الجمعة 14 أوت 2020 م, الموافق لـ 24 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 00:24
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

أٌقر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الخميس، تسعة إجراءات جديدة لمواجهة تنامي إصابات كورونا، بينها الوقف التام للنقل بين الولايات المعنية بالحجر لأسبوع، والنقل الحضري نهاية الأسبوع فقط، وتجنيد اطباء المؤسسات المتوقفة لمواجهة الوباء.

بيان رئاسة الجمهورية:

ترأس اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبّون جلسة عمل لدراسة الوضعية الصحية في البلاد في ضوء تزايد الإصابات بجائحة كوفيد – 19 في عدد من الولايات.
وشارك في هذا اللّقاء إلى جانب الوزير الأول، وزراء الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، والصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، والصناعة الصيدلانية، وقائد الدرك الوطني، والمدير العام للأمن الوطني، وولاة الجمهورية في كلّ من الجزائر ووهران، وبسكرة، وسطيف وورقلة، وأعضاء اللجنة العلمية للرصد والمتابعة.
تطرق رئيس الجمهورية في مستهل الاجتماع إلى الوضعية الصحية السائدة، فعبّر بادئ الأمر عن ارتياحه لارتفاع حالات المتعافين التي أصبحت تعدّ بالمئات، واستقرار المعدل اليومي للوفيات دون العشر وفيات، لكنّه عبّر عن قلقه أمام تزايد عدد الإصابات بالجائحة، نتيجة اكتظاظ الهياكل الصحية في بعض الولايات، وسوء توزيع الإمكانات بين المستشفيات، لا سيما من حيث عدد الأسرة المتوفرة، وانعكاس ذلك على طريقة التكفّل بالمصابين بالوباء، مستغربا أن يحدث ذلك رغم توفير العدد الكافي من الأسرة الإستشفائية مثلما هو حاصل في العاصمة، حيث نجد في المستشفيات الـثلاثة عشر 5700 سرير منها فقط 743 سرير محجوزة للمصابين بالوباء، وكذلك توفر كلّ المستلزمات الطبية والمواد الأولية للصناعات الصيدلانية بالكميات الكافية، والزيادة الملحوظة في المخابر، ووسائل الفحص والكشف، ليستنتج بأنّ المسؤولية إذا كانت قائمة بين المسيّرين المحليين من حيث عدم التنسيق فيما بينهم، وأحيانا مع السلطات الوصية، فهي أيضا مشتركة مع المواطنين الذين لا يحترمون الإجراءات الوقائية المعمول بها في العالم، وسجل السيد الرئيس نزعتين في أوساط الشعب، الأولى تدعو إلى تشديد الإجراءات حتّى بإعادة تطبيق الحجر الكلّي وهي في حالة هلع، ونزعة أخرى لا تبالي بخطورة التمادي في الاستهانة بإجراءات الوقاية؛ وهنا، طلب رئيس الجمهورية إعادة النظر في استراتيجية الاتصال التي يجب أن تتجاوز مجرّد سرد الأرقام، إلى الشرح الوافي باستعمال الإذاعات المحلية وأبلغ وسائل وصور الإقناع لتوعية المواطنين بالأخطار المترتّبة عن عدم التقيّد بإجراءات التباعد الجسدي، والوقاية الصارمة في أماكن التجمع والإكتظاظ ، وجدّد تعليماته بالتعامل بحزم مع المخالفين وتشديد العقوبات عليهم.
وخلُص السيد الرئيس إلى أنّ الغاية من هذا الإجتماع هي تحديد طبيعة النقائص المسجّلة في الميدان، في توزيع المستلزمات الطبية، وعمليات الفحص والكشف، والجهات المسؤولة عنها، ومن ثمّ إتخاذ التدابير العَمَلية الفورية لمنع تكرارها، حتّى لا نزيد في هلع المواطن، وهنا دعا السيد الرئيس إلى وضع صيغة لتمكين المرضى من المعالجة في ولاياتهم لتجنّب الضغط على مستشفيات الولايات الأخرى، كما دعا إلى تجنّب التهويل وحذّر من الإشاعات المغرضة الهادفة إلى إثارة الذعر بين الناس، لافتا إلى ضرورة العودة إلى المصادر الرسمية.
وبعد الاستماع إلى عروض الولاة الخمسة، ومناقشتها، تقرّرت الإجراءات التالية، للإبقاء على الوضع تحت السيطرة:
– تكفّل الدولة بتأمين خاص لجميع الأطباء ومستخدمي الصحة العمومية الذين هم على علاقة مباشرة بمكافحة الوباء.
– الترخيص لجميع المخابر العمومية والخاصة لإجراء تحاليل حول كوفيد-19، لتخفيف الضغط على معهد باستور وملحقاته في الولايات.
– إشراك لجان الأحياء والجمعيات المدنية مع الولاة في مساعدة تأطير المواطنين وكشف الحقائق.
– منح كل الصلاحيات للولاة في مجال التموين وتسخير كل الإمكانات المتوفرة من أجل استغلالها الأقصى.
– تدعيم قدرات المخزون الدائم لأدوات الفحص والكشف والأكسيجين ومتابعته يوميا على مستوى كل ولاية.
– منع حركة المرور من وإلى الولايات الـ 19 وبينها لمدة أسبوع ابتداء من غد الجمعة، ويشمل المنع السيارات الخاصة.
– منع النقل الحضري العمومي والخاص في العطلة الأسبوعية فقط ابتداء من غد الجمعة، ويشمل ذلك وسائل النقل العمومي والخاص في الولايات الـ 19 المتضررة.
– تعقيم مكثف للشوارع والأسواق عدة مرات في اليوم.
– تسخير أطباء المؤسسات المتوقفة عن العمل مقابل تحفيزات مادية إذا دعت الضرورة إلى ذلك.

