمة، وسام الاستحقاق الوطني لكل من المدير العام لمجمع سوناطراك توفيق حكار، اقاسم فطوم الرئيس المدير العام لمجمع صيدال، لخضر رخروخ الرئيس المدير العام لمجمع كوسيدار، مولى كمال المدير العام لمخابر فينوس، حابس عمر الرئيس المدير العام لمؤسسة فاديركو، حمودي عمار الرئيس المدير العام لمجمع بيمو، الحاج بورورقة رئيس مؤسسة ناشئة، ياسر أمير غزلي مدير مؤسسة ناشئة، رمزي مصباح مدير مؤسسة ناشئة.

كما كرّم رئيس الجمهورية، الباحث والمخترع البروفيسور بلقاسم حبة والذي تسلمت حرمه التكريم نيابة عنه.

رئيس الجمهورية يشرف على افتتاح الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي

وأشرف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، السبت، على افتتاح الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي بقصر الأمم بالجزائر العاصمة.

ويتم تنظيم الندوة من طرف وزارة الصناعة أيام 04، 05 و06 ديسمبر حول الإنعاش الصناعي، تحت شعار “معا من أجل رفع التحدي”.

وأوضح بيان لوزارة الصناعة أن هذه الندوة، التي تندرج في إطار تطبيق برنامج رئيس الجمهورية وتجسيد مخطط عمل الحكومة، تهدف إلى إرساء رؤية إستراتيجية للقطاع الصناعي المعول عليه لإنعاش وتنشيط الاقتصاد الوطني لدفع نموه وكذا حشد كلّ الفاعلين في القطاع حول أهداف الإنعاش الاقتصادي، لاسيما إحلال الواردات وتطوير صادرات المنتجات الصناعية.

كما ترمي الندوة إلى تجنيد الكفاءات الوطنية المحلية والمغتربة (الجالية) من أجل الاستفادة من تجاربها وإشراك جميع الفاعلين حول أهداف وخطة وزارة الصناعة وإقحامهم في تنفيذ مخطط العمل.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!