الولايات المعنية بوقف النقل:

بومرداس وسوق أهراس وتيسمسيلت والجلفة ومعسكر وأم البواقي وباتنة والبويرة وغليزان وبسكرة وخنشلة والـمسيلة والشلف وسيدي بلعباس والـمدية والبليدة وبرج بوعريريج وتيبازة وورقلة وبشار والجزائر وقسنطينة ووهران وسطيف وعنابة وبجاية وأدرار والأغواط والوادي.

عبد المجید تبون كورونا الجزائر

مقالات ذات صلة

600

32 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • هشام

    ما هي الولايات 19

  • بوبكر

    حان الوقت لإشراك العيادات الخاصة أحسن من إستخدام الفندق فالعيادات مجهزة طبيا و أما الفنادق ممكن تستعمل للمبيت لطاقم الطبي لامتصاص الضغط أصبح واجب مشاركة القطاع الخاص

  • مجنون في بلاد الغربة

    سببها تهور المواطن الأسواق مملوءة على آخرها
    و سبب آخر زادها بلة الغاشي تاع رمضان و راكم شفتوا بعينيكم لكي لا نظلم أحد…و زادتها صلاة العيد في الأحياء الشعبية و الكل رأى الفيديوهات على اليوتوب و الفايس بوك
    و الله المستعان

  • علال القادوس

    الرئيس يفرح ويحزن في نفس الوقت يفرح بعدد المتعافين من المرض ويحزن من عدد المصابين الذين هم في تزايد كبير ويرجع ذلك الى سياسة الدولة والوزراء في تسيير المرض مرة افتحوا كل شيء ومرة اغلقوا لعب دراري الم يقل ان المنظومة الصحية هي احسن منظومة في افريقيا وفي المغرب العربي احب من احب وكره من كره اين هي هي افشل منظومة اين الخبير الذي اتى به من فرنسا لم نعد نسمع عنه شيئا واين اللجنة المكلفة بالمرض هي مريضة واين واين الله ياخذ فيكم الحق

  • الحقيقة

    انتم في عالم و الواقع في عالم

  • جزائري ابن الهضاب

    هاهي الحكومة تعود لمقترحاتنا التي نادينا بها منذ بداية الجاءحة . فمن تغيير استراتيجية حسب الولايات الى البلديات . ثم منع حركة المرور بين الولايات حتى وساؤل النقل الخاصة الى ضرورة تحرك الولاة من سباتهم الى ضرورة تسخير كل الامكانيات الممكنة . هذه كلها مقترحات نادينا بها عبر هذه الصفحة ومازالت موثقة . لكن راي ان استفاقة الحكومة جاءت متأخرة للاسف

  • Mohamed Rouabah

    إذا، قضية فتح المجال الجوي والبحري للمغتربين والعالقين قبل العيد لن يكون وربما حتى نهاية سبتمبر. ” لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين”

  • سعد

    انتم المسؤولين عن انتشار المرض بسياستكم الفريدة من نوعها الحجر الليلي انتم ديروها والشعب يخلص يغلق الحدود أتيتم لنا ببركاني يفتي لنا وهو لا يفقه شيء

  • abdekrimtaw

    قبل ان تقررو اعطي مهلة للشعب لكي يرتب اموره

  • جزائري ابن الهضاب

    قلتها واعيدها كورونا فيروز فتي جديد وسريع التحول وسريع الانتشار تلزمه استراتيجية سريعة تسبقه حتى تسيطر عليه لا مجموعة من الشيوخ . يدعون انهم بروفيسورات . في حين هم مجموعة من السياسيين والنقابيين فرضوا منطقهم بالنقابات و الاحزاب وعمادة الاطباء . ارفعوا ايديكم وتضرعوا لله عز وجل فمع هذه المجموعة الهرمة القادم اسوء .

  • Yacine

    لن ينجح الحجر الصحي او المنزلي لان المواطن تحصل على تكوين و مهارات عالية في عدم احترام الإجراءات و القوانين و التعليمات و غيرها و يعلم بأن القانون الحالي مصنوع خصيصا لكي يستحيل تطبيقه و أصبحنا نعيش في فوضى عارمة

  • رانا في ازمة

    كي كان الوباء منتشر في الصين وبعض بلدان العالم وفي بداية ظهوره في الجزائر وتسمع اطباء وممرضين يقولو مكنش منو المرض مجرد كذب هنا تفهم كل شي هذو مثقفين وفي القطاع الخاص بيهم واش يقولو فما بالك الشعب ؟؟؟؟؟

  • Prince of venezuela

    كلها قرارات متأخرة، يوم كان الشعب يصيح في مارس بأن أغلقوا الحدود و أقفلوا المطارات كان عباقرتنا في عالم آخر و يوم كان مم الأجدر القيام بحجر طبي و فق الأصول كان من أبتلينا بهم حكام يطلقون النظريات، أما أغرب شيء فهو حكاية الفيروس الذي يخرج ليلا و يختبىء صباحا فنحن البلد الوحيد الذي روض الفيروس، لو كنا في بلد ديموقراطي لا تمت محاسبة كل المسؤولين و الدليل هو قول بعضهم أن الفيروس سيختفي في 29 أفريل ثم 29 ماي ثم أن الفيروس يزول في الحرارة حسبنا الله فيكم.

  • Ali das

    كان الاولى ان يعطى يوم او يومين لإجراء منع التنقل حتى يتسنى لكل مسافر ان يعود لبيته والا ستجد أناس كثير عالقين سبحان الله اعضاء حكومة كاملة ولا ينتبهوا لامر كهذا ؟

  • محمد

    لماذا تتأخرون عن غلق أسواق الماشية في كل الولايات الوطن و تعلنون إسقاط شعيرة عيد الأضحى هذا العام …؟!

  • Moh

    العشوائية في اتخاذ القرارات ليست الحل، ابداو بإصلاح المستشفيات لي هي بئرة المرض اما التنقل بين الولايات ليست السبب المباشرة و لن تغير في معادلة انتشار المرض

  • عبده

    المدية مع بلعباس، و الله عندي عام و نصف ماشفتش الوالدة، هي في بلعباس و انا ابتليت بلعيش فالمدية، راني نتبع فالدولة، ساعة اللي يتبع الدولة يهبل.. الله يرفع علينا

  • عبده

    حسب منظمة الصحة العالمية الجزائر في المرتبة الرابعة بين الدول العربية من حيث الاصابات

  • مصطفى

    بسم الله الرحمان الرحيم
    توزيع الماسكات وتوفيرها للجميع

  • خالد

    قرار منع التنقل بين الولايات الموبوءة قرار جيد مع انه جاء متأخر . فالغاشي لا يبالي ابدا لا كمامات لا تباعد ازدحام في الحافلات زدلها الاسواق و….

  • Ezzine

    إن الخلط بين العلم والطب والسياسة يسير على قدم وساق في قرارات قادة البلدان المختلفة، وليس فقط في الجزائر. يبدو أن الاستناد العلمي لمعالجة الوباء مأ جل وإلا كيف لمنظمة الصحة العالمية تخضع لأهواء الأمريكي. لم تستطيع لحد الآن إلا نشر الرعب واتباع سياسة الهروب الى الأمام في معالجتها للوباء. لمذا لا تبدي وجهة نظرها في تقرير 239عالمًا نشروا مؤخرا رسالة مفتوحة بهذا المعنى في مجلة الأمراض المعدية السريرية (Clinical Infectious Diseases (CID))

  • م.ن.ر.

    الغباء السياسي في إستمرار وتزايد .
    كان من الأفضل إجراء الحجر الكلي و الشامل على كامل القطر. لمدة عشرون يوما. بدل هته المهرجانات التي ستحطم الشعب والإقتصاد الوطني .
    إجراء حازم لمرة وحصر هته الجائحة في بؤرتها بالقوة.أفضل من تعطيل كل المصالح العامة لأكثر أربعة أشهر . فيها براكة . أفيقوا . وإلا لنظرنا إلى الأمر من منظار آخر يوحي بالسواد إتجاه السياسة المنتهجة .

  • جمهورية الجهل المقدس

    رئيس الجمهورية يقر 9 إجراءات جديدة لمواجهة انتشار كورونا
    … يوم تقرون اجراء واحد وليس 9 وهو اعلان الحرب على الجهل في الجزائر يومها تحل كل مشاكلنا السياسية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية …… الخ ويومها نتحول الى شعب بكل ما تحمله الكلمة من معنى أما وأن الجهل حاضر معنا ليل نهار فلن تفلح لا الاجراءات ولا القرارات ولا التحذيرات …………. في القضاء على وباء الكورونا وغيره من الأوبئة والأمراض والافات والمشاكل ………. التي نتخبط فيها منذ 58 سنة

  • طارق

    كان من الأفضل تقديم 48 ساعة قبل بداية تطبيق أي قرار لأن هناك الكثيرين ممن هم عالقين في ولايات أخرى، وأرى ما قام به والي وهران اليوم هو عين الصواب.

  • Ahmed moussa

    العمال الذين يعملون خارج الولايات ماذا يفعلون؟

  • نبيل

    لماذا دائما نلومالشعب لماذا لا نلوم الدولة التى لم توفر حتى الكمامامت فى المناطق التى ليس بها صيدليات واين انتاج الكواشف التى قالوا عنها الميقولوا باننا اول دولة افريقية تقوم بانتاج هذه الكواشف ولكن للاسف الشديد مازلنا نكشف عن 2500 حالة باليوم ف حين ان دول الجوار وصلت الى ثلاثين الف اين اكتشاف الشاب الجزائرى الى اكتشف الكمامة الالكترونية واين اكتاشافت القاعات المعقمة التى اوقفوها مجعين انها مصدر لتنقل العدوى ههه واين الذين اكتشفوا الدواء لكن فى النقيض نجد هم يعطون دواء الكلروكين لمن شكك فى امره دون التاكد والذي ادى موت العديد من الناس ارايتم التناقص فابن البلد عندما يكتشف شىء ممنوع من التجريب

  • نبيل

    تابع التعليق كما قلت انفا ان الدولة تشترى الدواء من الدول الاجنبية لكنها لا تشجع ابناءه ا الذين اكتشفوا العديد من الاشياء كان من الاحرى ان تستغل الفرصةتساعد الشباب فى تطوير اكتشافاتهم وتسويق المنتوجات للخارج لكن للاسف نفس عقلية الحكم السابق دائما نحتقر ما ينتجه ابناؤنا فمثلا بوناطيرو اسموه بالدجال وا تللك القاعات او المداخل المعقمة قالوا انها تسبب انتقال العدوى لكن نراها فى كل دول العالم وامام الاكتشافات الاخرى لم نسمع بها فاى دولة هذا يريدوننا ان نثق فيها وهى لم تتحكم حتى فى سعر الكمامة لكن الاجراءات العشوائية التى لا محل لها من الاعراب تطبق بكل سهولة

  • واحد

    الذي كان يحترم التعليمات فسيزداد الحصار عليه اما الذي لا يبالي فيبقى على لامبلاته. الله يكون في عون الذين فقدوا قوت يومهم

  • نبيل

    وما ذا بخصوص العمالالبسطاء الذين ليس لهم اى وسيلة نقل كيف لهم ان يتنقلوا الى عملهم وكيف لهم ان يدفعوا اجرة الطاكسى كل يوم وما بالوا المناطق المعزولةوالذين ليست لهم مداخيل فلو تكلمنا عن كورونا فكم عدد الموتى التى يتكلمون عنهم احقيقة يموتون بكورونا او بسبب الاهمال والجوع وهل حقيقة هؤلاء الموتى هم مصابين بكورونا اصلا فكثير من الناس يصعونهم فى خانة المصابين وذللك عن طريق السكانير الذى ليست له اى مصداقيةفى هذا ومنهم من يموت بسبب الدواء فاظن ان الشعب ليس غبيا لانه يعلم جيدا انه اذا لم يكن مصابا سيصاب قى المستشفى او انه سيموت ويكتب على اساس انه مات بكورونا او سيموت بالجوع و الاهمال

  • samir alger

    franchement je n’ai rien compris du concernant le mouvement des voitures entre , de et vers , pouvez vous m’eclairer svp ?

  • نحن هنا

    سجنتم الشعب أربعة أشهر والوباء في تزايد مستمر ألم يأن لكم أن تعترفوا بالفشل في مواجهة الجائحة فهي أول خطوة صحيحة لإنقاذ مايمكن إنقاذه؟

  • عبد الرحمان

    مسكينة انت يا جزاير

close
close